شبكة حصاة قحطان
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى
سنتشرف بتسجيلك
شكرا

ادارة المنتدى

شبكة حصاة قحطان

لقبائل ال عليان والجحادر وقحطان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ولايه جُرهُم لبيت الله الحرام

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فيصل عبدالله العلياني
الأداره
الأداره
avatar

الدولة : السعودية
تاريخ التسجيل : 24/07/2010
عدد المساهمات : 1601

مُساهمةموضوع: ولايه جُرهُم لبيت الله الحرام    السبت مايو 05, 2012 12:52 am


</A>

اعداد : سعيد الفياضي/شبوة- اليمن
الخميس 8 مارس 2012 ميلادى - الموافق - 14 ربيع ثانى 1433 هجرى


قال الله تعالى: (وإذ جعلنا البيت مثابة للناس وأمناً) (البقرة:125)
قال تعالى : "إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِّلْعَالَمِينَ " (آل عمران: آية 96)

بيت الله الحرام اول بيت وضع مباركاً و مثابة للناس وأمناً وحجاً اليه منذ ان اوجد الله الخلق.

قال تعالي في سوره قريش :

{ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ . لِإِيلَافِ قُرَيْشٍ * إِيلَافِهِمْ رِحْلَةَ الشِّتَاءِ وَالصَّيْفِ * فَلْيَعْبُدُوا رَبَّ هَذَا الْبَيْتِ * الَّذِي أَطْعَمَهُمْ مِنْ جُوعٍ وَآمَنَهُمْ مِنْ خَوْفٍ }.سوره قريش

نزلت هذه السوره تُذكر قريش بماهم فيه من نعمه آمنين طاعمين بجوار بيت الله الحرام في ظل ماكانت عليه جزيره العرب من انعدام الامن و ضياع الحرمات.
فمامن احد جوار بيت الله وحرمه الا كان آمناً طاعماً مستجيباً الله بذلك دعوه سيدنا ابراهيم عليه السلام.

{وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ اجْعَلْ هَـَذَا بَلَداً آمِناً وَارْزُقْ أَهْلَهُ مِنَ الثَّمَرَاتِ مَنْ آمَنَ مِنْهُم بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ قَالَ
وَمَن كَفَرَ فَأُمَتِّعُهُ قَلِيلاً ثُمَّ أَضْطَرُّهُ إِلَى عَذَابِ النَّارِ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ }البقرة126


وكانت العرب تحج الى هذا البيت و يستقبلها من ولاهم الله امر بالبيت بالحفاوه و الكرم فحجت العرب قرون متتابعه في ظل توحيد الله وحجت اليه بعد ذلك و الاصنام من حوله.
ومامن نبي الا وحج البيت الحرام.فكانت الولايه نعمه يعيها من شكر الله وتبع سبل الرشاد.

وقد ولى الله ولايه البيت لقبائل عديد.
وأشهر ما وصلنا من اخبار القائمين بالبيت هو ماكان من عهد نبيا الله ابراهيم و اسماعيل عليهما السلام و ماكان بعدهما ممن تولاه.
فبعد نابت بن اسماعيل آلت ولايه البيت الحرام الى اخوال نابت قبيله جُرهُم اليمانيه فما نازعهم فيه احدى حتى استخفوا بأمر البيت.

وقد قال الشاعر الجُرهُمي في بكائيته :

وكنا ولاة البيت من بعد نابت * نطوف بذاك البيت والخير ظاهر
ونحن ولينا البيت من بعد نابت * بعز فما يحظى لدينا المكاثر

فكانوا يطوفون بالبيت آمنين : لَبَّيْكَ اللَّهُمَّ ، إِنَّ جُرهُم عَبِادُكَ ، وَالنَّاسُ طُوَّفٌ وَهُمْ تِلادُكَ ، هُمُ الَّذِينَ بِسَبَبِكَ وَادَكَ وَهُمْ لِعَمْرِي عَمَّرُوا بِلَادَكَ .


وكان لهم ملك وعز عظيم بين العرب.
وكان اول ملوكهم مضاض بن عمرو الجُرهُمي جد ابناء اسماعيل عليه السلام لأمهم و كان من عاده قبائل اليمن انهم يجعلون عليهم ملك
حتى وان كانو جماعه يسيره وهذا لأنهم خرجو من اليمن وهم اهل ملك و حكم فلا يخرجون ويقومون الا بملك يملكهم وكان ملك مضاض مئه عام.

وقد ذكر المسعودي ملوك جرهم بالترتيب ومدة حكمهم :

أن أول من ملك من ملوك جرهم بمكة
مضاض بن عمرو بن سعد بن الرقيب بن هيني بن نبت بن جرهم بن قحطان مائة سنة.
ثم ملك بعمده ابنه عمرو بن مضاض مائة وعشرين سنة.
ثم ملك بعد الحارث بن عمرو مائتي سنة، وقيل دون. ذلك.
ثم ملك بعده عمرو بن الحارث مائتي سنة وقيل دون ذلك .
ثم ملك مضاض بن عمرو الأصغر بن الحارث بن عمرو بن مضاض بن عمرو بن سعد بن الرقيب بن هيني بن نبت بن جرهم بن قحطان أربعين سنة.

فكانت جُرهُم ولاه البيت الحرام قائمه على ما اوجب الله من تطهير البيت و حرمته من بعد نابت بن اسماعيل و خليل الله و ابن الخليل عليهما السلام
مكرمين الحجيج موحدين الله على مله ابراهيم حنيفاً وما كان من المشركين.

وقد آتهم الله من خيره الكثير و جعلهم من اعزه العرب فرحين فخورين بما جعلهم الله في مكان عزيز بين القبائل العربيه بعمارتهم لبيته الحرام.فكان شرفاً لهم ماكانو فيه.

فمن تولى امر البيت فقد حاز على العزه و الشرف وقد ذكر لنا القرآن ماكان من مشركي قريش و تفاخرهم و استكبارهم بأنهم يسقون الحاج و يعمرون الحرم
فكانت ولايه البيت او كما ذكره الله بعماره المسجد الحرم
محل فخر و اعتزاز عظيم واستكبار المشركين عن الحق وقد نزل القرآن مخاطبا مشركي قريش.

(أَجَعَلْتُمْ سِقَايَةَ الْحَاجِّ وَعِمَارَةَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ كَمَنْ آَمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآَخِرِ وَجَاهَدَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ لا يَسْتَوُونَ عِنْدَ اللَّهِ وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ ) 19 –سوره التوبه

قال العوفي في تفسيره : إن المشركين قالوا : عمارة بيت الله ، وقيام على السقاية ، خير ممن آمن وجاهد ،
وكانوا يفخرون بالحرم ويستكبرون به من أجل أنهم أهله وعماره ، فذكر الله استكبارهم وإعراضهم.

وعوده لما كان من اخبار جرهم فقد تعاقبت الأزمنه والاجيال في جرهم حتى اتى ذلك الزمن اللذي استخفت جُرهُم فيه بحرمه البيت ورتكبو فيه امور عظيمه و حوادث قبيحه.
ومما يروى ان خمسه منهم ارادو ان يسرقو مايهدى للكعبه من حلي و متاع و تقدم احدهم فأهلكه الله وسقط في البئر التي تلقى فيها الاعطيات للبيت فهلك.

وبعد ما كثر البغي(والبغي هنا هو الظلم والأعتداء على حقوق الاخرين ) و استخفاف جُرهُم بأمر البيت
قام فيهم سيدهم مضاض(2) بن عمرو بن الحارث بن مضاض الجُرهُمي ناصحاً واعظاً فقال :

(يا قوم احذروا البغي، فإنه لا بقاء لأهله، وقد رأيتم من كان قبلكم من العماليق استخفوا بالحرم ولم يعظموه وتنازعوا بينهم واختلفوا،
حتى سلطكم الله عليهم فاجتحتموهم فتفرقوا في البلاد، فلا تستخفوا بحق الحرم وحرمة بيت الله، ولا تظلموا من دخله وجاءه معظماً لحرماته،
أو خائفاً، أو رغب في جواره، فإنكم إن فعلتم ذلكم تخوفت أن تخرجوا منه خرج ذل وصغار، حتى لا يقدر أحد منكم أن يصل إلى الحرم،
ولا إلى زيارة البيت الذي هو لكم حرز وأمن، والطير تأمن فيه. فقال قائل منهم يقال له مجدع:
ومن الذي يخرجنا منه؟ ألسنا أعز العرب وأكثرهم مالاً وسلاحاً؟فقال مضاض: إذا جاء الأمر بطل ما تذكرون؛ فقد رأيتم ما صنع الله بالعماليق!.)


وقبيله العماليق هي قبيله عربيه بائده سلط الله عليهم جُرهُم فنازعتهم الحرم فأجلتهم بعد ماكان منهم من بغي و استخفاف بأمر البيت
و ذكر انهم بني قطورا التي نازعتهم جُرهُم و بني قطورا وهو قطورا بن كركر بن عمليق قبيله من العماليق(3).وقيل انهم ابناء عمومه جُرهُم وانهم بني المعتمر بن قحطان.
وقد خرج عليهم مضاض بن عمرو الجُرهُمي الاول بجُرهُم وبني اسماعيل وهو زعيم جُرهُم وجد بني اسماعيل لأمهم .فنازل قطورا فغلبها وآل اليه امر الحرم.
وقيل ان الله سلط على العماليق الذر فأخرجهم من مكه و سلط عليهم الجدب و جُرهُم فتفرقو في البلاد وهلك اغلبهم ان لم يكن كلهم.
ومكن الله الامر لجُرهُم قرون عديده لم ينازعهم فيه بني اسماعيل لآلا يكون هناك بغي في الحرم.

وجاء في كتاب الأخبار الطوال لأبو حنيفة الدينوري:
قالوا: وإن ولد قحطان كثروا بأرض اليمن، فوقع بينهم التباغي والتحاسد، فاجتمع ولد يعرب بن قحطان على جُرهُم بن قحطان وولد المعتمر بن قحطان،
فنفوهم عن اليمن وأرضه، فسارت جُرهُم نحو الحرم، وسار بنو المعتمر نحو الحجاز ورئيس جُرهُم مضاض بن عمرو بن عبد الله بن جُرهُم بن قحطان،
وأرادوا نزول الحرم، فمنعهم العماليق من ذلك، فاقتتلوا، فغلبتهم جُرهُم على الحرم، ونفوهم منه، ونزلت جُرهُم الحرم.
فلما قطنوه بلغ ذلك بنى المعتمر بن قحطان، فأقبلوا من أرض الحجاز حتى أتوا الحرم، وسألوا جُرهُم السكنى معهم، فأبت عليهم جُرهُم،
ورئيس بنى المعتمر السميدع بن عمرو بن قطورا بن المعتمر بن قحطان، فتداعى الفريقان للحرب، فبحربهم هذه سميت قعيقعان والمطابخ وأجياد وفاضح،
لأن به فضحت بنو المعتمر، وقتل السميدع، وكان الظفر لجُرهُم. انتها كلام ابوحنيفه.

وفي ذلك يقول احد شعراء جُرهُم يذكر مآثر اسلافه وماكان بينهم هم و السميدع :

وما كان يبغي أن يكون سـواؤنـا بها ملكاً حتى أتانـا الـسـمـيدع
فذاق وبالاً حين حاول مـلـكـنـا وحاول منا غـصة تـتـجـرع
ونحن عمرنا البيت كـنـا ولاتـه نضارب عنه من أتانـا ونـدفـع
وما كان يبغي ذاك في الناس غيرنا ولم يك حي قبلـنـا ثـم يمـنـع
وكنا ملوكا في الدهور التي مضت ورثنا ملوكاً لاترام فـتـوضـع

فماكان حد ينازعهم في ملك مكه حتى اتى السميدع و غلبوه.

قال عبدالله بن الزبعرى بن عدي القرشي في وقعه الفيل يذكر في جُرهُم ومنوهاً الى حرمه البيت وماجزاء كل من يعتدي عليه :

تنكـلـوا عــن بـطــن مـكــة إنـهــا كـانـت قديـمـا لا يــرام حريـمـهـا
لم تخلق الشعرى ليالي حرمتٍ إذ لا عـزيـز مــن الأنــام يـرومـهـا
سائل أمير الجيش عنها مـا رأى ولسوف يُنبي الجاهلين عليمها
ستـون ألفـا لــم يئـوبـوا أرضـهـم ولم يعـش بعـد الإيـاب سقيمهـا
كانـت بهـا عـاد وجُرهُم قبلـهـم والله مــن فــوق العـبـاد يقيمـهـا


كما وكان في ولايه جُرهُم بناء البيت فقد جاء سيل و خرب الكعبه فآعادو بنائها.

وقد قال فيهم الشاعر الجاهلي زهير بن ابي سلمى بعد نيف من الدهر يذكر بنائهم للكعبه بعد تهدمها اثر سيل :

فأقسمت بالبيت الذي طاف حولــه
رجــــال بنوه من قريش وجُرهُم(4)

وقال الشاعر الاعشى :

فَإِنّي وَثَوبي راهِبِ اللُجِّ وَالَّتي ... بَناها قُصَيٌّ وَالمُضاضُ بنُ جُرهَمِ

و الشاعرين زهير و الاعشى لم يشهد ولايه جُرهُم لمكه فقد كان آخر امرهم قبل زمنهما بنحو اربعه قرون.

وكما هو معتقد عند جمهور اهل العلم ان الكعبه بنيت احدى عشر مره على النحو التالي و بالترتيب :

1-الملائكه - عليهم السلام.
2- آدم عليه السلام.
3- شيث بن آدم عليه السلام.
4- ابراهيم عليه السلامو اسماعيل عليه السلام.
5- قبيله العماليق.
6- قبيله جُرهُم.
7- قصي بن كلاب القرشي.
8- قبيله قريش.
9- عبد الله بن الزبير عام 65 هـ.
10-الحجاج بن يوسف الثقفي عام 74هـ.
11- السلطان مراد الرابع في 1040هـ.


ولكن جُرهُم لم ترعى نعمه الامن و الامان و الطعام وهم في مكه فبعد قرون استخفو بذلك فهلكوا.
وفي حرمه مكه وبيت الله انه كان في الجاهليه كما ورد في السير ( لا يقر فيها ظلم ، ولا يبغي فيها أحد إلا أُخرج ، ولا يريدها ملك يستحل حرمتها إلا هلك .)

ومما ذكر في سيره ابن هشام ان تبع الحميري لما كسا الكعبه :
(أَوْصَى بِهِ وُلَاتَهُ مِنْ جُرهُم ، وَأَمَرَهُمْ بِتَطْهِيرِهِ وَأَلَّا يُقَرِّبُوهُ دَمًا وَلَا مِيتَةً وَلَا مِئْلَاةً ، وَهِيَ الْمَحَايِضُ ، وَجَعَلَ لَهُ بَابًا وَمِفْتَاحًا.)

وفي هذا دلاله على خضوع جُرهُم للتبابعه من حمير,وحمير دوله مثل أي دوله يتفاوت نفذوها من زمن الى زمن.

وقالت سُبَيعة بنت الأحبّ، وكانت عند عبد مناف بن كعب القرشي، ولها ابن منه يقال له خالد، تعظِّم عليه حُرمة مكة، وتنهاه عن البغي فيها، وتذكر تُبَّعاً وتذلله لها، وما صنع بها:

أبُنَـيَّ لا تظلِـم بمكَّـة لا الصغيـرَ ولا الكبيــرْ
واحفـظ مَحـارمَهـا بُنَـيَّ ولا يغرّنْـك الغَـرورْ
أبُنَـيَّ مـن يظلـم بمكَّـة يلـق أطْـرافَ الشُّرورْ
أبُنَـيَّ يُضْـربْ وجهـهُ ويَلـُحْ بخدّيـه السَّـعيـرْ
أبُنَـيَّ قـد جَرّبتهـا فوجدتُ ظالمهـا يبـور(5)
الله أمّـنهـا ومـَا بُنيـت بعَـرْصتهـا قُصورْ
والله أمن طيرَهــا والعُصم(6) تأمن في ثَبيرْ(7)
ولـقد غزاهـا تُبَّــع فكسـا بَنيَّتهـا الحَبير
وأذلّ ربــي مُلـكَـه فيهـا فأوفـى بالنُّـذورْ
يمشـي إليهـا حافيـاً بفنـائهـا ألفـا بعيـرْ
ويظلّ يُطعم أهلَهـا لحمَ المَهارى(9) والجَـزورْ
يَسقيهمُ العسـلَ المُصفّى والرّحيض(10) من الشعيرْ
والفيل أُهلـك جيشـه يرمون فيهـا بالصخـورْ
والملْك في أقصى البلاد وفي الأعاجم والخزير(11)
فاسمع إذا حُدّثـتَ وافهـم كيف عاقبـة الأمـورْ


قال الازرقي :ثمّ إنّ جُرهُماً استخفت بأمر البيت والحرم، فاعتزلهم مضاض بن عمرو وخرج ببني اسماعيل من مكة بجانب خزاعة(12)، فاخرجت خزاعة جُرهُماً من البلاد،
ووليت امر مكة، وصاروا اهلها، فسألهم بنو اسماعيل السكنى معهم فأذنوا لهم، وسألهم في ذلك مضاض بن عمرو فأبت عليه خزاعة، وصارت خزاعة حجبة بيت الله،
وولاة أمر مكة، وفيهم بنو اسماعيل لا يشاركونهم في شيء ولا يطلبونه، الى أن كبر شأن قُصي بن كلاب بن مرّة، واستولى على حجابة البيت وأمر مكةآ» .

وكما يتضح لنا ان المقصود بمضاض انهو ليس مضاض بن عمرو الاكبر اللذي عاصر اسماعيل عليه السلام فان اسم مضاض ينتشر بين الجُرهُميين.
و المقصود هنا بمضاض هو مضاض بن عمرو بن الحارث بن مضاض الجُرهُمي اللذي كان ينصح قومه و يعظهم وكان كارهناً ما آلو اليه من استخفافهم بحرمه البيت.

وجاء في بعض الروايات ان جُرهُم عندما خرجت كانت بقياده عمرو بن الحارث بن مضاض وكما يظهر لنا من الاسم انه والد مضاض بن عمرو الذي ذكره الازرقي.

وجاء في السيرة النبوية لابن هشام أن قبيلة جُرهُم عندما تغلبت عليها قبيلة خزاعة .
في مكة المكرمة خرجت جُرهُم متجهة إلى اليمن بقيادة عمرو بن الحارث بن عمرو بن مضاض وقد نزلوا في (قنونى)(13)
وقد ضاعت عليهم إبل وأخذوا يبحثون عنها حتى وصلوا إلى مكة فوجدوا أن الإبل عادت إلى مكة
وقد أخذ رجال خزاعة ينحرون في إبل جُرهُم التي ذهبت من قنونى إلى مكة موطنها الأصلي.

ولم يدخلو مكه فقد قال كبير خزاعه وهو عمرو بن لحي(14) لقومه: من وجد منكم جُرهُمياً قد قارب الحرم فدمه هدر ! وبذلك نفيت جُرهُم عن الحرم كله.

وقد جاء ان جُرهُم عندما اتبعو ابلهم ظهرو على جبل ابي قبيس يتبصرون ابلهم بوادي مكه وهي تنحر و تؤكل ولا سبيل لهم اليها وخافوا النزول بالحرم بعد ان اهدر خزاعه دم اي جُرهُمياً.

فولو منصرفين إلى أهله و الحزن يغشاهم فأنشأ عمرو بن الحارث بن مضاض الجُرهُمي بكائيه حزينه وقيل ان هذا اول ماقيل من الشعر عند العرب :

وقائلة والدمع سكب مبادر * وقد شرقت بالدمع منها المحاجر
كأن لم يكن بين الحجون إلى الصفا * أنيس ولم يسمر بمكة سامر
فقلت لها والقلب مني كأنما * يلجلجه بين الجناحين طائر
بلى نحن كنا أهلها فأزالنا * صروف الليالي والجدود العواثر
وكنا ولاة البيت من بعد نابت * نطوف بذاك البيت والخير ظاهر
ونحن ولينا البيت من بعد نابت * بعز فما يحظى لدينا المكاثر
ملكنا فعززنا فأعظم بملكنا * فليس لحي غيرنا ثم فاخر
ألم تنكحوا من خير شخص علمته * فأبناؤه منا ونحن الأصاهر
فإن تنثني الدنيا علينا بحالها * فإن لها حالا وفيها التشاجر
فأخرجنا منها المليك بقدرة * كذلك يا للناس تجري المقادر
أقول إذا نام الخلي ولم أنم * أذا العرش لا يبعد سهيل وعامر
وبدلت منها أو جهالا أحبها * قبائل منها حمير ويحابر
وصرنا أحاديثا وكنا بغبطة * بذلك عضتنا السنون الغوابر
فسحت دموع العين تبكي لبلدة * بها حرم أمن وفيها المشاعر
وتبكي لبيت ليس يؤذى حمامه * يظل به أمنا وفيه العصافر
وفيه وحوش لا ترام أنيسة * إذا خرجت منه فليس تغادر

وقال :

قد مال دهر علينا ثم أهلكنا * بالبغي فينا وبز الناس نـــــــــــــاسونا
واستخبروا في صنيع الناس قبلكم * كما استبان طريق عنده الهونا
كنا زمانا ملوك الناس قبلكم * بمسكن في حرام الله مسكونــــــــــــا


وقال :

وكنا ولاة البيت والقاطِن َالذي ... إليه يؤدي نذرَهُ كل مـــــــــــحرم
سكنَّا بها قبل الظباء وراثة ... لها عن بني هَيْني بن نبتّ بن جُرْهُم


وقال الشاعر:

كهفنا جــــــــرهم، وأية كهفٍ ... وولاة لبيته والـــــــــــــــحجاب
فَسَقُوا في الحرام بعدد تقَاهم ... واستعاضوا العقاب بعد الثواب



وقبيل خروج جُرهُم من مكة نضبت ماء زمزم ودفت جُرهُم مادفنت فيها من الكنوز وكان منها غزالين وسبعة أسياف قلعية وخمسة أدراع سوابغ ثم ردمت بئر زمزم.
و ظل موضع زمزم غير معروف للناس لتقادم الزمن.
حتى قبيل مولد النبي صلى الله عليه وسلم رأى عبدالمطلب بن هاشم في المنام مكان البئر وحفرها .
وكانوا من قبل يجدون مشقه في سقايه الحجيج فكانو يآتون به من مسافات بعيده حتى حفرو بئر زمزم وتيسر امر السقايله بفضل الله.


وعن ماحال لجُرهُم فقد اختلف المصادر التاريخية في بيان ما حلّ بهم فجاء في بعضها أنها عادت إلى اليمن وأنهم حزنوا على فراق مكة .
وقد ذكر ابن هشام في الروض الآنف ان خزاعه لما تولت امر البيت وكان رئيسهم عمرو بن لحي شرد من بقي من جُرهُم في البلاد
ثم سلط الله على جُرهُم الذر و الرعاف و هلك بعضهم بسيل في إضم(15).

وقد ذكر ذلك أمية بن أبي الصَّلت الثققي في شعر له فقال:

وجرهم دمنوا تهامة في الدهر فسالت بجمعهم إضَم

وقال ابوالفرج : (يُقَال‏:‏ إن الله سلط على جُرهُم داء يُقَال له النخاع، فهلك منهم ثمانون كهلاً في ليلة واحدة سوى الشبان)

وقال في ذلك الشاعر :

هَلَكتْ جُرهُم الكِرَامُ فعَالاً * وَولاَةُ البَنيِّةِ الحُجَّابُ
نُخِعُوا لَيلَةً ثَمَانُونَ كَهْلاً * وشَبَاباُ كَفَى بهم من شَبَابِ


فإبيدت قبيله جُرهُم ولكن بقيت منها بقيه بعد الاسلام وكان منهم الاخباري المشهور عبيد بن شريه و اللذي قدم على معاويه رضي الله عنه
وكان عمره عندما قدم مئه وخمسون سنه وفي كتاب المعمرين أنه قال: مائتان وعشرون سنة وله قصه في قدومه على معاويه.
وتقول الروايات ان ممن بقي من جُرهُم العبيديين و انهم في اليمن و بقيه اخرى على ساحل البحر الاحمر في الجهه المقابله لمكه.


وقيل ان بعد هلاك اغلب جرهم ظل الحارث بن مضاض هارباً يجيول في الارض وقد عمر نحو ثلاث مئه سنه وضربت العرب به الامثال في غربته ويقول في ذلك شاعر العصر العباسي ابوتمام الطائي :

غربة تقتدي بغربة قيس بن زهير والحارث بن مضاض

وقال ابوسفيان بن حرب رضي الله عنه قبل اسلام وهو منصرف من المدينه بعد غزوه السويق ويذكر في احد ابيات جُرهُم :

تأمل فإن القوم في سرواتـهـم(16) صريح لؤي لا شماطيط(17) جُرهُم

والشماطيط هي الجماعه المتفرقه و السروات هم سادات القوم.

فهذه اخبار جُرهُم التي ابعدها الله عندما لم يرعو النعمه التي كانت فيها و ماهم على الله بعزيزين فكمن جبابره و اقوام ابعدها الله من بعد جُرهُم ومن قبلهم.


-(أَلاَ بُعْدًا لِّمَدْيَنَ كَمَا بَعِدَتْ ثَمُودُ)[هود 95]
-(أَلاَ بُعْدًا لِّعَادٍ قَوْمِ هُودٍ)[هود 58]
-(أَلاَ بُعْداً لِّثَمُودَ) [هود 68]


وبعد أن آلت ولايه البيت الى خزاعه وشردو جرهم ونالوا الشرف بقيامهم بالبيت الحرام بقياده عمرو بن لحي الخزاعي وفي ذلك يقول :

ونحن ولينا البيت من بعد جُرهُم ... لنمنعه من كل باغ وظالم
ونمنعه من كل شيء يريده ... فيرجع عنا مرجعا غير سالم
ونحفظ حق الله فيه بجهدنا ... ونمنعه بالحق من كل آثم
وكيف يريد الظلم وفيه ربنا ... بصير بأمر الظلم من كل غاشم
فوالله لا ننفك نحفظ حقه ... ونعمره ما حج أهل المواسم
ونحن نفينا جُرهُما عن بلادها ... إلى بلد الافيال أهل المكارم


وكانت ولايه البيت في خزاعه نحو خمسمئه سنه . وكان اول من قام بالبيت من خزاعه هو عمرو بن لحي الخزاعي الازدي.

وله وصيه ذكرتها الكتب يوصي فيها بنيه يقول فيها :

بنيَّ إنِّي أرى فيما أرى عجباً *** ولم يزلْ في بَنِي الدُّنيا الأعاجيبُ
أرى القبائِلَ في غورٍ وفي نجدٍ *** من عَزَّ بَزَّ فسلابٌ ومسلُوبُ
وكُلُّ مَنْ ليس في الأجيادِ أصرخَ *** عِندَ الهزاهِزِ مأكُولٌ ومشروبُ
مَنْ لم يكُنْ منِهُمُ ذِئباً يُخافُ لهُ *** بأسٌ وبطشٌ وإلا غالَهُ الذِّيبُ
وأوهَنُ القومِ فيما بينَ أسرتِهِ *** وبينَ غيرهمُ لا شَكَّ مغلُوبُ
قُومُوا قياماً على أمشاطِ أَرجُلِكُمْ *** وما قضى اللهُ من أمرٍ فمكتُوبُ
ما يحتوِي المُلك في الدُّنيا وزُخرفِها *** إلا امرُؤٌ في صدورِ النَّاسِ مهيوبُ
إنَّا لنعلمُ ما بالأمسِ كانَ لنا *** وما يكونُ غداً عَنَّا فمحجُوبُ
وكُلُّ خيرٍ مضى أو نالَهُ سلفٌ *** للمرءِ في اللَّوحِ عندَ اللهِ محسوبُ
كُونُوا كِراماً وذُودُوا عن عَشِيرتكُمْ *** وَجَالدُوا دُونَهَا ما حنَّتِ النِّيبُ
وشيِّدُوا المجدَ ما مَدَّ الزَّمانُ بِكُمْ *** فإنَّهُ عَلَمٌ لِلمُلكِ منصُوبُ
ذُو الجُودِ يلقى العُلا في غيرِ مَعشَرِهِ *** وذُو الضَّنانَةِ في حيَّيهِ مَنكُوبُ
تلقى الكرِيمَ شُجاعاً في مسالِكِهِ *** والبُخلُ صاحِبُهُ حيرانُ مرعُوبُ
هاتَا وصاتي وفيما تُبتَلُونَ بِهِ *** من الزَّمانِ لكُمْ بَعدي التَّجارِيب


وقيل ان في مره من المرات رغبت قبيله قيس بن عيلان البيت وخزاعه ولاته يومئذ وخشيو ان تنزع ولايته البيت منهم.
فمنعو قبائل قيس بن عيلان ويقول في ذلك قيس بن الحدادية الخزاعي يذكر بئسا قومه و يذكر اجلائهم لجُرهُم:

لقد سمت نفسك يا بن الظرب وجشمتهم منزلاً قد صـعـب
وحملتهم مركبـاً بـاهـظـاً من العبء إذ سقتهم للشغـب
بحرب خزاعة أهـل الـعـلا وأهل الثناء وأهل الحـسـب
هم المانعو البـيت والـذائدون عن الحرمات جميع العـرب
نفوا جُرهُماً ونفوا بـعـدهـم كنانة غصباً ببيض القضـب
وسمر الرماح وجرد الـجـياد عليها فوارس صدقٍ نـجـب
وهم ألحقـوا أسـداً عـنـوةً بأحياء طيٍّ وحازوا السـلـب
خزاعة قومي فإن أفـتـخـر بهم يزك معتصري والنسـب
هم الرأس والناس من بعدهـم ذنابى وما الرأس مثل الذنـب

وبعد ذلك تعاقبت الاجيال و دارت الايام حتى احدث خزاعه ما احدث جُرهُم و العماليق من قبلهم من البغي في الحرم وسلط الله على خزاعه
قصي بن كلاب القرشي(18) فآزاحهم و شترى ماكان لخزاعه من امر البيت الا انه لم يخرجهم وفي ذلك قصه طويل .
و بذلك نال المكانه الرفيعه ونالها قريش من بعد فقاموا بالبيت الحرام حتى جاء خير البريه و اشرقت الارض بنور الاسلام .

فهذه سنه الله في الحياه الدنيا يعطي الملك من يشاء و ينزعه ممن يشاء و يعذب من يشاء و يرحم من يشاء فسبحانه اللهم و بحمده.

قال تعالى : (قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَن تَشَاء وَتَنزِعُ الْمُلْكَ مِمَّن تَشَاء وَتُعِزُّ مَن تَشَاء وَتُذِلُّ مَن تَشَاء بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ) (26) سوره ال عمران


فهذه قاعده الدهر و قانون الزمان


لكل شيءٍ إذا ما تم نقصانُ فلا يُغرُّ بطيب العيش إنسانُ
هي الأيامُ كما شاهدتها دُولٌ مَن سَرَّهُ زَمنٌ ساءَتهُ أزمانُ
وهذه الدار لا تُبقي على أحد ولا يدوم على حالٍ لها شان
يُمزق الدهر حتمًا كل سابغةٍ إذا نبت مشْرفيّاتٌ وخُرصانُ
وينتضي كلّ سيف للفناء ولوْ كان ابنَ ذي يزَن والغمدَ غُمدان
أين الملوك ذَوو التيجان من يمنٍ وأين منهم أكاليلٌ وتيجانُ ؟
وأين ما شاده شدَّادُ في إرمٍ وأين ما ساسه في الفرس ساسانُ ؟
وأين ما حازه قارون من ذهب وأين عادٌ وشدادٌ وقحطانُ ؟
أتى على الكُل أمر لا مَرد له حتى قَضَوا فكأن القوم ما كانوا
وصار ما كان من مُلك ومن مَلِك كما حكى عن خيال الطّيفِ وسْنانُ


__________________________________________________ ________

الهوامش:
(1) جُرهُم : جُرهُم بضم الجيم والهاء قبيله من اليمن وقد اختلف في نسبها و القول المشهور انهم من قحطان وقيل انهم اخوه قحطان وقيل انهم بقيه مؤمني عاد
وقيل انهم من العمالقه.وقيل ان هناك جُرهُمين الاولى وكانت كذلك تسكن مكه وهم من العمالقه فأبيدو واما جُرهُم الثانيه فهم من قحطان وهم اصهار اسماعيل عليه السلام.
ومعنى اسم جُرهُم الجريء في الحرب ، الأسد ، الجادّ المجتهد ، والضخم العظيم من الإبل .
(2) مضاض : (يتكرر اسم مضاض عند الجُرهُميين واشهرهم مضاض الاكبر صهر نبي الله اسماعيل عليه السلام) ومعنى اسم مضاض هو الماء الذي لا يطاق ملوحة.
(3) العماليق : العمالقه او العماليق او بني عملاق او بني عمليق هم قبيله من ذرية عمليق بن لاوذ بن إرم بن سام بن نوح,وقال عنهم الطبري :
كلهم أمم تفرقت في البلاد، وكان أهل المشرق وأهل عمان وأهل الحجاز وأهل الشام، وأهل مصر منهم، ومنهم كانت الجبابرة بالشام الذين يقال لهم الكنعانيون،
ومنهم كانت الفراعنة بمصر، وكان أهل البحرين وأهل عمان منهم أمة يسمون جاسم، وكان ساكني المدينة منهم، بنوهف وسعد بن هزان،
وبنو مطر، وبنو الأزرق. وأهل نجد منهم بديل وراحل وغفار، وأهل تيماء منهم. وكان ملك الحجاز منهم بتيماء أسمه الأرقم، وكانوا ساكني نجد مع ذلك، وكان ساكني الطائف بنو عبد ضخم،
(4) يقول: حلفت بالكعبة التي طاف حولها من بناها من القبيلتين. جُرهُم: قبيلة قديمة تزوج فيهم إسماعيل عليه السلام
فغلبوا على الكعبة والحرم بعد وفاته عليه السلام، وضعف أمر أولاده، ثم استولى عليها بعد جُرهُم خزاعة إلى أن عادت إلى قريش، وقريش اسم لولد النضر بن كنانة.
(5) يبور: يهلك.
(6) العصم: الوعول، لأنها تعتصم بالجبال.
(7) ثبير: جبل في مكة.
(\ بنيتها: يعني الكعبة. والحبير: ضرب من ثياب اليمن موشَّى.
(9) المهارى: الإبل العراب النجيبة.
(10) الرحيض: المنتقى، والمصفى.
(11) الخزير: أمة من العجم، ويقال لها الخزر أيضاً.
(12) خزاعه : أبناء عمرو بن ربيعة وهو لحي بن حارثة بن عمرو مزيقياء بن عامر ماء السماء بن حارثة بن امرئ القيس بن ثعلبة مازن بن الأزد
اما لقب خزاعة فأطلق على هذه القبيلة لأنهم انخزعوا عن قومهم الأزد ( أي : تخلفوا عنهم في مسيرهم ) عندما خرجو من مارب .ومازالت قبائل خزاعه حتى زماننا هذا.
(13) قنونى : وادٍ بتهامه .
(14) عمرو بن لحي : كان من خزاعة وكان سيد مكة وبالتالي كان من سادات العرب، يعد أول من غير دين إبراهيم الحنيفية والذي كان يقوم على توحيد الله،
حيث أنه أدخل الأصنام لتعبد من دون الله بالجزيرة العربية. قال رسول الإسلام محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم" رأيت عمرو بن لحي يجر قصبه في النار" يعني أمعاءه.
(15) إضم : قال الزبير: أقطع المهدي المغيرة بن خبيب بن ثابت بن عبد الله بن الزبير عيناً بإضم، يقال لها عين النيّق.
ولما أجليت جُرهُم من مكة خرج بهم رئيسهم الحارث بن مضاض الجُرهُمي إلى إضم، من أرض جهينة فجاء سيل أتي، فذهب بهم،
وفي ذلك يقول أمية: وجُرهُم دمنوا تهامة في الدهر فسالت بجمعهم إضم.وقيل انه وادي بتهامه ومازال مسمى الوادي الى اليوم.
(16) سروات : سادتهم ورؤساؤهم.
(17) لشَمَاطِيطُ : قالوا: تَفَرَّقَ القومُ شَماطيط، أي فِرَقًا وثوبٌ شَمَاطيطُ: خَلَقٌ متشقِّقٌ
(18) قصي بن كلاب : قصي بن كلاب بن مرة (400-480م) وهو الجد الرابع للنبي محمد . وهو قصي بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر(قريش) بن مالك
بن النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان[1]. اول من تولى ولايه البيت الحرام من قريش.
ويعتبر أشهر زعماء قبيلة قريش في عصر ما قبل الإسلام واخوالهم هم من قبيله زهران الازديه.


المصادر و المراجع :

1-القرآن الكريم.
2- السنن الكبرى للبيهقي.
3-الروض الآنف لأبن هشام.
4- الاغاني لأبي فرج - ذكر خبر مضاض بن عمرو.
5- مروج الذهب للمسعودي.
6- الرحيق المختوم للمباركفوري.
7- مختصر سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم - قصص الأولين والآخرين -
انتقال ولاية البيت إلى جُرهُم. للشيخ محمد بن عبدالوهاب.
8- شرح المعلقات لابن الأنباري.
9- وصايا الملوك لدعبل الخزاعي.
10-فضائل مكه للأزرقي.
11- البدايه و النهايه لأبن كثير.
12- السيره النبويه لأبن هشام.
13-عُبَيد بن شَرِيَّة الجُرهُمي ومنهجه الإخباريّ المعايطة-الدكتور زريف مرزوق.
14- سيرة ابن إسحاق.
15- الأحكام السلطانية والولايات الدينية للماوردي.
16- كتاب الأخبار الطوال لأبو حنيفة الدينوري.
17-الطبقات الكبرى لأبن سعيد.
18- الرابع من كتاب المبتدأ لأبي حذيفه القرشي.
19- مجمع الأمثال للميداني.
20-المفصل في تاريخ العرب قبل الإسلام لجواد علي.
21-الأنساب للصحاري.
22-معجم معالم الحجاز لعاتق بن غيث البلادي ج 1.
23-نشوة الطرب في تاريخ جاهلية العرب . ابن سعد الأندلسي.
24- معاجم عربيه.
25- تفسير ابن كثير.

تم بحمد الله و الله الموفق

اعداد : سعيد الفياضي/شبوة- اليمن
الخميس 8 مارس 2012 ميلادى - الموافق - 14 ربيع ثانى 1433 هجرى
(الامانه الامانه ياعباد الله وحفظ حقوق الباحث عند النقل)

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ولايه جُرهُم لبيت الله الحرام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة حصاة قحطان :: المـجـــالــس التـاريخـيـه :: مجلس أخبار و تاريخ و أنساب وشعراء القبائل والاسر العربيه-
انتقل الى: