شبكة حصاة قحطان
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى
سنتشرف بتسجيلك
شكرا

ادارة المنتدى

شبكة حصاة قحطان

لقبائل ال عليان والجحادر وقحطان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 محددة الجمل هو لقب خاص بقبيلة (الدهامشه ) من عنزه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فيصل عبدالله العلياني
الأداره
الأداره
avatar

الدولة : السعودية
تاريخ التسجيل : 24/07/2010
عدد المساهمات : 1602

مُساهمةموضوع: محددة الجمل هو لقب خاص بقبيلة (الدهامشه ) من عنزه    السبت فبراير 08, 2014 9:47 am


محددة الجمل هو لقب خاص بقبيلة (الدهامشه ) من عنزه
جماعة الشيخ ابن مجلاد .
سبب اللقب كان في مناخ المربّع عام 1249هـ
والمناخ في البداية كان بين مطير وعنزه ...وكان فيه طراد على ظهور الخيل .
وكان كبير الدهامشه وقتها الشيخ قاعد بن مجلاد ...وكان ابنه الفارس المشهور برجس بن مجلاد
قد ظهرت فروسيته العجيبه في تلك المناوشات..وكان يجالد فرسان مطير ...
ووصفت أحدى نساء مطير شجاعة برجس بن مجلاد بهذه الابيات :
 
 
كبوا الغلـب ياعلـوىلارحــنـــبـــوا نــقّـــالـــه =خيـل حداهـا برجـستسعيـن وهـو لحـالـه
جانا الحميـدي نايـروابـــو عـمــر يـبـرالـه =ليتـنـي حليلةبـرجـسواصير انا ام عياله
 

راجع الابيات في شاعرات من الباديه لابن رداس ص 118
ثم طلب الدوشان محمد (ابوعمر) واخوه الحميدي الفزعه من عتيبه ....فجاءت فزوع عتيبه
وتكاملت فزوع عنزه من الجهه الاخرى .....وصار تقسيم المناخ أن عتيبه تواجهه مع الدهامشه من عنزه
وفعلا صار طراد عنيف بين القبيلتين ....وهذه المواجهه تعتبر اول مواجهه بين عتيبه وعنزه في نجد ..
راجع كتاب البدراني اخبار القبائل سنة 1249هـ مناخ المربع .
وفي آخر ايام المناخ ...حدث الاتي
عرف عن قبيلة الدهامشه من قديم انهم كانوا في المناخات ...كانوا (يقيدون الجمل )يحددونه ..ويحاربون
ويدافعون حوله وهو معقّل ...فعندما اشتدت المعركه بين عتيبه والدهامشه ..صار القتال حول الجمل المحدد
وكثر القتل في صفوف عنزه ..وتواجه الفارس مسلط بن ربيعان مع الفارس برجس بن مجلاد وجه لوجه
وتبارزوا .حتى سقطا عن ظهر فرسيهما.واصابوا بعضهم البعض بأصابات ..وانفكت المبارزه
.ببعض الاصابات في الاثنين.(وكانوا شابيّن)
ولما احتدم القتال حول جمل الدهامشه المعقّل ..طلب كبار الدهامشه شبابهم بالانسحاب وترك الجمل ,لكن شباب
الدهامشه بقياده برجس رفضوا ترك جملهم ...فقام كبار عنزه ..وتعاونوا بأن حملو الجمل ...وانسحبوا به ..الى
الخلف ..والشباب يدافعون ..عن لجمل حتّى سلم جملهم ...واشتهروا بالدفاع عنه ...حيث سقط عدد غير قليل
من شباب عنزه حول هذا الجمل ..ومنهم الفارس (ابو دراعه )من فرسان الدهامشه ...حيث قتله احد فرسان
الدغالبه ...واخذ خرزه ..(يسمونها عين الداب )..تستخدم لعلاج لدغة الهوام ...
والمعروف أن عنزه ذلك اليوم خسرت المناخ.....
وان دلت هذه القصه على شيء انما تدل على شجاعة قبيلة عنزه ..واستبسالهم في الدفاع عن رمزهم (الجمل)
حتّى انهم رفضوا التخلي عنه ,حتّى لو خسروا ارواحهم ...
والنعم والف نعم (بمحددة الجمل ) الدهامشه
قول وفعل ..الشاعر / عواد الدهمشي

حنامحددت الجمل يـوم إنهـا كرٍوفـر
(الخيـل مـن خيّالهاوالنارمـن شبّابهـا)
حنامحددت الجمل والمبتدأ يبغـى خبـر
جمله مفيدة وأعتقدما حدٍ يجيب إعرابهـا
حنامحددت الجمل ماهوكلام فـي حبـر
إفعولنـا مـن دوننـا عدونـا غنابهـا
أنشهدإن اللي يجي في دربنا حظـه غبـر
بلوى على من يعتدي من يعتدي يبلابهـا
الموت حنا له غديرللـي نوانـا بالغـدر
ولاثار دخان الوغا يدفن بوسـط ترابهـا
الموت له برجس غدير إلاحرام إنه بحـر
أشناب ماقدرت تعوم غرقت هي وأشنابها
ولاهان إخو جوزا رشيد لابد إنه ينذكر
اللي فعوله كلنا نفخـر ونتباهـى بهـا
المعركه لامن حمت ورشيد من عالي ظهـر
كل الطيور الحايمه تخمر تشـوف عقابهـا
أردى فعولـه سالفـه أظنهـا ماتنّكـر
وعرعر ترى سكّانها أدرى بها وبشعابهـا
دايم وهو فوق الأمر ياكيف قلّي ينومـر
مارخص وباع الجوهره الجوهره عيّا بهـا
عيّا بها.... عيّا بها أقولهـا كلّـي فخـر
دهامشه مهما حصل ماتنحنـي بارقابهـا
الكلمه اللي قلتها أبصم عليهـا بالعشـر
الكلمه اللي قلتها كفـوٍ لهـا ماهابهـا
حنا محددت الجمل والمبتدأ يبغـى خبـر
أربع طعش بيت إنكتب منهو يجيب إعرابها
وختامها ياربعنا صلّوا على خير البشـر
محمد شفيعٍ لأمته لاجاء يـوم حسابهـا
ودمتم سالمين



عدل سابقا من قبل فيصل عبدالله العلياني في السبت فبراير 08, 2014 9:54 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فيصل عبدالله العلياني
الأداره
الأداره
avatar

الدولة : السعودية
تاريخ التسجيل : 24/07/2010
عدد المساهمات : 1602

مُساهمةموضوع: رد: محددة الجمل هو لقب خاص بقبيلة (الدهامشه ) من عنزه    السبت فبراير 08, 2014 9:49 am


( غدير الموت)
الشيخ برجس المجلاد
عرف بلقب ( غدير الموت ) لشجاعته في المعارك
ساجر الرفدي كان من أعز اصدقائه
قتل على يد
جمل بن لبده احد فرسان قحطان
وقصة مغزاه على قبيلة عنزه
ذهب مجموعه من قحطان إلى الشمال ومجموعه أخـرى إلى الجنــوب وذلك للغزو وعــند رجوع
الجماعة الذاهبين إلى الشمـال تعرضــوا لهم فرسان عنزه وأخـذوا مامعهم من غنائـم وتركوهم
فذهبوا الى شمر وعندما نزلوا عند شمر شافوا شمر وجيهم متغيره فقالوا لهم شـمر عسى ماخلاف
ترونا عيال عمكم وحنا معكم فقالوا قحطان لا والله حنا ندور لواحد طالبينه غرض ولا حصلنـــها
ثم أرجعوا الى نجد وتلاقوا هم والجماعة الي راحوا للجنوب ولهم راجعين بغنائم والي راحوا لشمال
ما معهم شئ فسألوهم فأخبروهم بما حدث لهم فقال أبن لبده حنا لازم أن نغزيهم ونرد ما خــذوه منا
فذهبوا الى الشمال حتى وصلوا الى غدير قريب من عنزه وعندما وصلوا دروا بهم عــــــنزه بأنهم
سوف يغزونهم ألا أنهم ما عرفوهم فقالت لهم عجوز منهم أذا كانت خيلهم سود وأبلهم بيض فتروهم
قحطان فحول بن مجلاد شيخ قبيلة الدهامشه من قبائل عنزه وأعتداء عليهم وهو يعتزي
( غدير الموت وأنا أخو هوا ) فحول أبن لبده على أبن مجلاد وأرداه قتيل ويوم أنه قتل بن مجلاد فروا
ربعه فقام بن لبده ومن معه وجمع حلالهم وأبلهم وراح بها لنجد فكان الفرسان الي معه يسوقون الإبل
فترفض أن تمشي بسرعه فعلموا أبن لبده بذلك فقال لأن أهلها حامينها ولا أحدا قد ساقها غير أهلها .

قال الشاعر العنزي




جانا جمل من فـوق شقـرا تشلـةحمرا(ن) عيونها على الموت تنساق
يبغا دخيـل عـن وايـل هـل لـةعيا علية الدهمشي عقـب ملحـاق
وش ذا الجمل ياوي ادخل على اللهحر مسرول المخالـب ليـا سـاق





[] برجس المجلاد []
هو الشيخ برجس بن قاعد المجلاد وآل مجلاد (شيوخ قبيلة الدهامشه ) من العيد من الزبنة من العلي من الدهامشة من العمارات من بشر من عنزة
نشأ برجس وترعرع بأواسط وشمال هضبة نجد بالمملكه العربيه السعوديه وهو من مواليد القرن الثالث عشر الهجري تربى في أحضان والده الشيخ قاعد وحين توفى والده شمر عن ساعده و لم يتخلف عن سيرته فتحرك في ميدان البطولات حتى اصبح فارسا مغوارا مهيوب الجانب يناصر الحق ويحارب الباطل وينصف المظلوم وكان معروفا لدى عرب شبه الجزيره العربيه باسم برجس (غدير الموت) وسمي بهذا الاسم غدير الموت ( كونه غدير للموت من ورده هلك )
وهذا الاسم يعطينا دليلا على شجاعته وذيوع صيته بين ابناء القبائل
 
[] صفاتة []
كان متوسط القامه قوي البنيه مفتول الساعد عريض المنكبين واسع الصدر ذو صبر على تحمل تقلبات الدهر عرف عنه الكرم والطيب وهو من أشهر الفرسان الذين انجبتهم ارض الجزيرة العربيه و أحد اشجع الرجال وأكرمهم وأكثرهم حمية ونخوة في الذود عن حقوق المظلومين من أبناء قبيلته وجماعته التابعين له وخير من يلاذ به عند الشدائد،خلف سيرة حسنه حتى عند ألد أعداءه بما جبل عليه من الشهامة والمروءه التي ظلت معيارا لأبناء الباديه يتفاخرون بها ويدفعون ثمنها مهما كان حتى لو كان ذلك دمائهم .

[] مكان اقامته []

كان قبيلة الدهامشة بقيادة الشيخ برجس يقطنون بمنطقة الاسياح وفي منطقة القصيم وفي وسط وشمال نجد عموماً
وكان له صداقه قويه مع ابن فهيد امير بلده عين ابن فهيد
وكانوا يحتمون ببرجس عند وقوع الغارات وعند قدوم قطاع الطرق
وقال الشاعر ثاني المطوطح من الجميشات من الدهامشه عندما رحل الشيخ برجس من عين ابن فهيد
وبقي هو وبعض جماعته في الاسياح وعندما شاهد منازل قومه الدهامشه
قال :
يسند على ابنه عيد

 

 

ياعيد ماعينـت ربـع لنـا  العـام هذي منازلهم على العين   خلـوات

قطعانهـم مقرهـا عـرق  لــزام تبرى لها جرد المهار   الاصيـلات

شالوا على الزرفات عجلات الاولام مع السلامـه ياحمـات   الونيـات
 

الخ .... القصيده
ولقد استوطن الدهامشه في عهد الشيخ برجس بلدة الحائط ومازال آثار مزرعته ماثله الى يومنا هذا
وفي ذات يوم كان الشيخ برجس ومعه فارسان مشهوران من الدهامشه هما الخوّا وابن وقيت
واعتلت ابنة ابن فهيد سطح منزلها ورأت غاره على ابل الدهامشة التي كانت على المورد
وقالت لأبيها ان ضيوفك عليهم غاره وامتطى الثلاثه خيولهم وصدوا الغاره وفكوا ابلهم
من جيش لايقل عن ( 300 ) فارس وأهدى برجس لابن فهيد فرس احدهم ..

كان ينزل في اغلب الأوقات في ناحية (بيرحا) من سباخ القصيم بالقرب من بريده وصفه الشيخ ابراهيم بن عبيد ال عبد المحسن في تاريخه (تذكرة أولى النهى والعرفان ) وهو يصف حوادث سنة 1276 هـ حيث يقول : انه في يوم من الايام اعتدى على احد رعاة وسروح أهل بريده بعض الغزاة واخذوا الحلال وأتى بعض أهل بريدة يستنجدون بالشيخ برجس المجلاد فجهز الشيخ برجس جيشا لاستعادة الحلال من الغزأة وفعلا اعاد الحلال الي اصحابة وأسر المعتدين
 

ومن صفاته التي عرف بها عند عرب الباديه والتي يشترك بها مع عدد من فرسان الباديه حيث تواترت هذه القصه واشتهر بها اكثر من فارس انه كان ذو صوت
مهيب يخيف الخيل ويرهب العدو لدرجة ان الخيل يصيبها مايشبه الرعب من قوة صوته وشدتة وهذه صفات جاءت في معرض المتناقل عن الشيخ برجس المجلاد بالاضافه الى اكثر من شخصيه اخرى من شيوخ القبائل في الجزيزه العربية
 
[] مناخ غيلان []

كما ورد ذكر الشيخ برجس بن مجلاد في مناخ غيلان سنة 1234هـ بين قبائل عنزة ومحمد علي باشا وقواته التركية والعسكر في منطقة غيلان حيث كان الشيخ برجس بن مجلاد أحد المشاركين في هذا المناخ الذي انتصرت فيه قبائل عنزة على الاتراك ومن أحدياته في هذا المناخ منها :


إن ركبنا الخيل   حنـا مانجـي  بالـغـداري

وسيوفنـا لازم  تحنـا من دم حمران العتاري
 
 
وفي هذه المعركة انهزم الباشا وجنوده من المعركه بعد أن أيقنوا بالهزيمه.
وأيضا ورد ذكر الشيخ برجس بن مجلاد في كتاب تاريخ قبيلة العجمان دراسة وثائقية تأليف د. سلطان بن خالد بن حثلين و د. زكريا كورشوت
وذكره أيضا المؤرخ الشيخ ابراهيم آل عبدالمحسن في ( تذكرة أولى النهى والعرفان) وذكره ايضا المؤلف عبدالله بن ثاني الحسني في كتابه (الوائليون حقائق وبيارق)

[] محددة الجمل []

ولعل أهم مايمكن ذكره هنا مقرونا بهذا الرجل الأسطوره برجس المجلاد هم الدهامشه الذين ينتمي اليهم ابن مجلاد والذين يعرفون بلقب (محددة الجمل ) وهي احدى النوادر التي يمكن الحديث عنها حيث ان شجاعتهم ليس لها حدود في المعركه لذلك فإنهم يعمدون الى أحد الجمال ثم يقيدونه في أرض المعركه ويقاتلون الى جانبه لايتزحزحون عنه حتى لو ابيدوا عن اخرهم وتلك من انواع الشجاعه التي غدت مضربا للامثال عند أهل الباديه واصبح اللقب ملازما لهم يعرفون به حتى اليوم.
ويأتي ذكر هذا الفعل في قصيده للشيخ جبر بن مجلاد يقول :

 

 

ياما على قب الحوافـر   هذبنـا وياما على حدب المعارق   حدينا

وياما على شيب الغوارب   ركبنا وياما حديناهـم ويامـا  احدينـا

وياما عطينـا جـل ذود كسبنـا ونبل كبد اللـي قعـد  يحترينـا

وياما رعينا عشب برق  جذبنـا بقفر ندله بـه قـراع   الحنينـا

وياما على بيض الترايب  لعبنـا وياما على زل القطايف   غفينـا

وحنا الى جيب الجمل  واحتزبنـا عدونـا يشكـي فعايـل  ايدينـا

وكم خير يشكي الملل من غضبنا بجمـع نفاجيـه عـدوا   يبينـا

واليوم خليناه مـن يـوم شبنـا هيهات يا دورا مضي وين   وينا
 

وقال الشاعر نايف بن عقيلي المجلاد :

 

 

لابتي ماتعرف الذل  والريبـه اولاد وايل عريب الجد نبخنها

كان حدد جملها في  محاريبـه ويل منهو هذاك اليوم   كاونها

كم عقيد شجاع له   مطاليبـه كب كل المطالب وانتهى  منها
 
 
 
[] سألوه فأجابت افعاله : []
 
قيل أن احد شيوخ القبائل سأل برجس ذات يوم وكانوا يسيرون وسط مجموعه من الفرسان والخيول : فقال يابرجس لقد سمعت أن الخيل اذا سمعت صوتك وأنت منفعل يصيبها الذعر فتقطع اربطتها
فأجاب برجس بتواضع وحياء : لاتصدق ياطويل العمر فالناس من عاداتهم أن يزيدوا وينقصوا في الكلام ،ولكن شاءت الاقدار ان يرىمرافقه قوة صوته اذ بينما هم يتحادثان ارتفع صوت برجس فأخذت الخيل تجاذب أرسنتها وأحدثت صهيلا من قوة صوته فعرف محدثه أن كل ما قالوه عن برجس حقيقه حيث سمع وشاهد ذلك بعينه فازدادة هيبته وتقديره وتأكد من حقيقة ماسمعه عن هذا البطل
 
[] اللقب لماذا ؟ []

من الطبيعي جدا ان يكون لهذا الفارس العظيم لقبا لا ينازعه احد عليه ولكن ليس كأي لقب فقد لقب (غدير الموت) وكان سبب التسميه أن برجس وأثناء إحدى المعارك سمع من يهدده بكلمة جاك الموت لكنه وهو الذي لايهاب حتى الموت أجاب فورا بصوت قوي انا الموت انا الموت وكررها في اكثر من وقعه حتى أصبحت ملازمة له وعرف بها0
كما أن لبرجس قول مشهور اثناء خوضه للمعارك وهوأنه سيفعل المستحيل ولا حاجة له في الحياة اذا لم ينتصر بهذه المعركه اي ان الحياة بنظره لاقيمة لها اذا هزم او عجز عن قهر العدو ولكن رغم ذلك لابد انه هزم وغلب في حياته
كان من أعز اصدقائه والمقربين له رجل أخر لايقل عنه بطولة وهو الشيخ ساجر الرفدي وهو شيخ عشيرة السلقا من العمارات من عنزه والشيخ ساجر معروف ايضا بالشجاعه والكرم والبطولات بمثل ماكان لبرجس من الشهره والصيت الذائع 0
[] الف خيال []
 
يقول الشاعر محمد بن عثمان بن صالح التويجري وهو من جبارة من ضنا مفرج من ولد علي من عنزة ولقب بالزناتي تشبيها له بالزناتي خليفة لشجاعته وفروسيته وكرمه ،
من قصيده طويله في صديقه الفارس الشيخ برجس بن مجلاد
 
 

 

ياماحلا الفنجال فـي فيـة  الجـال الى قيل ياعـواد هـات  الفناجيـل

اللي مدح برجس صدق فية  ماعال الخوف ماله في ضميره   مداخيـل

يامن خبر خيال يسوى الف  خيـال برجس غدير الموت ذيب الرجاجيل

وربعه محددت الجمل قدم  الابطـال لهم على جمع المعادي   مصاويـل
 

وقال آخر :
 
 

برجس غدى من فوق ابوزيد هيهات للحشـر مايلقـى لبرجـس  مثايـل
 
 
وقالت ابنة احد شيوخ القبائل عندما رأت بطولة وفروسيته وهزيمة قومها امامه متمنية ان تكون زوجة له :

 

 

خيل حداها   برجس تسعين بس  لحالـه

ليتي حليله   برجس واصير انا ام عياله
 
 
 
[] أبو كلمه ونصف []
ومن المعروف تاريخياً ان قبيلة الدهامشة كغيرها من قبائل العمارات نزحت من نجد بعد سنوات القحط والجدب التي اصابت تلك الديار واتجهوا الى المناطق الاخرى التي يتوفر فيها الماء والكلأ في شمال المملكة وجنوب العراق بقيادة الشيخ برجس ومن الطبيعي ان تحتك بغيرها من القبائل بطريقها
وكان ذلك لايمنعها من بلوغ مرامها ، وحدث ذات يوم ان ارسل الشيخ برجس برساله الى احد شيوخ قبائل العراق المعروفه وذات المنعة يستأذنه بورود الماء والنزول بدياره كعادة اهل الباديه وبدأ الامور بالحسنى
وكان هذا الشيخ يعرف با ( أبو كلمه ونصف ) نظرا لكونه لايتفوه الا بكلمة لا او نعم ولا احد يناقشه في ذلك لشدة بطشه وجبروته وكبريائه ورفض طلب برجس وارسل له رده واخبروه بانه لا يتكلم الا بكلمة واحده
فما كان جواب برجس نظير تكبره الا ان ارسل وقال انهم سيردون بسيوفهم وعليه ( مردود النقا )
وجهز كل طرف رجاله وكان بمقدمه فرسان الدهامشة الشيخ برجس وطلب مبارزة الشيخ ابوكلمة ونصف
وبرز له وهجم عليه برجس مزمجراً بصوته المرعب وكان يضع الشلفا بيمينه عند صدغ ابوكلمة ونصف ويهومه ولايضربه ليتيح له الفرصه بالصياح كلما هازه ليسمعه الجميع وهو هارباً ومنهزماً من ميدان المعركه وكان احد الفلاحين يزرع في ارضه وداهمته فرس ابوكلمة ونصف ولم يستطع ردها عنه
من شدة خوفه من برجس وصياحه المستمر مما ادى الى كسر ساق هذا المزارع
فقالت شاعرتهم :

 

 

ابوكلمه صاح  الفين ملغوب ولد   كريدي

ماهزعها بالمصراع دقة عرقوب  معيدي

خيل حداها   برجس ماتنحسب بالايـدي
 

وبعد تلك المعركه انطلق لسانه ولم يعد يتكلم كالسابق وورد الدهامشة واستوطنوا دياره

[] وفاة برجس المجلاد []

وقد توفي رحمه الله بسبب اصابته عن طريق خطأ غير مقصود من جاره والذي ينتمي لقبيلة اخرى
وكان هذا الجار محتمياً ببرجس أثناء جواره له
وحدث منه خطأ غير مقصود أدى الى اصابة الشيخ برجس بقدمه احدث له نزيفاً وحينما احس بدنو أجله كانت شهامته ترافقه إذ اوصى ابنائه وأقاربه بأن ماحصل كان بالخطأ وأن يتعهدوا جاره بالرعايه ولايتعرض له أحد فقد آثر هذا البطل ان يحمي جاره في حياته وحتى بعد مماته
وقال كلمته الشهيره وهو على فراش الموات موصياً أبنائه بقوله ( لاتصّيحوا حريم جيرانكم )0

وقد ذكر الشاعر لبيد المتينه العياشي في معرض رده على احد شيوخ القبائل

 

 

ياشيخ لو صيحت تو البلا  جـاك حنا الذي مبطـي لكبـدك كوينـا

ان كان بالشيمات حنا   عطينـاك برجس غدير الموت حبس الكمينا
 
 
رحم الله الشيخ برجس بن مجلاد رحمة واسعة
فقد دون في التاريخ ملاحم لاتنسى
.
~~~~~~~~~
منقول
الشكر للأخوه :
نايف العقيلي المجلاد + فهد الطرقي المجلاد + اسعد الجربا
فقد ساهموا في جمع الكثير من المعلومات
لهذا الفارس
وسبق وان تم نشره في مجلة المختلف
في صفحة ابطال من الصحراء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
محددة الجمل هو لقب خاص بقبيلة (الدهامشه ) من عنزه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة حصاة قحطان :: المـجـــالــس التـاريخـيـه :: مجلس تاريخ وأنساب وقصص وفرسان آل لجمل والجحادر وقحطان-
انتقل الى: