شبكة حصاة قحطان
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى
سنتشرف بتسجيلك
شكرا

ادارة المنتدى

شبكة حصاة قحطان

لقبائل ال عليان والجحادر وقحطان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الكوارث ومحاولات الهدم التي تعرضت لها الكعبة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاصي الشعراء العلياني
مدير العام
مدير العام
avatar

الدولة : السعودية
تاريخ التسجيل : 23/07/2010
عدد المساهمات : 2013

مُساهمةموضوع: الكوارث ومحاولات الهدم التي تعرضت لها الكعبة    الإثنين يناير 18, 2016 7:09 am

في "التاريخ المفصل للكعبة المشرفة قبل الإسلام"،
أقدم محاولة لهدم الكعبة بدأها أزماع تبع أسعد أبى كرب، وابنه حسان بن أبى كرب، ونقل حجارتها إلى اليمن، ليكون البيت اليمنى الجنوبى كعبة محجوبة للناس بدلاً من كعبة مكة الشمالية، وكان الدافع وراء هذا الفعل هو المصلحة الاقتصادية، فكانوا يريدون أن تنصرف التجارة إليهم، ولكن هذه المحاولات منيت بالفشل.
وثانى محاولات هدم الكعبة هى محاولة أبرهة لهدمها، ونقل شعائر الحج إلى البيت الفخم الذى أقامه فى صنعاء وقد تقدم نحو الكعبة غازيًا يدعم هيبته الفيل والملك الطويل، وسار قادماً وقد ذعر أهل الحرم من مقدم هذا الجيش الذى لا قبل لهم بوقف زحفه وانزعجت قريش وسيد مكة عبد المطلب ابن هاشم، لكن الله أهلكهم وأرسل عليهم طيرًا أبابيل ترميهم بحجارة من سجيل، كما ذكر فى قرآنه الكريم. قبل البعثة النبوية بخمس سنوات
ولكن هُدمت الكعبة بالفعل قبل البعثة النبوية بخمس سنوات، حين قامت قريش بهدمها حتى تجدد بناءها، حيث كانت السيول قد أثّرت كثيًرا فيها فرغبت قريش فى هدمها وتجديد بنائها.
يزيد بن معاوية سنة 64 هـ
والمرة الثانية حين قام يزيد بن معاوية، بحصار مكة لتحصّن عبد الله بن الزبير فيها، وذلك فى صفر سنة أربع وستين هجرية، حسب ما ذكر السيوطى، فحاصروا ابن الزبير وقاتلوه ورموه بالمنجنيق، واحترقت من شرارة نيرانهم أستار الكعبة، وتهدم سقفها، فقام ابن الزبير بعد ذلك بهدمها، وإعادة بنائها من جديد إلا أنه أضاف إليها ستة أذرع وجعل لها بابيْن، وأدخل فيها الحجر. خلافة "عبد الملك بن مروان" سنة 73هـ
وأما حادثة هدم الكعبة التالية وقعت فى خلافة عبد الملك بن مروان، وكان ذلك فى سنة 73 هـ، كما قال ابن كثير فى البداية والنهاية، حيث خرج الحجاج بن يوسف بجيش لإخضاع أهل مكة لخلافة بن مروان، وأخذ يرمون بالحجارة والمنجنيق فى كل مكان، فأصابت الكعبة، فتهدم جزء منها. ولم يقصد أهل الشام وأمرائهم، سواء يزيد أو الحجاج أو حصين بن نمير، الكعبة بعينها وإنما مقصدهم محاربة أهل مكة.
القرامطة سنة 317هـ وبعدها بمئات السنين نجح القرامطة فى هدم الكعبة، فى موسم الحج لسنة 317 هجرية، حسب ما جاء فى كتاب "تفسير القرآن العظيم لابن كثير العصر العباسى الثانى" للدكتور شوقى ضيف، حيث كانت الطامة الكبرى حين أقدم أبو طاهر سليمان ابن الجنابى وهو من القرامطة، ودخل مكة يوم الترويه، وعرى كسوه البيت وأقلع بابه، واقتلع الحجر الأسود، وأخذه معه إلى البحرين حيث كانوا يسيطرون عليها، وتوفى فى رمضان عام 332هـ، ثم تولى بعده أخوه سعيد سليمان بن الجنابى، وهو الذى رد الحجر الأسود إلى العباسيين ونبذ المذهب والعقيدة القرمطية.
سنة 1040 هـ وتهدمت الكعبة مرة أخرى حين أغرقت السيول مكة سنة 1040 للهجرة فأثّرت كثيرًا على الكعبة المشرّفة، فأمر حاكم مصر محمد على باشا بهدمها، وتجديد بنائها بغرض تقويتها، وجرى العمل على ذلك لمدة تقارب نصف سنة وهو هذا البناء الماثل اليوم. وستظل الكعبة واقفة شامخة، حتى يقضى الله أمره فى آخر الزمان بهدم الكعبة على أيدى الأحباش، وفى الجملة فإن الكعبة لها تاريخ طويل ملىء بالأحداث والعبر التى لابد لنا أن نعيها ونستفيد منها.
==========


_________________ تــوقــيـع

ماننحني إلاً الإله الواحـــــــــد=نركع وخرينا على الأذقـــاني
وجًهة وجهي للًذي خالقني   =  سبحانك اللهم لك  سبحاني


إفروض ربك بالبدايـة عناويـك = الواحد المعبود إركع لـه إسجـد
الواحد المعبود ساتـر مساويـك = من يرجي المخلوق ستره تبـدد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://al3leian.ahlamontada.com
عاصي الشعراء العلياني
مدير العام
مدير العام
avatar

الدولة : السعودية
تاريخ التسجيل : 23/07/2010
عدد المساهمات : 2013

مُساهمةموضوع: إجتماع اوربا لهدم الكعبه المشرفه   الإثنين يناير 18, 2016 7:14 am


حينما اجتمعت اوروبا لهدم الكعبة المشرفة....

ذات يوم اجتمعت أوروبا وبيزنطة بجيش عرمرم بلغ حجمه 600 ألف مقاتل ومعهم ألف منجنيق منهم منجنيق يجره 500 ثور لهدم الكعبة وكان الجيش يضم البابا ومعه 35 ألف بطرك وما لا يحصى عدده من الاقوات والسلاح وأعلنوا الحرب المقدسة ضد المسلمين وتوجهوا لديار المسلمين من أجل افنائهم وإبادتهم .......كانت الخلافة العباسية في أسوء أيامها من فقر وضعف و مهانة وتحكم الروافض بديار الاسلام كلها تحت دويلات شتى وكانت الخلافة لا تضم سوى 2000 جندي يخرجون في موكب الخليفة الذي لا اسم له ولا صفة سوى الدعاء له في صلاه الجمعة .
فهل انتهي الأمر ؟؟ بالطبع لا .. كانت هناك إمارة صغيرة إسمها دولة السلاجقة ..كانوا اتراك ويقفون كحرس حدود على مشارف الخلافة يصدون غارات البيزنطيين تارة وينهزمون تارة وكان قائد تلك الإمارة شاب صغير إسمه ألب أرسلان وبالعربية الأسد الشجاع ..
كان هذا البطل عائدا من خراسان من حرب بجيش قوامه 17 ألف رجل ما بين مصاب وفاقد لسلاحه وسمع بمجيء الجيش الصليبي فأسرع بالعودة وحاول أن يقنع أرمانوس بأن يتنازل له عن أراضي لإمبراطوريته تارة وبجزية يدفعها له تارة ويغريه تارة بغنائم ولكن أرمانوس يرفض ويخبره أن مجيئ تلك الجيوش وتكلفتها لا يتسع لها أموال المسلمين كلهم وأن إبادة المسلمين وهدم وحرق مقدساتهم في الحجاز هي الثمن الوحيد ..
اسقط في يد البطل ..وأرسل للخليفة يسأله العون فلم يجبه معللا له سوء الحال وقلة الجند وحاول ألب أن يستثير حماسة المسلمين ويرسل الرسل للأقطار كلها فلم يجبه سوى القليل .... ذهب ألب إلى شيخه يسأله المشورة في هذا المصاب الفاجع والفادح فحثه على الجهاد والكفاح لدين الله بما أوتي له من قوة .. وهنا يخرج ألب لجيشه الصغير ويخبرهم ..من أراد الجهاد فليبقى ومن أراد الإنصراف فليقدم عذره لله وينصرف .. ويذهب ألب فيغتسل ويلبس كفنه ويدهن الحنوط ويخرج لجيشه ويطلب منهم إن كان لأحد مظلمة فليتقدم ليقتص منه فيجهش الجيش بالبكاء والنحيب ويذهبون فيغتسلون ويلبسون أكفناهم استعداد للقاء الله .. وهنا يقف الشيخ العظيم وسط الجيش يقول لهم. هذا يوم من أيام الله لا مكان فيه للفخر أو الغرور وليس لدين الله وحرمة دم المسلمين ومقدساتهم في كل الدنيا سوى سواعدكم وأيمانكم .. ويلتفت الشيخ إلى الأسد الشجاع ويقول له: إجعل المعركة يوم الجمعة حتى يجتمع المسلمون لنا بالدعاء في الصلاة .. وبالفعل في مكان إسمه مناذ كرد أو ملاذكرد جنوب شرق تركيا يقسم ألب قواته ويعزل ويرص الرماة بين جبلين ويتقدم بقواته ليستقبل طلائع الرومان البيزنطيين وقد تأخر الاوربيين كأحتياطي .. انقض الرومان بقوات بلغت ستين ألف مقاتل فتقهقر ألب وانسحب إلى الممر .. وخرج منه وانتشر خلفه وقسم قواته إلي فرقة تصد المتقدمين وفرقة تتقدم و تلتف من جانب الجبل وتغلق الممر من الأمام وبهذا يغلق الممر تماما ويحاصرهم في كمين من أحكم الكمائن في تاريخ الحروب ... دخلت القوات البيزنطية وانتظر حتى امتلئ بهم الممر وأشار للرماة فانهالت عليهم السهام كالمطر وهنا يقول العميد الركن محمود شيت خطاب معلقا على تلك الحالة .. إن الرماة كانوا فوق العادة فقد أبادو القوات البيزنطية في ظرف ساعتين لدرجة أن فرقتين حاولوا الصعود على جانبي الممر لإجلائهم ولكن السهام ثبتتهم و اخترقت أجسادهم بالممر فغطته بجثتهم .. ومن حاول الخروج من فتحتي الممر كان السلاجقة في انتظارهم .. . علم الأوربيين بالمجزرة فتقدمت قوات أرمينية وجورجية فاستقبلتهم فرقة المقدمة فأبادتهم.. اشتد الخلاف بين قادة الجيش الأوربي وتبادلوا الاتهامات وحدث الخلل ورجعوا لبلادهم وانسحبوا وتركوا بقية البيزنطيين فانقض عليهم ألب وقضي عليهم ووقع إمبراطور بيزنطة في الأسر ... وكان يوم من أيام الإسلام .. هل كان أحد يتخيل ما حدث ؟
هل بالعقل يتصور أحد أن يصمد 21 ألف مقاتل أمام النصف مليون مقاتل بروح نصرانية متشبعة بالدم والحقد .
إن نصر الله لا يأتي بالعدد والكم بقدر الايمان والإخلاص

_________________ تــوقــيـع

ماننحني إلاً الإله الواحـــــــــد=نركع وخرينا على الأذقـــاني
وجًهة وجهي للًذي خالقني   =  سبحانك اللهم لك  سبحاني


إفروض ربك بالبدايـة عناويـك = الواحد المعبود إركع لـه إسجـد
الواحد المعبود ساتـر مساويـك = من يرجي المخلوق ستره تبـدد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://al3leian.ahlamontada.com
عاصي الشعراء العلياني
مدير العام
مدير العام
avatar

الدولة : السعودية
تاريخ التسجيل : 23/07/2010
عدد المساهمات : 2013

مُساهمةموضوع: رد: الكوارث ومحاولات الهدم التي تعرضت لها الكعبة    الإثنين يناير 18, 2016 7:16 am

ألب أرسلان
الإسم :سلطان السلاجقة العظام

الكامل محمد بن داود بن ميكائيل بن سلجوق بن دقاق
ولادة 1029
ألب أرسلان عضد الدولة، أبو شجاع ألب أرسلان محمد بن جغري بك داود بن ميكائيل بن سلجوق بن دقاق التركماني (1029-15 ديسمبر 1072 م) ، عرف باسم ألب أرسلان ومعناها بالتركية الأسد الباسل . كان رابع حكام السلاجقة لقب بـ سلطان العالم لعظم ملكه و اتساع امبراطوريته كما لقب ايضاً بالسلطان الكبير والملك العادل. بلغت حدود مملكته من أقاصي بلاد ما وراء النهر إلى أقاصي بلاد الشام، ورغم عظم مملكته، إلا أنه كان تابعاً للخلافة العباسية في بغداد.[معلومة 1].
بعد وفاة طغرل بك المؤسس الحقيقي لدولة السلاجقة سنة 455 هـ/1063 م تولى ألب أرسلان ابن أخيه حكم السلاجقة، وكان قبل أن يتولى السلطنة يحكم خراسان وما وراء النهر بعد وفاة أبيه داود عام 1059 م، وكان يعاونه دوما وزيره أبو علي حسن بن علي بن إسحاق الطوسي، المشهور بـ نظام الملك. استطاع في عهده أن يفتح أجزاء كبيرة من آسيا الصغرى وأرمينيا وجورجيا.
نشأته
ولد ألب أرسلان واسمه الحقيقي محمد بن جفري بك داود بن ميكائيل بن سلجوق بن دقاق في 15 ديسمبر 1029 في الاسرة السلجوقية التي تنتسب إلى قبيلة من قبائل الغز التركية والتي كان يقودها الزعيم "سلجوق" في القرن الرابع الهجري. وقد سكنت هذة القبيلة في تركستان وقد استقر الترحال بسلجوق في بخارى حيث اعتنق الإسلام علي المذهب السني. ثم انتشر الإسلام بين السلاجقة ومالوا كذلك إلي المذهب ذاته لذا أغاروا علي الدول الشيعية في بلاد فارس. وفي 1037 م تمكن طغرل ( من احفاد سلجوق ) من الإستيلاء علي خراسان واستمر في التقدم حتي بغداد مقر الخلافة العباسية فاعترف به الخليفة القائم ومنحه لقب ملك الشرق والغرب. وقد ساند السلاجقة الخلافة العباسية في بغداد، ونصروا المذهب السنِّي بعد أن أوشكت دولة الخلافة على الانهيار بين النفوذ البويهي الشيعي في إيران والعراق، والنفوذ الفاطمي في مصر والشام. فقضى السلاجقة على النفوذ البويهي تمامًا وتصدوا للخلافة العبيدية (الفاطمية)، فقد كان النفوذ البويهي الشيعي مسيطرًا على بغداد والخليفة العباسي. ويعني اسم ألب أرسلان الأسد الثائر وهو الاسم الذي اكتسبه من مهاراته في القتال وانتصاراته العسكرية.

_________________ تــوقــيـع

ماننحني إلاً الإله الواحـــــــــد=نركع وخرينا على الأذقـــاني
وجًهة وجهي للًذي خالقني   =  سبحانك اللهم لك  سبحاني


إفروض ربك بالبدايـة عناويـك = الواحد المعبود إركع لـه إسجـد
الواحد المعبود ساتـر مساويـك = من يرجي المخلوق ستره تبـدد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://al3leian.ahlamontada.com
 
الكوارث ومحاولات الهدم التي تعرضت لها الكعبة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة حصاة قحطان :: المـجـــالــس التـاريخـيـه :: مجلس أخبار و تاريخ و أنساب وشعراء القبائل والاسر العربيه-
انتقل الى: