شبكة حصاة قحطان
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى
سنتشرف بتسجيلك
شكرا

ادارة المنتدى

شبكة حصاة قحطان

لقبائل ال عليان والجحادر وقحطان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الحرب عادتنا وعادة جدنا قصة لآل سـعد قحطان(صبيان الملاحيق) في حماية شرف الجار

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فيصل عبدالله العلياني
الأداره
الأداره
avatar

الدولة : السعودية
تاريخ التسجيل : 24/07/2010
عدد المساهمات : 1594

مُساهمةموضوع: الحرب عادتنا وعادة جدنا قصة لآل سـعد قحطان(صبيان الملاحيق) في حماية شرف الجار   الخميس مارس 15, 2018 7:23 am

بسم الله الرحمن الرحيم 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين 
في هذه الصرح الأشـم نضع بين ايديكم وتحت انظركم هذه القصة التى رسم اصحابها أجمل قصص الوفاء والشيم العربية الأصـيلة, كيف لا وهم من ابناء الملك "يـعرب بن قحطـان بن هـود عليه الصلاة والسلام .جد العرب العاربة ومعروف ان العربي أو العرب يمتازون عن غيرهم بالشيمة حتى سميت (بشيمه العرب) فلا تشيم الا بالعرب الا من رحم ربي .
قبيلة ال سـعد احدى قبـائل ال محمد كرام أبناء كرام من قبائل الجحادر من قبيلة قحطان العريبة .
ومن قبائل ال سـعد قبيلة تسكن في جنوب جزيرة العرب في حوض تثليث والفلوات الشرقية والجنوبية من منطقة تثليث قبيلة جنوبية بصدور شمالية فلا للضيقة في صدورهم مكان أو رسم قبيلة عرفت بحفظ الجار وحماية الذمار عرفو بالتكاتف حتى اسموهم ( رصاص المحزم ) وعرفو بشدة البأس وصعوبة المراس حتى اطلقو عليهم ( بني الحـية الرقطاء )وقد قيل فيهم المثل المشهور ( كفيت النـشـايب وحــرب ال شـايب ) انهم اخـــوان ظــبـيـة قبيلة ال شــايــب من ال سعد من ال مـحـمـد من الجحادر قحطان .
عــــنــــوان هـــذه القـــــصــــة 
حــــفــــظ مــــــحــــارم الجــــــار
بدايتها مع شيخ هذه القصة الشيخ : مـــردف بن نــاصر بن تــرفـة ال شايب آل سعــد القـحـطـاني رحمهم الله تعالى وأموات المسلمين وهو من قبيلة ال مـجـيـبة إحدى قبائل ال شايب الذي كان المقاتل في حومات القتال يذكرهم ويقول ( ربعي يال مـجـيـبة )حتى لو لم يكن مجيبياً ليدخل الخوف والذل في قلوب أعداءه فكانت ال مجيبة اكبر قبائل ال شـايب وقيل سميت بمجيبه( لأجابتها لداعي الحرب )وكانت غزواتها تصل للإحساء واليمن والحجاز ونجـد فلما طغت هذه القبيلة سلط الله عليهم مرض خطير يسمى بالبالوش وهو مرض يصيب الرأس حتى قيل فيهم ( جعلك بالوش ال مجيبة ) ولم يتبقى من هذه القبيلة الا اربعة رجال فقط !!!
هذه نبذه عن قبيلة ال مجيبة من ال شايب آل سعـــد قحطان وهي قبيلة هذا الشيخ .
القصة تتحدث عن حفظ محارم الجار وكيف يبيع الرجل العربي روحه دون محارم جاره حتى لو كانو متوفين .
في جنوب الجزيرة عاش الشيخ مردف بن ناصر بن ترفه فارساً يحمل جميع مواصفات الفارس العربي المسلم .
وكان جاره رجل من قبيلة يـام من همـدان تلك القبيلة القحطانيه والتى تسكن منطقة نجران ( وجيه محلف )
وكان اليامي جالياً من دم هو وأبنته الصغيرة والتى توفيت والدتها اثناء مسيرهم لقبيلة ال شايب فلما وصل 
اليامي تجور بمردف بن ترفة الشايبي وصار كأنه الأخ الذي لم تلده امه فأعزوه وأكرموه.
بعد عام واحد فقط توفي هذا اليامي ونتقل الى رحمة الله تعالى فزداد حزن البنت الصغيرة حزن وحزنت القبيلة على
هذه الابنه التى لم تبلغ سن الرشد بعد .
وفي هذه الاحداث حصل النزاع الكبير والذي لا يجهله الكثير من ال سعد وقحطان بسبب( سهج وجيه ومزارق رماح ) بين ال شايب انفسهم ومثله يحدث في الكثير من القبائل .
بسبب هذه الحادثه صار على ال مجيبة والشيخ مــردف بن تـرفة الرحـيل الى ديار غير هذه الديار او خفر حلالهم ليؤدى الى العواني الذين صارت عليهم المشكله ولكنهم قررو الرحيل وختاور قبيلة بالربع الخالي.
ذهب الشيخ مردف بن ترفه وعائلته والبعض من ابناء عمومته واهليهم الى هذه القبيلة التى تسكن بهذه المنطقة فأكرموهم 
واحسنو جيرتهم والبعض الاخر ذهب لمنطقة بيشة النخل .
وكانت إبنة هذا الجار اليامي مع بناته وكانت ايضاً اغلا من بناته.
فلما استقرو هناك وخالطو هؤالاء القوم من هذه القبيلة التى تسكن بالربع الخالي علم البعض ان هذه الابنه ليست من بنات هذا الشيخ وأنها يتيمه فحدث ماحدث مع إبنه المهادي مهمل وجاره السبيعي.
وكأن لسانه يقول قصيدة المهادي
انا وجعتـي مـن علـة باطنيـة
باقصى الضماير مادرى وين مابها 
تقد الحشا قـد ولا تنثـر الدمـاء
ولا يدري الهلبـاج عمـا لجابهـا 
ان ابديتها بانـت لرماقـة العـدا
وان اخفيتها ضاق الحشا بالتهابها 
الاجواد تجعل نيلها دون عرضها
والانذال تجعل نيلها فـي رقابهـا 
ضاق هذا الشيخ الجليل بما حصل فذهب اليها وقال تعالي يابنتي ودخلي بيني وبين بشتي ( المشلح ) وأجلسي معي على المناره ( النار) وأّذا زليت القهوه اشري بيديك على من قامو بمضايقتك .
أمـر الشيخ مردف هذه الأبنه الصغيرة والتى هي بنت جاره المتوفي بأن تدخل بينه وبين بشته وتختفي من الذين قامو بمضايقتها وان تشير بيدها فقط اليهم بينما هو يعمل القهوه بعد صلاة الفجر .
عندما اتى الفجر اوقد النار في ذلك الحزم المطرف من المنازل وأتت إبنة جاره اليامي متلهفه وواثقه بهذا الرجل الذي اختاره والدها بأن يكون درعا متينا دونهم فدخلت بينه وبين بشته واستقرت حتى إزدحم المكان بالرجال فرغ مردف بن ترفه من تصليح القهوه واخذت الأبنه تؤشر على من قامو بمضايقتها في الضلام حتى تأكد منهم وعددهم ثلاثه وهم لا شك لا يمثلون هذه القبيلة .
بعدها قام مترجلاً" بيده بندقيته ورمحه المشول وقام بقتلهم الثلاثة دون رحمه فحمل الابنه وأركبها مع الزمل وركب فرسه التى تسمى ( ودعه ) بيده رمحاً وفي يده الأخرى بندقيته وجعل الفرسان يحولون بين الضعينه وبين الهجوم الذي حصل من القبيلة المعتديه فصارت بينهم معركة وهي من أشهر معارك ال شـايب مع هذه القبيلة وانتهت بأنتصار الحق على الظلم .
رجع الشيخ مردف بن ناصر بن ترفه الى قبيلته ال شايب آل سعد والى بلاده القهره وعاش فيها حتى قتل رحمه الله تقريبا عام 1313 هـ وعمره تسعون عامأ حيث قام بدفن رجله امام غزو من قبيلة يام في منطقة واســط في مكان يقال له (جبل مردف)
وهذه بعض من قصيدته والتى سنأتي بها بأذن الله تعالى كامله ومسجله بالصوت من احد احفاده.
فياعين مال الدمع في حاجر الذرى
يهـل كنـه الوابـل الصبـيـب 
ياجارنا يالي نـزل فـي جوارنـا
وقفـا وخـلا جيرتـه والصيـب 
حنا مـلاذ الخايـف الـى جالـي
وستر العذراى منقشـات الجيـب 
تفخر بنا الجـاره وتمـاري إبنـا
وحن سترها الضافي من اللهيـب 
والحرب عادتنـا وعـادة جدنـا
من عصر نوحٍ والنبـي إشعيـب 
تاتي لنا الطاله على قيـس فعلنـا
وفعالنـا منهـا الرضيـع يشيـب 
ترعا بنـا درم السمـاري عنـوه
مـن اليمـن للعيـن لاطـريـب 
لا جـا نهارٍفيـه سـوق وغـارة
وشلف تخالـف مالقـت عسيـب 
جينا كمـا الكليـل لاهبـه الهـوا
بمصقـلات تكـتـم الحـريـب 
ملاحظة : بعد مقتل الشيخ مردف بن ترفه أعلنت قحطان وخاصة اهل تثليث من الجحادر والحباب وعبيدة على ان من يقتل من قبيلة يام؟ هو ثأر في الشيخ مردف بن ترفه ولمدة سنه كامله.
هذا وصلى الله وسلم على نبينا محمد عليه افضل الصلاة وأتم التسليم.
الكاتب/ ابن معيوف آل سعد

_________________ تــوقــيـع

لاتحسبنًي بشتكـي مـن مساويـــــــــك= مـن دون حدًي بحكمك في حدودي
ماني ونالعاصـي تضـن الرجـاء فيـك=رجــــاي بالله والـخـلايـق شـهــودي
فيني طناخه يافتى الجــــود وطغيـك = أبــــك إقحطانـن كـلهـم لـي سنـودي
عاصي الشعراء العلياني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحرب عادتنا وعادة جدنا قصة لآل سـعد قحطان(صبيان الملاحيق) في حماية شرف الجار
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة حصاة قحطان :: المـجـــالــس التـاريخـيـه :: مجلس تاريخ وأنساب وقصص وفرسان آل لجمل والجحادر وقحطان-
انتقل الى: