شبكة حصاة قحطان
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى
سنتشرف بتسجيلك
شكرا

ادارة المنتدى


لقبائل ال عليان والجحادر وقحطان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الإبل عند قحطان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبدالرحمن العلياني
الأداره
الأداره
avatar

الدولة : السعودية
تاريخ التسجيل : 10/08/2010
عدد المساهمات : 288

مُساهمةموضوع: الإبل عند قحطان   الأربعاء يونيو 13, 2018 3:41 pm

الإبل عند قحطان


الابل عن قبيلة قحطان

اشتهرت قبيلة قحطان برعي الابل وخاصة المجاهيم وقد اشتهروا اهالي نجد واغلب اهل الجنوب برعيها والاهتمام بها وكل فخذ من قبيلة قحطان لة وسم وشاهد على ابلة .. 
ولاشك ان الابل في الجزيرة العربية لها وسوم مشهورة عند كثير من البدو في صحاري نجد و جنوب المملكة العربية السعودية بالذات وهي موثقة عند كبار القوم بحيث تعرف كل قبيلة وسماً خاصاً .. وتعرف حين غيابها، أو فقدانها. وللابل عند أصحابها أوصاف وأسماء ينادونها حين المسرح أو الشرب أو المقيل والممسى "المفلى" ولها وسوم
فمن اسماء الابل عند العرب الاواراك والأصائل، ولها صفات وأنواع تسمى بالذود المجاهيم والصهباء والعربية أو الحرة وقد يُجعل لها وسوم وعلامات تعرف عند هواة الابل وملاكها.





يقول الشاعر ابن خليوي في قصيدته عن ذود الابل : 

يالله إن تدبرنا على هداك ورضاك 
وانك تبدّل ضيقها بانفراج 
يابو مبارك جعل الانذال تفداك
ريح العدس والفول غير مزاج
ومن عقب ذود كأنها (...) (...) 
هل عزوة الشجعان يوم العجاج 
قالوا ابشر بضانك ومعزاك 
يرتاح بالك لا يجيه ارتجاج
نبغي لنا ام حوير لا عدمناك 
من ذودنا مالي بذود الحراج


والذود مجموعة الابل وأم حوير اسم للناقة. تذهب للرعي أو المرواح لها مناداة من اصحابها، وخاصة الناقة المتقدمة لأومل الذود يرتاح الراعي أو المالك فيناديها بالحداء ومن ذلك ما جاء في الشعر الشعبي: 


يا مرحباً باللي تجر الفطاير جر 
لا شاقت الركاب والصوت تلوي به 
يا جعلها تلقح وتلحق ليالي الجر 
تأتي بغـيد مع البل تلهوا به
يا زينها بشماله ما تعرف الصر
كأنها طمـوح بين صفين لعابه 
فحجا من العرقوب إلى حده المدور 
في سيرها ما تعطي الحق طلابه 
نرعي بها عشب الزبابير لمنه اخضر
ومن دونها الراوي تمشي به ركابه 


* والناقة الجر التي تقود الذود من الابل.. 
وللجمال البيضاء مكانة خاصة والتي تسمى "المغاتير" و"الوضحة" وتختلف أسماء الابل بحسب استعمالها وصفاتها فمنها جيش، لمن يمتطيها الجنود، ورحلة أو مسابلة لمن تستخدم في الأثقال فهي ملحة، ناقة سوداء، وكذا "مجهم" أو "الشرف" بمعنى واحد، "الشعلا" ناقة بنية، والصفرا، أما أعمارها فهي الحوار، والمفرود، لقى، وثني وسديس وهرش وفاطر الخ..



يقول الشاعر الشعبي فراج القرقاح المشهور بابن ريفه
من شعراء القرن الحادي عشر والثاني عشر في وصف الابل الآرك:


ياهيف واركب فوق وجنا من القود 
بنت آرك ماربعت بالحظايف 
حايل ثلاث سنين والرائعة زود 
والخامسة عملية بالسفايف 
تجفل براعيها لشافت الردود 
لهي كما هيق بالعين شايف 


ويضيف الشاعر الجضعي الساليم النوق فيقول:




يا راكب حر بتوع ذراعه 
اشعل يتوه موضعه لا يحوفه
كن الدراهم في مواطي كراعه 
ما واق رقاع الحفافي خفوفه 
منصاه فراج صبي الوقاعه 
هرجه اليا مني سمعته طروفه 


وفراج هو ابن ريفة الشاعر المعروف.. وللابل مكانة خاصة عند الشعراء فهذا ابن ريفة يشدو فيها 

فيقول:




يا راكب ثنتين عوص تبارا 
ترمح سفايفها وفيها خنانيق 
مثل النعايم يوم زرفل وذارا 
متغانم المرهاق في ساقه الهيق


ومن نشيد جروان بن مرهان في الابل ما جاء:





ويا دلة زينتها تالي الليل 
فنجانها يرى كثيرا الهواجيس 
ماها حليب الذود وقنادهل هيل 
برية تندي بزين المحاميس
في مريح سعد الجل المشاميل 
فيه الزهر متناشع ما بعد ديس


ومما يمتدح به سوق الابل على الآبار ما جاء على لسان أحد شعراء آل الجرو من قحطان بقوله:




ترى بيرنا الثليغا على مكرع الصفى 
وتقابلها من مطلع الشمس راكه
تسوق بثلاث في ثلاث ومثلها 
وتودي لآجات السنين اللهايب 


حيث عبر عن كثرة ماء بئره "الثليغا" بأن "12" ناقة تسوق على البئر ولا ينضب ماؤها.. 

وقد شبه الرجال بالجمال التي تحمل الأثقال ما جاء على لسان


ذيب بن عائض آل سليمان الحرقان عبيدة : 

وترى لناس ما تأتي موازينهم سوى 
ولاشك ترضي النفس مقسوم واليها 
وترى في الرجال جمال للحمل شياله 
حرار تجيك معربات مجانيها 
وقريت الكتاب وكل حلم بتعبيره 
وعرفت الصديق بساعة كنت ناسيها



ومن الأناشيد الخاصة بالابل عند المسير للآبار ما يقال:



يا ليتني واياها 
في قافر وأرعاها 
وأخيل بنت ذراها 
راعي ولا يرعاها
جعله طريح وراها 
طريح فعلاها 
ابل بليا والي 
تصبر على الجهجال 
لا تعدون الزرقا 
عن حوضها المعرقا 
نصبح شديد وفرقا 
يالله يا والينا 
يا أبا الجمايل فينا 
تعطي ولا تقصينا 
عطنا الحيا يحيينا 
ولا تطاوع فينا 
يالله يا معبود
يا ابا الكرم والجود 
تعطي ولا بحسود 
تعطي البكار السود 

"قافر" هي الأرض الصحراء الخالية..
و"مغلاها" المغلى مكان الضعن للابل.. 
و"الزرقا": اسم للابل. 
البكار السود: هي الابل السوداء الجلهومة





ومن خلال ما مضى ان للابل مكانة خاصة في الأدب الشعبي نثره وشعره، لغته ولهجته، وهذا يضفي إلى الديوان الشعبي مترادفات شعبية وقصائد واضحة المعالم تحمل رائحة المكان وعبقه وهوية الإنسان وأصالته وإلى دراسة شعبية أخرى. 


المراجع: 
عبداللطيف طاهر علاقي 
نجران الواحة والإنسان 
محمد سعد النهاري العرين 
بلاد قحطان ماضي وحاضر

_________________ تــوقــيـع

عااااصييييييي الشعراء
حـنـا الـجـحادرمن يـكـابرمن الـناس    ...    حـدًالـسـماء مـحـيطنا مــن يـجـاري
حـنـا الـجحادرمن يـكابرمع الـساس    ...  الله خــلــقــنـا رادتـــــــه مـــانـــداري
حـــد الـسـمـاء هـامـاتنا عـزنـوماس    ...  نـزل الـصواعق مـن سـمانا حـداري
حنا بني مضيم التغطرس تغطراس    ...    حـنا هـل الـتوحيد رمز(ن) إشعاري
حـــنــا أمـرنـزمـرزمـر قــــوًة الــبــاس  ... حـد الـسماء فـوق الـنجوم الدماري
إصرخ ياقلم وطرخ ياعلمممممم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الإبل عند قحطان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة حصاة قحطان :: المـجـــالــس التـاريخـيـه :: مجلس تاريخ وأنساب وقصص وفرسان آل لجمل والجحادر وقحطان-
انتقل الى: