شبكة حصاة قحطان
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى
سنتشرف بتسجيلك
شكرا

ادارة المنتدى

شبكة حصاة قحطان

لقبائل ال عليان والجحادر وقحطان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  حروب بني خالد - معارك بني خالد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد بن عاصي الشعراء
شخصية هامة
شخصية هامة
avatar

الدولة : السعودية
تاريخ التسجيل : 18/08/2010
عدد المساهمات : 261

مُساهمةموضوع: حروب بني خالد - معارك بني خالد    السبت نوفمبر 06, 2010 12:05 am

حروب بني خالد - معارك بني خالد


اجود بن زامل الجبري الخالدي يغزو بعض القبائل

قال بن بسام في هذه السنه اي سنة 900هت غزا اجود بن زامل من الاحساء بجنود كثيرة من الحاضرة والبادية وصبح بوادي زعب والعوازم وهتيم على ثاج وغنم منهم شيئا كثيرا وقتل عدة رجال من الفريقين ثم توجه الى نجد وصبح الدواسر على الرويضة من (بلاد العرض غرب العارض ) واخذهم وقتل منهم عدة رجال انتهى.

عــــــــــــــ ـــــ 916هـ ــأجود يغزي الدواسر في الخرج ـــــــــــــــــــــــام

في هذي السنه غزا السلطان أجود بن زامل الجبري الخالدي من الاحساء بجنود كثيرة من الحاضرة

والبادية وتوجه الى نجد وصبح الدواسر على الخرج وقتل منهم عدة رجال وغنم

منهم غنائم كثيرة وأقام في الخرج عدة ايام

ثم عدا على آل مغيرة وهم على عقرباء فأنذروا عنه فهربوا وفاتوه ثم إنه رجع

إلى الخرج وأقام فيه عدة ايام وأركبوا له آل مغيره يطلبون منه الصلح

فصالحهم ورجع الى وطنه.

عام 929 أجود بن زامل يغزو الفضول

في سنة 929 غزا اجود بن زامل من الاحساء بجنود كثيرة من الحاضرة والباديه وصبح الفضول على حفر الباطن وغنم غنايم كثيرة ثم رجع الى وطنه.

سنة 989 الشريف ومعركة مع بني خالد
وذلك ان الشريف حسن بن ابي نمى شريف مكة خرج إلى نجد بجيش كثيف وفتح الخرج ونواحية وفي طريق عودته اشتبك مع بعض بوادي بني خالد فأنتصر عليهم بعد معركة غير متكافئه

براك بن غرير بن عثمان ال حميد من بني خالد استولي علي الاحساء عام 1081 هجري ولما استقر الملك لة جعل محل اقامتة بلد المبرز وبني قصرا فخما يعرف موضعة الان بالقلعة الا ان العامة يبدلون القاف جيم ويقولون الجلعة وهو السوق الذي يباع فية التمر والقت الحاضر وبني بجانب القصر مسجدا يعرف بمسجد براك الي حين التاريخ وتوفي الملك براك رحمة اللة عام 1093 هجري


وقائع على الظفير وآل كثير وذلك سنة 1081 هـ

تذكر المصادر التاريخيه ان براك بن غرير ظهر من الأحساء إلى نجد وأزاح الظفير من بعض مواقعهم كما اخذ آل نبهان من آل كثير على سدوس

وفي هذي السنه وأيضا وقعة هديه بين بني خالد قتل ساقان بن خلف شيخ آل مانع من بني خالد

وفيها ايضا أخذ براك بن غرير آل حميد الخالدي آل عساف من آل كثير عند الدرعيه

عام 1090هـ
مهاجمة براك بن غرير لبعض القبائل في نجد


ان براك بن غرير ال حميد شيخ بني خالد ورئيس الأحساء والقطيف صبح السهول على رماح وأخذهم ثم عدى على قحطان وهم على الحرمليه الماء المعروف قرب القويعيه لكنهم ارتحلوا من الحرمليه فتبعهم وأدركهم في شعب الخنقه وحصل بينهم قتال شديد قتل فيه عدد كبير من الطرفين منهم مناور الصبيح من مشاهير بني خالد ومسافر بن علوش من مشاهير قحطان .

في سنة 1096 هـ

اخذوا الظفير جرده اي سرية تابعه لثتيات بن براك بن غرير ال حميد الخالدي رئيس الأحساء وبني خالد

ودخل سلامه بن مرشد بنسويط شيخ الظفير مكه طالبا الفوا من أشراف مكه لأمور أخذوها عليه وأقام فيها نحو شهرين

محمد بن براك لما توفي براك ولي بعدة ابنة الملك محمد وفي سنة 1098 هجري غزا ال مغيرة وعايد واوقع بهم في الموضع المعروف بالحاير موطن سبيع جنوب الرياض وقتل منهم خلقا كثير ثم كر عليهم صيف هذا العام وهم بحاير المجمعة ونكل بهم وقتل الملك محمد بن براك رحمة اللة سنة 1103 هجري

وهذي مقتطفات من احد المنتديات تقول (( وقائع على آل مغيرة وذلك سنة 1098هـــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــ
وفيها سار آل غرير صاحب الا حساء وصبح آل مغيره وعئذ وهم على الحائر المعروف بحائر سبيع في العارض وقتل منهم الخيارى وغيرهم ثم صبحهم في الصيف في حائر المجمعه وقتلهم ))


سعدون بن محمد بن براك بعد وفاة محمد ولي الملك ابنة سعدون بن محمد وفي سنة 1110 هجري غزا الظفير والفضول بالموضع المسي البترا قرب نفوذ السر فقتلهم واخذ اموالهم وفي سنة 1121هـجري غزا الظفير بالموقع المسي الحجرة توفي الملك سعدون بن محمد رحمة اللة عام 1135 هجري

عام 1103

وقعت على بوادي زعب

وذلك ان سعدون بن محمد بن بن براك بن غرير بعد أن تولى في بني خالد بعد مقتل أبيه غزا بوادي زعب واخذهم وقتل عدة رجال

عام 1105 وقعة بين ال كثير وبني خالد

وذلك ان احد روساء بني خالد وهو نجم بن عبد الله آل غرير عدا على آل كثير في سدير ولكنهم تغلبوا عليه وحاصرروه في بلد العطار


في هذي السنه اخذة شمر على ركاك 1118 هجري

قال ابن ربيعه وأخذ سعدون آل غرير الخالدي شمر لم عند ركاك

وفي هذي السنه أخذ دجين بن سعدون آل زراع وطردوا عنزه ابن صويط عن سدير ثم جرى بين عنزه والظفير وقعه في الخضار عند الدهناء وأخذ ابن صويط خيمة عبد العزيز الشريف

مناخ بين بني خالد والظفير سنة 1122هـ

مناخ بين الظفير وسعدون بن محمد آل غرير في وضاخ ونفي

وقيل غير ذلك .

وقعة بين بني خالد والظفير 1127هـ

نقلا عن كتاب فايز البدراني ماهذا نصه

قال بن ربيعه وهي سنة مناخ آل ظفير والحجاز وقتلة سعدون بن سويط .

وقال الفاخري وفي سنة سبعه وعشرون وماية والف مناخ سعدون المحمد آل غرير لآل ظفير والحجاز وقتلة سعدون ين سلامه بن سويط

والمراد هنا أن سعدون أل غرير قتل ابن سلامه بن سويط شيخ الظفير واليس المقتول سلامه نفسه وانما ابنه لأن سلامه بن سويط توفي ودفن في الجبيلة سنة 1131هـ

وقعة بين مطير وبني خالد سنة 1132هـ

في هذي السنه بيتوا مطير سعدون ولم يذكر اكثر من كذا وهذا عن ابن ربيعه




مناخ بين سعدون آل غرير وآل كثير

في هذي السنة خرج سعدون بن محمد بن غرير آل حميد أمير الأحساء والقطيف ومعه جنود كثيرة من الحاضرة والبادية وقصد بادية نجد وحاصر عربان آل كثير في العارض ونزل عقرباء المعروفة شمال الرياض وأل كثير في بلد العمارية وأقام محاصرا لهم حتى هزت مواشيهم ثم رحل عنهم إلى آخرة


في هذه السنة خرج سعدون بن محمد بن غرير آل حميد الخالدي ملك الأحساء والقطيف وكانت وفاته في الجندلية الموضع المعروف في جانب الدهناء وحصل اختلاف بعد موته بين والديه دجين ومنيع وبين عميهما علي بن محمد بن غرير وسلمان بن محمد بن غرير عند الولاية وقام بعض بني خالد مع أولاد سعدون وبعضهم مع علي و اخية سليمان وتنازلوا ووقع بينهم قتال شديد وصارت الدائرة على ولدي سعدون وأمسكهما عمهما علي وحبسهما وأستولى على الأحساء والقطيف وقبائل بني خالد انتهى



وهناك واقعه على الفضول من بني خالد ولكن لم يذكر المورخين شيءا عنها


الظفير ينهبون الأحساء

سنة 1139 هـ

سار ابن سويط ومعه دجين بن سعدون بن محمد بن براك آل غرير الحميد ومعهم المنتفق وقصدوا الأحساء وحصروا على بن محمد بن براك آل غرير وقتل بينهم رجال كثير ونهب ابن صويط قرايا الأحساء وصارن الغلبة لعلي عليهم ثم إنهم صالحوه ورجعوا

وقعة بين الشريف والظفير على ساقي الخرج سنة 1140هـ

اقبل محسن الشريف أبا نمي ومعه عنزه وعدوان وغيرهم ونوخوا ابن حلاف والذين معه من آل سعيد وآل ظفير على ساقي الخرج وأقاموا عليه شهرا متناوخين وظهر عليهم علي بن محمد آل غرير من الأحساء بعسكر كثير وأخذهم ..

وهذه وقعة الساقي المشهورة على صقر بن حلاف ومن معه


مطير تاخذ الحجاج وهذا سنة 1142هـ

وذلك أن مطير أخذوا حجاج الأحساء على موضع يقال له الحنو في أقصى عالية نجد الغربية وكان أمير الحجاج محمد المحمادي من قبل شيخ الأحساء سليمان بن محمد بن براك بن غرير الخالدي وقد هلك حلق كثير من الحاج

سليمان بن محمد بن براك : لما استقر الملك لسليمان بني مسجدة المعروف باسمة شرقي سوق التمر ببلد المبرز وامتد سلطانة علي الاحساء وبواديها وعلي نجد وبواديها ولم يكن لة في ايامة منازع وكانت ايامة صافية والامن مستتب وفي ايامة ظهر الشيخ محمد بن عبد الوهاب توفي الملك سليمان بن عريعر في بلد الخرج من ارض نجد سنة 1166 هجري رحمة اللة تعالي حيث انة احس بمؤامرات تحاك لقتلة فخرج خفية من الاحساء وقصد بلاد الخرج حيث وافتة المنية هناك

عتيبة في نجد وهذا سنة 1146هـ

قال الفاخري وفي سنة ست واربعين وماية والف حصل خطيطة من ببان إلى الوشم ألى الدجاني واجتمعوا فيها البوادي بني خالد وعنزة ومطير وعتيبه وسبيع وزعب وبني حسين وذلك أنه قل الحيا وصار ما سواها محل .
وقعة السبلة بين بني خالد والظفير

وقعت السبله بين بني خالد والظفير سنة 1166 هجري

وفيها وقعة السبلة وهو موضع معروف بين بلد الزلفي والدهناء وهذه الوقعه على الظفير من بني خالد وذلك ان بني خالد ساروا اليهم وقائدهم عبدالله بن محمد بن حسين آل حميد فواقعهم وصارت على الظفير هزيمة وأخذوا عليهم نعما كثيرة وقيل انها بعد دخول السابعه بن بشر

وقعة من بني خالد على بني حسين سنة 1170 هجري
سنة سبعين وماية والف أخذ سعدون بني حسين

عريعر بن دجين بعد موت سليمان بن محمد تول الامر عريعر بن دجين بن سعدون بن محمد بن براك وفي سنة 1172هجري غزا عريعر بلد الدرعية من بلاد نجد وهي مقر امارة محمد بن سعود بن مقرن ومركز الدعوة الوهابية وحاصرها حصارا طويلا ورماها بالمدافع ولما عجز عن فتحها رحل عنها وبقد مات الملك عريعر في شهر ربيع الاول سنة 1188هجري رحمة الله
مسير بني خالد وغيرهم لقتال أهل الدرعية سنة 1172هـ


نقلا عن كتاب البدراني فايز
مانصة / وخلاصة مايذكر ابن غنام :

ان حاكم الأحساء عريعر خرج لقتال المسلمين وحاصرت قواته بقيادة مبيريك بن عدوان حريملاء ثم طلبوا من عريعر المدد فأمدهم بلآل عبيد الله من بني خالد وفرقان من عنزة كبيرهم ابن هذال فأناخ الجميع على حريملاء ولم يحصلوا على طائل فارتحلوا ونزلوا الجبيلة أياماْ ثم تركوها غير ظافرين

1183 هجري
سار عسكر من بغداد سيره وزيره عمر باشا مع بكر بيك الى المنتفق فوقع بينهم قتال قتل عبدالله بيك وجلى عبدالله بن محمد آلا مانع رئيس المنتفق الى بني خالد وتولى فيهم فضل وفيها وقع خلاف وحرب بين مساعد الشريف وبين بركات في مكة ولم يدركوا آل بركات أمراْ وصارت الغلبه لمساعد المذكور

سنة 1188ه
ـ حصار بني خالد لبريدة وذلك أن بني خالد بقيادة عريعر بن دجين حاصروا بلد بريدة وأخذوها عنوة ونهبوا بيوتها ثم ارتحلت تلك الجموع ونزلوا الخابية في شمال القصيم ثم مالبث عريعر ان مات في موضعه ذلك بعد رحيله من بريدة بشهر

سنة 1188هـ بنو خالد وغزو أهل الوشم

وفيها غزا محمد بن جماز أمير شقراء وناحية الوشم بأهل الوشم فصادفه بطين بن عريعر رئيس يني خالد وذلك قبل أن يقتل ومعه جرور بني خالد من الجيش والخيالة فوقع بينه وبين ذلك الغزو مقاتله قتل غالب أهل الوشم وذلك قريب النبقية البلد المعروف في ناحية القصيم .

سنة 1193هـ
حصار بني خالد للمجمعه وذلك ان أهل الزلفي استعانوا بسعدون بن عريعر لمهاجمة المجمعة التي دخلت في ولاية الدرعية فسار سعدون ببني خالد والتقى بأهل حرمة وأهل الزلفي وحاصر المجمعه حصارا شديد ولكن أهلها ثبتوا حتى وصلهم المدد من بلد جلاجل وأهل العارض ثم نصرفت تلك الجموع المحاصرة بعد ان ملوا من الحصار وأعيتهم الحيله

بنو خالد يأخذون غزواْ لأهل الوشم وسدير

في سنة 1194

وذلك أن جمع بني خالد برئاسة سعدون بن عريعر إلتقوا هم وغزو أهل الوشم وسدير عند العتك شرقي سدير فأحاطت جموع بني خالد بالغزوا وقتل سعدون غالي أهل الغزو وكانو أهل الوشم وسدير راجعين من غزوة للإمام عبد الله بن محمد بن سعود على الزلفي وممن قتل في تلك الوقعة عبدالله بن سدحان امير غزو أهل الوشم وحسين بن سعيد رئيس بلد العودة وأمير غزو أهل ســــــــدير

وقال ابن بشر ثم ان سعدون في تلك الغزوة أغار على النبطة المعروفين من سبيع وصار عند تلك البوادي غزو أهل صرما فحصل بينهم قتال شديد ووقع خيل على غزو سعدون وأسر من فرسان بني خالد رجال منهم سعدون بن خالد من شيوخ العمائر ففدا نفسه بثلاثة آلاف احمر

وفي سنة 1195
صال سعدون بن عريعر وبنو خالد مع جديع بن هذال ريئس آل حبلان من عنزة على إعراب الدهامشه ورئيسهم مجلاد بن فواز وتنازلوا وتقاتلوا وصارت الكرة على الدهامشة وأخذوا محلاتهم ثم أن الدهامشه وجتمعوا ببوادي مطير وقصدو عنزة وبني خالد فالتقت الجموع واقتتلوا قتالا شديدا فقتل من قوم سعدون بن عريعر وجديع عدة رجال ثم رحل عنه سعدون ورجع فقام جديع وأستنجد جميع قبائل الرحيل وغيرهم من قبائل عنزة وصال بهم على مطير واستعدوا للمناوخه واملاقاة غدوة فحصل بينهم آخر نهارهم ذلك مجاولة قتل على غير منازلة ولا إستعداد للحرب فأدأل الله خيل مطير على عنزه فهزموهم وقتل من رؤساء عنزة وفرسانهم عدة رجال منهم جديع بن هذال وأخاه مزيد وضري بن ختال وغيرهم
------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد بن عاصي الشعراء
شخصية هامة
شخصية هامة
avatar

الدولة : السعودية
تاريخ التسجيل : 18/08/2010
عدد المساهمات : 261

مُساهمةموضوع: رد: حروب بني خالد - معارك بني خالد    السبت نوفمبر 06, 2010 12:11 am


والآن بـدايــة الــدمـــار الـــخـــالـــدي .. بمسمى آخر (( بداية النهايه )) للمملكه الخالديه الاولى
1200 هجري
وقعة جضعة وذلك ان رؤساء المهاشير من بني خالد وآل صبيح اتفقوا مع عبدالمحسن ين سرداح آل عبيدالله ودويحس بن عريعر على عداوة سعدون بن عريعر رئيس يني خالد وحربة فأستنجدوا ثويني بن عبدالله شيخ المنتفق واستنصروه فاقبل اليهم بجموعه وتنازلوا مدة ايام وقتل بينهم قتلى كثيرة وصارة الكرة على سعدون ومن ممعه فانهزموا واستولى دويحس في بنى خالد .
غزا سعود بالجيش المنصوروقصد ناحية الجنوب فأغار على بوادي قحطان ف وقعة جضعة وذلك ان رؤساء المهاشير من بني خالد وآل صبيح اتفقوا مع عبدالمحسن ين سرداح آل عبيدا لله ود وحس بن عيريعر على عداوة سعدون رئيس يني خالد وحربة فاستنجدوا ثويني بن عبدالله شيخ المنتفق واستنصروه فاقبل إليهم بجموعه وتنازلوا مدة أيام وقتل بينهم قتلى كثيرة وصارة الكرة على سعدون ومن معه فانهزموا واستولى دويحس في بنى خالد .
غزا سعود بالجيش المنصور وقصد ناحية الجنوب فأغار على بوادي قحطان فأخذ غالب ابلهم واستولى على محلتهم ووقتل من قحطان قتلى كثيرة .
وفيها غزا حجيلان حمد بن محمد أمير القصيم إلى ناحية جبل شمر ووافق ظهرة قافلة ممعها كثير من اللباس والقماش لاهل الجبل وغيرهم فأخذها وقتل من الحدرة قتلى كثيرة
سنة 1201 سار ثويني بن عبدالله بن محمد آل شبيب لاعساركر والجنود العظيمة من المنتفق واهل المجرة وجميع أهل الزبير وروداي شمر وغالب طي ووغيرهم من العدد والعدة مايفوت الحصر حتى ان اجمل زهبة البنادق والمدافع وآلاتها بلغت سبعمائة جمل فسار من اوطانه وقصد ناحية القصيم فوصل التنومة القرية المعروفه في ناحية القصيم ونازلها بتلك الجموع وحاصرها اياما وضربها بالمدافع ثم انه اخذ ها عنوة واستاصل أهلها قتلا ونهبا قتل جميع اهلها إلا الشريدة قيل ان الذي قتل فيها مائة وسبعون رجلا ثم ارتحل منها بجنوده وقصد بلد بريدة ونازل اهلها وحصل بينه وبين اهلها بعض القتال فبينما هو محاصرها بجنودة اتاه الخبر بانه وقع في اوطانه بعد ظهوره بعض الخلل فارتحل منها راجعا وكان عبد المحسن بن سرداح رئيس بني خالد قد سار بجميع بوادي بني خالد وغيرهم وأهل الاحساء واقبل يريد الاجتماع بثويني وجنودة لمحاربة بلدان نجد وقتالهم فما قطع الدهناء مقبلا بلغه رجوع ثويني وارتحاله من القصيم فرجع من حيث جاء وتفرقت كلمتهم ولم ينم لهم ماقصدوه ثم ان ثويني سار من نجد وقصد البصرة فدخل بلد الزبير فاقبل اليه متسلم البصرة للسلام عليه فلما دخل السرايا وضبطها واستولى على البصرة فلما استقر فيها ارسل الى روساء اهل البصرة واعيانها ووعدهم ومناهم وقال لهم اكتبو الى السلطان واطلبوني اميرا عليكم واكون باشافي بغداد وتكون البصرة من تحت يدي فكتبوا الى السلطان وارسلوا كتبهم مع مفتي البصرة فلما وصل المفتى الى اصطنبول وعرض السلطان ماجاء به اطلع وزرتة على ذلك وشاورهم فاخبره\ بان هذا إعرابي فغضب السلطان واراد ان يفتك بالمفتى فشرد من اسطنبول
ثويني بعد تولية على البصر وطردة لمتسلمها من وجهة الترك ولما تحقق سليمان باشا صاحب بغداد ما أحدثه ثويني في البصرة وما اوقع فيها أمر العساكر البغدادية من الترك وعقيل أهل نجد الذين عنده وغيرهم فسار بنفسه ومعه تلك العساكر فلما علم ثويني بمسيره جمع بوادي المنتفق وأهل الزبير وجميع جنوده وسار من البصرة وخلف فيها أخاه حبيبا فالتقى العسكران يادنى المجر بنهره معروف يقال له الفاضلة قرب سوق الشيوخ فأ قتتلوا قتالا شديدا وانهزم ثويني وجنوده هزيمة شنيعة فقتل منهم قتلى كثيرة وجمع سليمان باشا رؤوس القتلى وجعل منها ثلاث منارات وانهزم ثويني ومن بقى معه الى الجهراء الماس المعروف قرب بلد الكويت ثم رحل الى ديرة بني خالد في الصمان وتولى حمود بن ثامر على المنتفق وولى سليمان في البصرة أغا مصطفى وسياتي اخذ سعود لثويني وبواديه بعد خروجه هذا من المنتفق الى الصمان في السنة بعد هذا ان شاء الله تعالى
1203 هجري وقعة ويقه
ثم دخلت السنة الثالثة بعد المائتين والألف وفيها سار سعود ين عبد العزيز بالجيوش المنصورة من حاضرة نجد وباديتها وقصد جهة الشمال فوافق ثويني في ديرة بني خالد من أرض الصمان وذلك بعد ما اخرج من أرض البصرة بعد الوقعة المشهورة عليه من الترك كما قدمنا ومعه قطعة من المنتفق وآل شبيب فأغار عليهم سعود ونازلهم فأخذ محلتهم واثاثهم وفيها سار سعود قبل هذه الغزوة بجميع المسلمين وقصد بني خالد فوجدهم مجتمعين بأرضهم فنازلهم نحو يومين ثم رحل وانصرف عنهم ولم يقع قتال وذلك لان سعود أخاف من خيانة من بعض الأعراب الذين معه من بني خالد فرجع عنهم ومر على قرياهم التي في الطف فأخذ ذخائرهم التي فيها من طعام وغيرة وسميت هذه الغزوة ( ويقة)
وفيها سار سعود أيضا بالجيوش المنصورة وقصد المنتفق فوجدهم بالموضع المعروف بالروضتين بين المطلاع وسفوان فناوخهم واخذ من محلتهم خياما وامتعه ثم رجع وورد الماء المعروف بالوفرا ثم رحل منها فوافق غزوا لآل سحبان من بني خالد فأخذهم وقتلهم وكان ا تسعين رجلا وفيها سار سعود بجيوشه المنصورة من الحاضرة والبادية وقصد الاحساء ونازل أهل المبرز ووقع بينه وبين أهلها رمي بالبنادق ثم رحل منه ونازل أهل قرية الفضول في شرق الاحساء فأخذها وقتل من اهلها نحو ثلثمائه رجل وفيها توفي الشيخ الفقيه عبد الوهاب بن محمد بن فيروز وذلك في سابع رمضان وكان مولده في سنة ألف ومائه واثنتين وسبعين .
سنة1204 هـ

وفيها كانت وقعة غريميلو هو جبل صغير تحته ماء قرب الاحساء وذلك ان سعودا سار من الدرعية بجنوده المسلمين من الحاضر والبادية وسار معه بوادي الظفر وبوادي العارض وزيد بن عريعر ومن معه من جلويه بني خالد فسار بتلك الجنود وقصد جموع بني خالد ورئيسهم يومئذ عبد المحسن بن سرداح وابن أخته دويحس بن عريعر وهم عند غريميل المذكور فعدا عليهم ونازلهم ووقع القتال بينهم ثلاثة أيام فانهزم عبد المحسن ومن معه من بني خالد فكروا في ساقتهم يقتلون ويغنمون وحاز سعود من الإبل والغنم والامتعه ملا يعد ولا يحصى وقتل عليهم قتلى كثيرة .
استعمل سعود زيد بن عريعر في بني خالد أميرا فاجتمعوا عليه
سنة 1206هـ
في اول جمتد سار سعود رحمة الله تعالى غازيا بالجيوش المنصورة من البادى والحاضرة وقصد القطيف وحاصر اهلها سيهات واخذها عنوة ونهبها وقتل منهم عددا كثيرا من الرجال اكثر من اربعمائة واخذ اموالا عظيمة وصالحوة عن الفرضة بخمسمائة احمر .
وفيها قتل عبد المسحن بن سرداح رئيس بني خالد بالقديم .
وذلك ان عبد المحسن بعد وقعة غريميل هرب للمنتفق وتولى في بني خالد زيد ين عريعر كما ذكرناه من قبل .
ثم ان زيد المذكور واخوانه ارسلوا الى عبد المحسن وبذلوا له الصداقه والامان وامنوه ووعدوه حتى اتى اليهم واجتمع بهم فقتلوه في مجلسهم .
موقعت الشيط عام 1207
وفيها سار سعود رحمة الله تعالى بالجيوش المؤيدة المنصورة بجميع اهل نجد واكثربواديها وقصد ناحية الشمال يريد بوادي بني خالد وهم على الجهراء الماء المعروف فلما قرب منهم وجد اثار الجيوش والخيل غازية من الوادي عادين وكانت بنو خالد قد مالوا مع براك بن عبد الحسن وتابعوه وطردوا أولاد عريعر وذويهم فلما تولى عليهم براك المذكور نهض بهم غازيا ونهض معه جميع بني خالد وورد على الماء المعروف باللصافه في الشمال فأغار منها على بوادي سبيع وغيرهم واخذ منهم إبلا كثيرة فلما وجد سعود اثارهم تبعهم وورد على اللصافة فوجد اثار الجيوش صادرة منه فنزل على الماء وأخبر بمسير براك المذكور وتحقق ان قفولهم على هذا الماء أو اللهابه او القرعاء وكانت أمواها قريباْ بعضها من بعض فبعث خيلا إلى اللهابة وخيلا الى القرعا لئلا يردها القوم من حيث لايعلم ورتب عيونه لقفولهم فلم يلبثوا ان اقبلت عليهم جموع بني خالد واردين الماء كانهم الليل فنهض عليهم المسلمون فرسانا وركبانا فلم يثبتوا لهم ساعة واحدة فانهزم بنو خالد لا يلوي احد على احد (( السرداح من ال عبيدالله بن غرير .. امراء فخذ ال حميد وهم اخوال ال عريعر ))
سنة 1208 هـ

وفي سار سعود رحمة الله بالجموع المنصورة من نواحي جميع نجد وبواديها وقصد الاحساء وكان أهل الاحساء بعد نقضهم العهد اتى اليهم زيد بن عريعر وتولى عليهم واستوطن البلد هو واخونه وذريته فاقبل اليهم سعود بجيش المسلمين وفرسانهم ونزل على قرية الشقيق المعروفه في الاحساء فحاصرهم يومين ثم اخذها عنوة واستولى عليها وهرب اهلها منها وقتل منهم عدة رجال ثم اجتمع اهل قرى الشمال الاحساء في قرية القرين برفع فسارت اليها جموع المسلمين وحصروها اشد الحصاروحاصر اهل المطير فصالحاه على نصف اموالهم ثم سارت الحموع الى المبرز فخرج عليهم زيد بن عريعر بمن عنده من الخيل فحصل بينهم قتال فقتل من قوم زيد غدير بن عمر وحمود بن غرمون وانهزم زيد ومن معه الى البلد ثم بعد ايام سارت الجموع الى المبرز كمنوا لهم فجرت وقعة المحيرس قتل فيها من اهل المبرز مقتلة عظيمة قيل ان القتلى ينيفون على المائة ثم سارت الجموع الى بلدان ابن بطان فوقع قتال عظيم قتل فيه منهم عدد كثير .
ثم ان براك بن عبد المحسن وفد على عبد العزيز ارسله اليه اهل الاحساء لياخذ امانا منه ويبايعون على اسمع والطاعه فاجابهم
الى ذلك ورحل عنهم سعود قافلا الى الدرعية فركب براك الى الاحساء يريد ان يقوله بما عاقدوة عليه فلما اتى اليهم نابذوه وقاتلوه واستمر على امرهم فارسل اليه فريق السياسب وادخلوه الى المبرز وكان اولاد عريعر في الحفر والجشه فحصل بينهم قتال شديد ثم انهزم اولاد عريعر من الاحساء وتركوه وجلو الى الشمال وتولى براك في الاحساء ودخل اهل الهفوف و جميع اهل الاحساء في الطاعة براك
وصار نائبا لعبد العزيز في الاحساء سامعا مطيعا ويزاول ولاية زيد عن الاحساء زالت ولاية آل حميد المستقلة لهم في الاحساء والقطيف ونواحيها لان ولاية براك هذه له كانت لعبد العزيز بن محمد بن سعودفكما اتفق تاريخ اول لايتهم لتلك النواحي بلفظ طغى الماء كما قد ممناه في سنة تسع وثمانون ومائة والف اتفق تاريخ زوالهم يلفظ وغار فحصل تاطلتق البديعي . وقد ذيل بعض الادباء على البيتين الذينقدمنا تارخ اول ولايتهم بقوله
وتاريخ الزوال اتي طبق ** وغار اذابتهىالاجل المسمى .
سنة 1211هـ

وفيها عزل سليمان باشه صاحب العراق حمود بن ثامر عن ولاية المنتفق وولى عليهم ثويني بن عبدالله وبعثه من العراق الى البصرى وكان ثويني قبل ذلك بعدما غزاهم سعود واخذه هو وعربانه في ديرة بني خالد كما سبق قصد البصره ونزل سفوان الماء المعروف فأجتمع اليه قبائل من عربان المنتفق فسار اليه حمود بن ثامر بالمنتفق واهل الزبير وغيرهم واخذ محله وخيامه وقتل عليه عدة قتلى فهرب ثويني بعدها الى الدورق بلاد كعب وذلك في سنة اربع ومائتين1204هـ والف ثم خرج من الدروق وقصدبني خالد فاستنصرهم واستنجدهم وكان ريئسهم يومئذ زيد بن عريعر فلم ير منهم نفعا فسار الى الدرعيه والفى على عبد العزيز فصار عنده فاكرمه واعطاه خيلا وابلا ودراهم ثم رجع الى الكويت وقصد العراق فرمى بنفسه على سليمان باشا فخلى عنه واقام عنده هذه المدة وهو يحاول صاحب العراق ان يولية في المنتفق .
ثم يسير الى نجد ويخربها ويقتل اهلها فوقع ذلك صاحب العراق فسيره من بغداد بعساكر كثيرة منها ومن عقيل وجعله والياْ على المنتفق وعزل حمود بن ثامر فلما استقر ثويني في المنتفق والبصرة واستنفر جميع رعاياه فحشد معه عربان المنتفق واهل الزبير والبصرة ونواحيها وحشد جميع يوادي الظفير ونزلوا عليه ثم حشد بنو خالد كلهم ماغاب منهم الا المهاشير ورئيسهم براك بن عبد المحسن ونزلوا عليه ونزل ثويني على الجهرا الماء المعروف قرب الكويت فاقام عليها نحو ثلاثة اشهر وهو يجمع البوادي والعساكر والمدافع وجميع الات الحرب من البارود والرصاص والطعام وغير ذلك مما يعجز عنه الحصر وركب عساكر ايضا في السفن من البصرة ومعهم الميرة تبارية في البحر وقصدوا ناحية القطيف واتفق له قوة هائلة فلما بلغ ذلك عبد العزيز امر على نواحي المسلمين من اهل الخرج والفرع ووادي الدواسر والافلاج والوشم وسدير والقصيم وجبل شمر فاجتمعوا واستعمل عليهم امير محمد بن معيقل فساروا ونزلوا قرية الماء المعروف في الطف من ديرة بني حالد وامر عبد العزيز ايضا على مالدية من البوادي من مطير وسبيع والعجمان والسهول وغيرهم من بوادي نجد يحشدون باهليهم ومواشيهم ويقصدون ديرة بني خالد ويتفرقون في امواهها وينزلون ويثبتون في وجوه هؤلاء الجنود فحشدوا واجتمعوا فيها ثم حشد سعود باهل العارض واستلحق غزواْ من البلدان ونزل التنهات الروضة المعروفه عند الدهناء واقام فيها ثم رحل منها ونزل الحفر الماء المعروف بحفر العتك فاقام عليه اكثر من شهرين
واما ثويني فأجتمع عليه جنوده وبواديه كلها بالجهراء ثم رحل منها وقصد ناحية الاحساء فلم علم بوادي المسلمين برحيله ظغنوا عن قرية ثم ظعنون عن الطف وانحازوا الى ام ربيعة وجودة الماءان المعروفان في تلك الناحية واشتد عليهم الامر وساءت الظنون وكثر فيهم التجاوز وذلك لما نزل ثويني بالطف وكان سعو قد ارسل جيشا م الحضر مع حسن بن مشاري بن سعود واستعمله في المسلمين الذين مع ابن معيقل وصاروا رداءاْ لهؤ لاء البوادي وتثبيتاْ لهم ثم ان ثويني رحل من الطف ونزل على الشبك الماء المعروف في ديرة بني خالد فلما قصد ثويني ذلك الماء كثر الخلل في بوادي المسلمين .

ثم ان الله سبحانه لما اراد الفرج بعد الشدة والنصر بعد الياس تسلط على ثويني عبد اسمه طعيس من عبيد الجبور من بني خالد فقتله وكان هذا العبد قد فارق براك بن عبد المحسن حين نقض العهد وتابع ثويني فاتى الى بوادي المسلمين وغزا مع ركب جيش من تلك البوادي فوافقه اناس من قوم ثويني فاتى إلى يوادي ثويني واخذوا الجيش واخذ العبد وصار مع بني خالد عند براك فصمم عزمه على قتل ثويني وكان قد اظهر ذلك عند بعض من حضر وهم يستهزؤون به فحين نزل ثويني الشبك المذكور وجلس مجلسه وعنده اثنان أو ثلاثه من خواصة والناس يحطون رحلهم اقبل العبد من خلفه ومعه زانه فيها حربة ضعيفة فطعنه بين كتفيه طعنه واحده ليست نافذه ولكن الله جعل فيها حتفه وقتل العبد من ساعته وحمل ثويني الى الخيمة فاراد رؤساء قومه التصلب وقالوا انه حي وليسى به خبث وجعلوا ينادون له بقهوة وتنباك وهو قد شبع من الموت وجعوا اخاه ناصرا ميرا مكانه

وفي هجري1212

وفيها وفد رؤسا البقوم على عبدالعزيز وبايعوه على دين الله ورسوله والسمع والطاعه وفيها غزا حجيلان بن حمد امير ناحية القصيم بجيش من اهل القصيم وقصدوا ارض الشام واغاروا على بوادي الشرارات فأنهزموا فقتل منهم مائة وعشرين رجلا .

وفيها سار سعود الى نواحي اشمال واغار على سوق الشيوخ وقتل قتلى كثيره منهم وانهز بعضهم وغرقوا في الشط
وقصد ناحية السماوه واتاه عيونه واخبروه بعربان كثيره مجتمعه في الابيض الماء المعروف قرب السماوه من بوادي شمر ورئيسهم مطلق بن محمدالجرباء الفارس المشهور ومعه عدد من قبائل عربان الظفير وآل بعيج والزقاريط وغيرهم فحصل بينهم قتال شديد وطرد خيل ثم حمل عليهم المسلمون فدهموهم في منازلهم فقتل عدة رجال من فرسان شمر والظفير وغيرهم وقتل في ذلك اليوم مطلق الجربا وكان على جواد سابق وهو يقلبها يمنة المسملين ويسرتهم فعثرة به جواده في نعجه وادركه خزيم بن لحيان رئيس السهول وفارسهم فقتله .
وقتل من المسلمين عدة رجال من بني خالد نحو خمسة عشر رجلا منهم بن عبدالمحسن رئيس بني خالد ومحمد العلي رئيس المهاشير .
اخوكم : احمد بن عبدالرحمن الشباط



اسمحولي اسرد عليكم بعض ماقاله شعراء في وصف شجاعة بني خالد
يقول الشاعر عبدالهادي الرويلي
ربعه بني خالد الى حد محدود _ أن ثار دخان الفشق والمنازيع
كم واحد(ن) خلوه بالقاع مدود _ بين الوحش والطير مزع تمازيع
يوم الليالي بيض وايامها سود _ انتم اسود بالملاقى بواتيع
خوال من هو حد خصمه على الكود _ ابن سعود مطوع الخصم تطويع
ـــــــــــــــــــــــــ
ويقول الشاعر محمد البوعينين
خوالد(ن) لاثور الطوب سندوا _ لالوحن منقضات الجدايل
يردون حوض الموت من دون دارهم _ حريبهم تكسيه ثوب الملايل
سلامي على اهل الطيب والمجد والصخا _نشهد وتشهد به جميع القبايل
مايحتمل للشيل ياكود عيدهي _ ولاينطح القالات كود الصمايل
ومايبري المعلول شربة من الدوى _ ياكود قرطوع(ن) من الريق سايل
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
ويقول الشاعر خليفه الخميس
صار الشديد وشدوا البدو عجلين _ والكل قرب ناقته وارتحلها
قالوا خوالد قلت والله ونعمين _ حي الرجال اللي جميل (ن) فعلها
خيالة(ن) يوم اللقا تروي العين _ عدوانهم ذيب الصحاري أكلها
اهل البيوت المشرعه والدواوين _ ومجلس (ن) من زارها مايملها
ونجرن يدن مابين الدلال كل حين _ والدلة الصفرا تزيد شعلها
الدله اللي شوفها يروي العين _ صبابها عن هيلها ماعزلها
للضيف ماتذبح شياه(ن) هزيلين _ دايم تعشي ضيوفها من جزلها
ومرباعهم لاربعوا والحيا زين _ في وسط سودة والمقيض بنخلها

وسلامتكم
وصح لسان من صاغ الابيات والنعم فيهم
هذا قليل في وصف شجاعة بني خالد لكن اعجبتني الابيات وحبيت انقلها لكم
تقبلوا تحياتي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد بن عاصي الشعراء
شخصية هامة
شخصية هامة
avatar

الدولة : السعودية
تاريخ التسجيل : 18/08/2010
عدد المساهمات : 261

مُساهمةموضوع: رد: حروب بني خالد - معارك بني خالد    السبت نوفمبر 06, 2010 12:16 am


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اليوم وللاسف احكي لكم قصص قديمه حرب بين فخوذ بني خالد
وانما ذكرتها للتثبيت والتوثيق للتاريخ

وهي اولا: موقعة قضعه
-------------------------------------
اولا : ابطال القصه
1- عبدالمحسن بن سرداح ال حميد خال دويحس وزيد العريعر
2- دويحس بن عريعر بن دجين بن سعدون بن محمد بن براك بن غرير ال حميد الخالدي
ومن معهم من بني خالد
ضـــــــــــد
1-الشيخ سعدون بن عريعر بن دجين بن سعدون بن محمد بن براك بن غرير ال حميد الخالدي
ومن معه من بقية بني خالد

-------------
في سنة 1200هـ بعد ان اشتد الشيخ سعدون بن عريعر في جبروته على بني خالد وبالذات اقربائه من السرداح والمهاشير والصبيح فنكل بهم وسجن ابنائهم وحرم عليهم ضيافة الضيوف في وجوده وعدم القنص والصيد
وضيق عليهم اكثر واكثر حتى خرجو عن بني خالد واتجهو للشمال واتفقو هناك بمساعدة قبيلة المنتفق بالقيام باانقلاب
على الشيخ سعدون بن عريعر وان يااخذ محله الشيخ دويحس بن عريعر
فسارو بقيادة دويحس بن عريعر وبمباركه من عبدالمحسن السرداح خال دويحس
وكان سعدون قد استعد لهم بمن بقي معه من بني خالد وحدثة الموقعه قرب الاحساء وكانت موقعه عظيمه استمرت عدة ليالي
فكان النصر فيها لدويحس بن عريعر ومن معه
ودخل الاحساء وانكسر القسم الاخر من بني خالد ومن معهم وهرب سعدون بن عريعر ومعه اخوه زيد بن عريعر الى الدرعيه وزبن عند الامام عبدالعزيز بن محمد بن سعود
ومات الشيخ سعدون بن عريعر في نفس السنه متأثر بجراحه في سنة 1200هـ
فااصبحت شيخة بني خالد وشيخة الاحساء بيد الشيخ دويحس بن عريعر بن دجين بن سعدون بن محمد بن براك بن غرير ال حميد الخالدي
تحت ولاية خاله عبدالمحسن السرداح
وحكم الشيخ دويحس بن عريعر تقريبا اربع سنوات
من سنة 1200هـ الى سنة1204هـ
----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
ففي سنة 1204هـ بعد طول الحاح من الشيخ زيد بن عريعر على الامام عبدالعزيز بن محمد بن سعود قام الامام بتجهيز جيش من اهالي نجد وبعض من بني خالد ممن كانو مع الشيخ زيد بن عريعر وتوجهو الى الاحساء ويقودهم ابنه الامير سعود بن عبدالعزيز بن محمد بن سعود ومعه الشيخ زيد بن عريعر
وعندما وصلو الى الاحساء كانو بني خالد من الصبيح والمهاشير قد تجهزو ومعهم بعض من اهالي الاحساء
ووحصلت بينهم وقعة غريميل .. وغريميل ضلع قرب الاحساء تحته ماء
وينتصر الامير سعود ومعه الشيخ زيد بن عريعر على الشيخ دويحس بن عريعر ومعه خاله عبدالمحسن السرداح
بعد معركه دارت دائرتها على كثرة اهل نجد ومعهم بني خالد من العماير وال حميد والسحبان والمقدام والعمور والسياسب والجبور
على تفرق بني خالد من الصبيح والمهاشير والقليل من ال حميد
فزبن الشيخ دويحس بن عريعر ومعه خاله عبدالمحسن السرداح عند شيخ المنتفق في المجره بالعراق وهو الشيخ ثويني بن عبدالله السعدون
وفي هذه الاثناء تولى شيخة بني خالد والاحساء الشيخ زيد بن عريعر بمباركه من الامام عبدالعزيز بن محمد بن سعود
وحكم الشيخ زيد بن عريعر من سنة 1204هـ الى سنة 1207هـ
وخلال حكم الشيخ زيد بن عريعر ارسل الشيخ زيد الى خاله عبدالمحسن السرداح
رساله : بأن يأتي ويتسلم شيخة بني خالد وامارة الاحساء والقطيف لان الشيخ زيد سيتنازل بها لخاله على اساس لم الشمل لبني خالد
وعندما وصل عبدالمحسن السرداح الى الاحساء قام الشيخ زيد بن عريعر واخوانه بقتل خالهم عبدالمحسن السرداح
وبعد قتل عبدالمحسن السرداح غضبت قبيلة بني خالد على شيخهم زيد بن عريعر
لان هذه تعتبر غدره وليست من شيمتهم
فقامت فخوذ بني خالد اللتي كانت مواليه للشيخ زيد بن عريعر
باللحاق بالصبيح والمهاشير
فقام براك ولد عبدالمحسن السرداح وقاد بني خالد وهجمو على الاحساء والقطيف
وانكسر الشيخ زيد بن عريعر ومن معه من اهالي الاحساء
واصبحت الشيخه لبراك بن عبدالمحسن السرداح شيخ بني خالد وامير الاحساء والقطيف سنة1207هـ
وزبن الشيخ زيد بن عريعر عند الامير سعود بن عبدالعزيز واستفزعه على بني خالد
وقام الامير سعود بتجهيز جيش من اهالي نجد وبقية بني خالد اللذين مع الشيخ زيد بن عريعر وهم قليلون العدد لا يتجاوزون التسعين رجال وزحفو الى الاحساء فجائتهم جواسيسهم باالاخبار ان بني خالد بقيادة شيخهم براك بن عبدالمحسن السرداح غازين جهة اللصافه بالدهناء في الشمال
ويغير الامير سعود مسيرة جيشه الى اللصافه وتلاقا معهم في الشيط في شرق اللصافه وتحدث معركه كبيره
وكانو بني خالد قد اجهدو بعد غزوهم على احد القبائل فقد اعياهم التعب وخرجو من معركه ودخلو بالثانيه ضد جيش ليس بالقليل فهزم بني خالد شر هزيمه وزبنو عند ثويني بن عبدالله السعدون شيخ المنتفق في المجره في العراق
ولما علم اهل الاحساء بما حل ببني خالد في وقعة الشيط استسلمو وقدمو الولاء والطاعه للامير سعود بن عبدالعزيز
ولكن الامير سعود بن عبدالعزيز رفض تسليم الاحساء مره اخرى للشيخ زيد بن عريعر فغضب الشيخ زيد وغادر الاحساء
ولانعلم وجهته
فعين الامير سعود بن عبدالعزيز امير على الاحساء اسمه محمد الحملي ومعه ناس يديرون الاحساء ومطاوعه يخطبون بالمساجد بااسمه
وبعد شهر رجع الامير سعود بن عبدالعزيز للدرعيه
فقام بني خالد بالهجوم على الاحساء وقتلو الامير محمد الحملي وقتلو مدير بيت المال وحصدو المطاوعه كلهم وقتلوهم كلهم
وارسلو للشيخ زيد بن عريعر ان يأتيهم ويرجعون له شيخته على بني خالد وعلى الاحساء
فرجع وتسلم الشيخه واصبح الامير زيد بن عريعر على الاحساء مره اخرى سنة 1208هـ
ولما علم الامير سعود بن عبدالعزيز جمع جيشا وسار به الى الاحساء وتقابل مع بني خالد
وحدثت معارك كثيره بينهم وكاد بني خالد فيها ان يحسمون الامر فيها لنصر ساحق لولا خيانات داخليه من بعض
اهالي الاحساء من ضعاف النفوس
فتراجع بني خالد الى داخل الاحساء حتى وصلو المحيرس وحدثت موقعة المحيرس وصدم بني خالد فيها وكسر جيش الامير سعود بن عبدالعزيز وصدوهم لخارج المبرز وقد استبسل فرسان بني خالد فيها حتى خافت قبائل نجد مواجهة فرسان بني خالد
حتى قيل ان مجموعه من فرسان بني خالد من المقدام وال حميد دخلو في جيش الامير سعود بن عبدالعزيز وتوغلو فيه حتى قامت الرقاب تتطاير من جوانبهم فاارتعد فرسان نجد وتراجعو الى خارج المبرز
وقيل في هذه المعركه قتل من المقدام اثنا عشر شيخا (( ومقولة اخرى في معركه اخرى اللتي قتل الاثنا عشر شيخا من المقدام ))
فتحصن الشيخ زيد بن عريعر بحصن له بمنطقة السياسب وجعل فخذ السياسب يحمون قصره
وقام الامير سعود بن عبدالعزيز بتقسيم جيشه قسمين قسم يلهي بني خالد بحصار من خارج المبرز
وقسم اتجه لصد هجمات فخذ الجبور من القرى الشرقيه لانهم اتعبو جيشه بالهجمات الكثيره من جهة شرق الاحساء
وسار الجيش الى قرية ابن بطال وقرية الجبيل
فااشتد الحصار وقطعو على الغذاء على بني خالد فاانتشر الجوع بينهم وتضايق بني خالد واهالي الاحساء من الحصار
لان مواشيهم كانت خارج الاحساء ولم يستطيعو الوصول لها
فلما اشتد اكثر الحصار اتفق بني خالد على ارسال براك بن عبدالمحسن السرداح كسفير عنهم الى الدرعيه يطلبون من الامام عبدالعزيز بن محمد الصلح والتسليم ورفع الحصار عنهم.. وكان براك السرداح عن المنتفق فاارسلو له مرسول يعلمونه بما حل بهم
وانهم مستعدين للدخول في طاعة الامام عبدالعزيز بن سعود وعفا الله عما سلف فااتجه براك السرداح الى الدرعيه
فقام الامام عبدالعزيز بن محمد بوضع شروط عليهم فقبل براك بن عبدالمحسن السرداح بشروط الامام عبدالعزيز
ورجع براك السرداح الى الاحساء ومعه رسالة الامام عبدالعزيز بن محمد الى ابنه الامير سعود بما تم بينهم فرجع الامير سعود الى الدرعيه وسلم الاحساء الى براك بن عبدالمحسن السرداح واصبح شيخ على الاحساء
ولكن قام فخذ الجبور والمقدام والعمور والعماير والنهود برفض شيخة براك بن عبدالمحسن السرداح عليهم وانهم لم يرسلو براك ليرجع لهم على اساس انه شيخ عليهم
فاانتفضت الجشه والجفر وبعض القرى الشرقيه للاحساء وطالبو برجوع الحكم للآعريعر وجابو الشيخ زيد بن عريعر
وجعلوه بينهم ويتأمر عليهم (( على اساس انهم كان اتفاقهم على صلح فقط وليس لتسليم الاحساء ل ال سعود .. لان الاحساء كما يعتقدون قادره على الصمود وانهم حتى وان حصل الصلح فليس الاماره لان تكون بيد براك السرداح ))
واما بقية بني خالد ومعهم اهل الاحساء فقبلو بشروط الامام عبدالعزيز وبأن يكون براك السرداح اميرهم وشيخهم حتى تتوقف المصادمات بينهم وبين نجد فاالاحساء لازالت تنزف بسبب تضارب افخاذ بني خالد فيما بينها
ولكن حدث مالم يكن بالحسبان فقد قام الشيخ زيد بن عريعر بتنظيم من معه من بني خالد من القرى الشرقيه والجشه والجفر وهجم على بني خالد اهل المبرز من المهاشير وال حميد والصبيح والسياسب ((وقد انفصل السياسب عن الفياض وعن المقدام )) ومن معهم من اهالي الاحساء بقيادة براك السرداح
وحدثت معارك كثيره بينهم
فااستفزع الشيخ براك بن عبدالمحسن السرداح بالامير سعود بن عبدالعزيز
فاارسل له الامير جيشا جرارا لايقاف الفتنه بين بني خالد
فلما وصل الجيش النجدي دخل تحت امارة براك بن عبدالمحسن السرداح ومن معه من الصبيح والمهاشير وال حميد والسياسب وكان السياسب قد استقلو عن المقدام بشيخ لهم لم يرد اسمه على اي مخطوطه لدي
وحدثت المعركه الكبرى عند القرى الشرقيه وقتل من بني خالد مقتله عظيمه حتى قالو ان القتلى بالمئايات
وقيل انه خلال الليل في المعركه قام الشيخ زيد بن عريعر بوضع كمين لفرسان المهاشير فقام الجبور والنهود والعماير والعمور والمقدام بالانقضاض عليهم وقتل من المهاشير ثلاث مية فارس وفي روايه اخرى ست مائة فارس
ولما علم باقي بني خالد في الجانب الاخر بما فعله الشيخ زيد بن عريعر ومن معه من بني خالد بالمهاشير فقامو بقيادة براك بن عبدالمحسن السرداح بالرد على ماحدث بالهجوم هجمة واحده قاضيه كسرت الشيخ زيد بن عريعر ومن معه فهرب الشيخ زيد بن عريعر ومن معه الى العراق
وكان هذا في سنة 1208هـ
وبعدها اصبح براك بن عبدالمحسن السرداح امير على الاحساء والقطيف من قبل الامام عبدالعزيز بن سعود
ولكن في رمضان سنة 1210هـ قام كبارية بني خالد بعد ان استجمعو قواهم بالتخطيط لنقض العهد بينهم وبين الامام عبدالعزيز بن محمد بن سعود وذهبو الى فخذ السياسب لكي يساندوهم ويتم الصلح بينهم وينسون مامضى من حروب بينهم ولكن السياسب لم يقبلو بنقض العهد وزجروهم
فغضب بني خالد من رد السياسب عليهم وجمعو جموعهم وهجمو على السياسب واصبحت المعركه بينهم من جديد
فقام السياسب باارسال مرسول الى الامير سعود بن عبدالعزيز يستفزعونه باانهم لم ينقضو العهد وانهم بسبب ذلك حصلت عليهم المعارك
فقام الامير سعود بن عبدالعزيز باارسال جيش بقيادة ابراهيم بن سليمان بن عفيصان ويوم وصل الجيش الاحساء انضم السياسب ومن معهم من بني خالد من اهل المبرز الى جيش ال سعود
وسارو الى خوالد شرق الاحساء وايضا الرفعه والنعاثل والجبيل
وانقتل من اهل الجبيل ناس كثيره
وحاصرهم جيش ال سعود
وبعد شهر وصل جيش ثاني بقيادة الامير سعود بن عبدالعزيز وكان الامير سعود قد وصل غضبه شيئ عظيما بسبب كثرة نقض العهد وتقاتل بني خالد فيما بينهم
ويوم وصل الامير سعود الاحساء اجتمعت الجيوش عنده ونزل بهم جنب مزارع الاحساء وهي منطقة الرقيقه
ففي الليل قام الامير سعود بمشاورة شيوخ بني خالد ممن كانو عنده والى جانبه بكيفية انزال الهزيمه بهولاء الاسود الكواسر من بقية بني خالد الناقضين للعهد .. فلا يمكن هزيمتهم بسهوله فقد ابدو شجاعة وقوه يهول منها الرجل
وقد خاف الامير سعود بن عبدالعزيز بااعادة تاريخ معركة المحيرس ... فااتفق مع السياسب والصبيح والمهاشير وال حميد على خطه محكمه
وعندما اتى الغد وبعد صلاة الفجر وقبل طلعة الشمس ركب اهل الخيل خيلهم وهجمو بطريقة الانقضاض من الجوانب حتى يتقدم بني خالد اهل القرى الضد الى قلب جيش ال سعود بااتجاه فرسان فخذ السياسب اللذين كانو مسلحين بالبارود فنجحت الخطه واطلقو النار عليهم طلقة الرجل الواحد حتى قيل ان الارض ارتجت من هول انفجارات البواريد والبنادق
واظلمت السماء من العج والدخان الاسود للبنادق وفي ساعة زمان قتل الكثير منهم واستسلم بني خالد اهل القرى الشرقيه
كلهم للامير سعود بن عبدالعزيزعلى حسناه وسئيته من دون قيد او شرط
فقام الامير سعود بقتل مجموعه وحبس مجموعه وعفا عن مجموعه
وبعدها استتب الامر للامير سعود بن عبدالعزيز وعين احد اهالي الاحساء من عامة الشعب اسمه ناجم بن دهينين
وعزل براك بن عبدالمحسن السرداح لانه لم يستطع اخماد الفتنه بعد ان شك انه قد استفز بني خالد اهل القرى الشرقيه للقيام بهذه المعارك
وبعد هذا رحل براك بن عبدالمحسن السرداح الى شيخ المنتفق ثويني السعدون في المجره بالعراق
وبعد مقتل ثويني بن عبدالله السعدون في يوم اربعه من شهر محرم من سنة 1212هـ رجع براك بن عبدالمحسن السرداح
الى الامير سعود بن عبدالعزيز بواسطه من حسن بن مشاري واصبح براك السرداح من ضمن جيش الامير سعود بن عبدالعزيز وفي نفس سنة 1212هـ قتل الشيخ براك بن عبدالمحسن السرداح في معركه حصلت بين الامير سعود بن عبدالعزيز والشيخ مطلق الجربا يقود فيها قبيلة شمر وفي نفس المعركه قتل الشيخ مطلق الجربا
-----------------------------------
وقد استطاع الامير سعود بن عبدالعزيز بوقف فتنة الخوالد فيما بينهم باان اخذ مجموعه كبيره من مشايخ الافخاذ
ومن ال عريعر واسكنهم معه بالدرعيه
وعقبه هجد اهل الاحساء ووقفت الفتنه بين الافخاذ
ولكن لم تتوقف كليا ففي المواضيع القادمه نبين كيف اشتعلت الفتنه من جديد

اخوكم \ احمد بن عبدالرحمن الشباط
-----------------------------------------------------------------------
المراجع : 1- تسجيل صوتي للراويه سعود بن عبدالرحمن المرشدي
2- تاريخ الاحساء
3- علاقة بني خالد بنجد
4- صكوك ومخطوطات قديمه لدى محكمة الاحساء وبعض عوائلها سيتم نشرها قريبا بعد التصوير بالسكنر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد بن عاصي الشعراء
شخصية هامة
شخصية هامة
avatar

الدولة : السعودية
تاريخ التسجيل : 18/08/2010
عدد المساهمات : 261

مُساهمةموضوع: رد: حروب بني خالد - معارك بني خالد    السبت نوفمبر 06, 2010 12:22 am


عبدالله بن أحمد الشباط
محطات تاريخية




لقد كان من أهم المعوقات أمام الباحث في تاريخ القبائل العربية حياة التنقل التي كانت تحياها فالقبيلة اليوم في شمال الجزيرة العربية وبعد برهة تنتقل إلى شرق الجزيرة أو وسطها وكذلك الحال بالنسبة لبعض قبائل غرب الجزيرة التي تنتقل إلى جنوبها وكانت هجرتا الشتاء والصيف المذكورتان في القرآن الكريم من أشهر الهجرات التي تترحل القبائل خلالها من الجنوب الى الشمال وبالعكس واثناء هذا الارتحال قد تتخلف بعض البطون في محطة من المحطات التي تقيم فيها وتتخذها موطنا حسب توافر الماء والكلأ لمواشيها أو حسبما يتوافر الأمان لافرادها أو لوجود حلف مع قبائل اخرى وقد زادت هذه الصعوبة في العصر الحديث عندما توافرت وسائل الانتقال السريعة التي ساعدت على سرعة انتقال القبائل وانتشارها واختلاطها بالقبائل الاخرى وتداخلها معها بالنسب والمصاهرة ولذلك لا يسلم الباحث في هذه الامور من السقوط في اخطاء تاريخية ذات علاقة بأصول القبائل مما جعل الكثير من الباحثين يتجنب هذه المباحث الا ان هناك بعضا من الباحثين شغفوا بهذه النواحي وتعلقوا بها وجعلوا ديدنهم البحث والتقصي في الزوايا المعتمة من التاريخ لابراز بعض الخفايا غير المعروفة او غير الواضحة ومن هؤلاء الباحثين الاديب سعود الزيتون الشويش الخالدي المولود بمدينة الجبيل سنة 1383هـ ومؤهله دبلوم اقتصاد من الولايات المتحدة وله أنشطة ثقافية في عدد من الصحف والمجلات المحلية والعربية إلى جانب عضويته لتحرير مجلة الواحة اللبنانية وله عدة مؤلفات مخطوطه ومطبوعة والكتاب الذي وصلني عنوانه (محطات تاريخية) عرفه مؤلفه بما يلي: (اطلعت على كثير من كتب العلوم وركزت على ما اختص منها بالتاريخ ومن دراستي فيها اتضح لي بعض الشىء وعرفت ان منطقة الخليج والجزيرة العربية وما تعرضت له من خلال تاريخها الاسلامي الطويل لفترات غامضة.. وقد تجد الغموض في بعض أحداث الاقاليم التي لم تكن على اتصال بمراكز الدولة الاسلامية التي عرفت بالمنطقة بمختلف عصورها).والكتاب عبارة عن اثنتي عشرة محطة سأقف عندها مما اعتبره اضافة جديدة لتاريخ هذه المنطقة وأهم هذه المحطات المحطة الخامسة..( ملاحظات حول نسب بني خالد) حيث بدأ هذه المقالة أو المحطة بقوله:
اورد الاستاذ ملا عبود دهر الخالدي في كتابه المسمى (سيرة قبائل عرب ايران في خوزستان) معلومات وثائقية نادرة لها اهمية تاريخية فيما يتعلق بحقبة من تاريخ بني خالد، ولاهمية تلك المعلومات رأيت ان اوردها نصا من كتابه.. وقد قدم المؤلف تلك المعلومات مع مقارنتها بما ورد في كتب التاريخ القديمة والمراجع الحديثة.
والمحطة التي تليها تحمل عنوان: حلف بني ياس والبحث في نسب آل نهيان وآل مكتوم شيوخ دبي وقفت فيه عند هذه العبارة: ان تشكيلة دول الخليج العربي قائمة في الاساسي على القبائل ودولة الامارات العربية المتحدة تمثل واحدة من دول مجلس التعاون الخليجي نحاول في هذه المقالة الحديث عن واحدة من قبائلها خاصة قبيلة بني ياس التي تعد من أكثر قبائل الامارات اليوم عددا وقوة خاصة وان بعض الأسر الحاكمة تنتمي اليها.
اما القصيدة التي حررت الأحساء والتي أشار إليها بالمحطة السابعة فهي قصيدة نبطية قالها شاعر بني خالد مهنا بوعنقا، قالها وهو في سجن الاتراك الذين استولوا على الاحساء وارسلها الى آل عريعر في الشمال يستنهض الهمم للعودة الى الاحساء والزعم بان تلك القصيدة حررت الاحساء زعم غير منطقي لان تلك القصيدة مجرد رسالة تصف الحالة التي آلت اليها الاحساء في عهد الاحتلال التركي وعندما جاء بنو خالد الى الاحساء انتقلت ولايتها من الاستبداد الى الحكم العشائري الذي لم يخلف وراءه أثرا حضاريا او عمرانيا له قيمته التاريخية.
ومن مباحث الكتاب محطة تحمل عنوان: بنو خالد .. قرون من الاستقرار في منطقة القطيف وصف فيها حالة الاستقرار التي عاشها بنو خالد وعايشوها في القطيف والعلاقات المتنامية بينهم وبين السكان الاصليين تلك العلاقات التي توطدت ونمت مع الأيام حتى تكون منها ذلك المجتمع المتكاتف الذي يكون لحمة اجتماعية يصعب افرازها عن بعضها البعض. ويقف في المحطة الحادية عشرة عند الأمير مقرن بن زامل الذي قال الشعر وبه نعاه الشعراء وهو مقرن بن زامل بن أجود بن زامل الجبري الذي حاول التصدي للقوة البرتغالية التي غزت منطقة الخليج العربي عام 926هـ فقال مخاطبا قادة الاسلام يدعوهم إلى الجهاد:



قادة الاسلام من ينقذنا
من عدانا ان تولانا الكسل
جاهدوا تنتصروا وتكسبوا
جنة الخلد ومن يقدم ينل
حطموا غلواء عاث فاجر
دمروا الاسطوال منه والدقل



لقد ألقى تلك القصيدة في جموع الحجاج وتلقى التأييد من قادة المسلمين فلما عاد من الحج قاد جيشا قوامه اثني عشر ألفا من المقاتلين فقابل البرتغاليين في البحر أمام قلعة البحرين فجرح الأمير مقرن وكسرت ساقه فقبض عليه البرتغاليون اسيرا فلما تحقق لهم النصر قتلوه أما المحطة الاخيرة فهي عن المقاومة الخليجية ضد التنصير وهي أهم المحطات التي تحتاج إلى وقفة طويلة الا ان الحيز المسموح به في هذه الزاوية لا يستوعب الحديث المطلوب لكني اقف عند عبارة جاءت في ختام هذا البحث قال فيها:
(فالنزاع الذي كان سائدا بين العثمانيين والصفويين في القرن العاشر الهجري ساعد بشكل مباشر على اضعاف قوة المسلمين وهيأ الفرص للبرتغاليين آنذاك للاستيلاء على منطقة الخليج ما يقارب قرنا من الزمان وحيث لم يفد من ذلك النزاع سوى اعداء الاسلام والمتربصين به الدوائر).
تلك أهم محطات هذا الكتاب حاولت الاشارة إليها باختصار شديد وملاحظتي حول هذا الكتاب ان فيه الكثير من الشعر النبطي العامي ثم ان المؤلف عندما يخرج من السياق التاريخي تكون لغته ضعيفة.. أما الملاحظة الثالثة فهي ان غالبية مباحث الكتاب تدور حول قبيلة بني خالد وفروعها ومع ذلك فهو جهد طيب في باكورة انتاج المؤلف
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد بن عاصي الشعراء
شخصية هامة
شخصية هامة
avatar

الدولة : السعودية
تاريخ التسجيل : 18/08/2010
عدد المساهمات : 261

مُساهمةموضوع: رد: حروب بني خالد - معارك بني خالد    السبت نوفمبر 06, 2010 12:37 am

بحث حول إنقطاع نسب خالد بن الوليد منشور للنسابة الأردني راشد بن حمدان الإحيوي المسعودي

كنت قد قدّمت موضوعا بعنوان وقفات ناقدة حول نسب بني خالد
وعليه أقول :
الأخوة الكرام

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وتحية طيبة وبعد
كنت قد قدّمت بعض الوقفات الناقدة عن نسب بني خالد أي قبل نحو عامين , ثمّ اطّلعت بعد نشر تلك الوقفات على نصوص تصحّح بعض ما ورد في تلك الوقفات.
غير أنّ الوقت تباطأ بي للتعقيب بما توفّر لديّ من النصوص لا سيّما وقد أخذت في العمل على جمع أبحاثي
وتأليف ما تناثر من معلوماتي لإصدارها في أبحاث وكتب مطبوعة منشورة وقد علمت أنّ تلك الوقفات قد أخذ بها بعض الباحثين فاستخدمها في بعض الردود وحتى أضع الأمور في نصابها بوضع النقاط على الحروف, أقول وبالله تعالى التوفيق والسداد :


1ــ قلت :
4ــ الوقفة الرابعة : متى انقطع نسب خالد بن الوليد ؟؟؟
قال الزبير بن بكار ( ت 256هــ ) في ذكر أيوب بن سلمة : " انه لم يبق وارث لآخر ولد خالد بن الوليد
إلا هو وآخر معه فمات الآخر وعنده مال فلما كان من الوليد بن يزيد على أميال قتل الوليد بن يزيد وأفلت أيوب "
( تاريخ دمشق ج 10 ص 72 )

قلت : كان مقتل الخليفة الأموي الوليد بن يزيد يوم الخميس 28 / 6 / 126هــ
قال أبو أحمد الحاكم في ذكره : " قتل بالبخراء يوم الخميس لليلتين بقيتا من جمادى الآخرة سنة ست وعشرين ومائة " وقاله أبو معشر وهشام الكلبي والواقدي والمدائني ونقله خليفة بن خياط عن
غير واحد ( تاريخ دمشق ج 66 ص 235 و 236 و 253 و 254 و 255 ، تاريخ الطبري ج 4 ص 246 ــ 247 )
وفي ذكر خبر وراثة أيوب بن سلمة لدار خالد بن الوليد قال ابن زبالة المخزومي في كتابه الذي ألفه عام 199هــ : " إن أيوب بن سلمة اختصم فيها هو وإسماعيل بن الوليد بن هشام بن إسماعيل بن هشام بن الوليد بن المغيرة ، يقول أيوب : هي ميراث وأنا أرثها دونكم بالقعدد أي لأنه أقرب عصوبة ، ويقول إسماعيل هي صدقة ، أي فيدخل فيها القريب وان بعد فأعطيها أيوب ميراثا بالقعدد ، انتهى " ( وفاء الوفا ج 3 ص 60 )

قال الأحيوي : إذا كان أيوب بن سلمة بن عبد الله بن الوليد بن الوليد بن المغيرة أقرب بالقعدد
إلى خالد بن الوليد بن المغيرة من إسماعيل بن الوليد بن هشام بن إسماعيل بن هشام بن الوليد بن المغيرة
حيث زاد إسماعيل عن أيوب بأب واحد فكيف تم إعطاء الميراث لأيوب بن سلمة وهناك من يساويه في القعدد وهو خالد بن هشام بن إسماعيل بن هشام بن الوليد بن المغيرة وهو عم إسماعيل بن الوليد بن هشام وكان عند انقطاع نسب خالد بن الوليد قبل مقتل الوليد بن يزيد عام 126هــ حيا يرزق ؟؟؟ و قد ظل خالد هذا حيا إلى عام 127هــ
حينما قتله مروان بن الحكم كما نص عليه الطبري وعلى قول انه قتله عام 128هــ
( تاريخ الطبري ج 4 ص 288 ، تاريخ دمشق ج18 ص 205 ) وهذا مما يطعن في خبر الميراث فلو صح انقطاع النسب وصح أمر الميراث
لكان خالد هذا شريك لأيوب بن سلمة في ذلك الميراث !!! بل ومما يثير الشك بأمر هذا الميراث أنه
مما يستبعد جدا أن تبقى دار خالد بن الوليد خالصة لنسله من الذكور ، أليس للإناث من نسله حظهن
من ذلك الميراث ؟؟؟ ألن يؤول حظهن من الميراث إلى أبنائهن من بعدهن ؟؟؟

أقول وبالله التوفيق مبينا وموضحا : توفّر لدي الجزء الثاني من كتاب جمهرة نسب قريش
واخبارها للزبير بن بكّار ( 172 ــ 256 هــ ) الذي أشرف على طبعه الشيخ حمد الجاسر
وقد وجدت فيه نصّا يصحّح ما ورد بأعلاه حيث حدث فيه سقط شنيع قادني إلى
الاستنتاج الوارد بأعلاه وفيما يلي نصّ الزبير بن بكّار :

1ــ قال في ذكر خالد بن الوليد رضي الله عنه : " ... وهي داره إلى جنب صدقة عمرو بن العاص السهمي إلى جنب المسجد وهي بيد آل أيوب بن سلمة وكان أيّوب بن سلمة اختصم فيها هو وإسماعيل بن الوليد بن هشام بن إسماعيل بن هشام بن الوليد بن المغيرة يقول أيوب : هي ميراث وأنا أرثها دونكم بالقعدد
ويقول إسماعيل : هي صدقة فأعطيها أيوب ميراثا بالقعدد فهي لهم اليوم وهي مواجهة المسجد
ليس بينها وبين باب المسجد الذي يخرج إلى موضع البطيحاء
" ( جمهرة نسب قريش واخبارها ، ج 2 ، ص 723 ).

وقال : " حدّثني غير واحد من قريش منهم محمد بن الضحاك الحزامي قالوا ............ وكان ممّا يذكر به جدّ أيوب بن سلمة أنّه لم يبق وارث لآخر ولد خالد بن الوليد إلاّ هو وآخر معه فمات الآخر ومات بقيّة ولد خالد من الغد فورثه أيوب وأرسل إليه الوليد بن يزيد فحمل إليه وقيل له : إنّ خالد بن عبد الله القسري رفع عنده مالا فلمّا كان من الوليد على أميال قتل الوليد بن يزيد وأفلت أيوب " (جمهرة نسب قريش واخبارها ، ج 2 ، ص 744 )
قلت : هذا النص النص يصحّح نص ابن عساكر ففيه خبران عن جدّ أي حظ أيوب بن سلمة وهما :

1ــ أنّه لم يبق وارث لآخر ولد خالد بن الوليد إلاّ هو وآخر معه [يشاركه في الميراث لو بقي] فمات الآخر ومات بقيّة ولد خالد من الغد فورثه أيوب.

2ــ وأرسل إليه الوليد بن يزيد فحمل إليه وقيل له : إنّ خالد بن عبد الله القسري رفع عنده مالا فلمّا كان من الوليد على أميال قتل الوليد بن يزيد وأفلت أيوب.

وقد ورد هذا النص عند ابن عساكر كما يلي :
قال الزبير بن بكار ( ت 256 هــ ) في ذكر أيوب بن سلمة : " انه لم يبق وارث لآخر ولد خالد بن الوليد إلا هو وآخر معه فمات الآخر وعنده مال فلما كان من الوليد بن يزيد على أميال قتل الوليد بن يزيد وأفلت أيوب " ( تاريخ دمشق ج 10 ص 72 )
وعليه فإنّ كل ما بني على هذا النصّ المبتور فهو باطل بعد إتّضاح النص الأصلي الحقيقي ويتّضح بهذا أنّ الخبر الثاني أقدم من الخبر التالي ولا علاقة بينهما.


2ــ وقلت :
إن أقدم نص يتوفر لدينا عن انقطاع نسب خالد بن الوليد يعود
إلى نسابة قريش المصعب الزبيري ( 156 ــ 236هــ ) الذي قال فيه ما نصه : " وقد انقرض ولد خالد بن الوليد فلم يبق منهم أحد ورثهم أيوب بن سلمة دارهم بالمدينة " ( نسب قريش ص 328 ، تهذيب التهذيب ج 3 ص 130 )
وقد أخذ هذا عنه القول ابن أخيه الزبير بن بكار ( 172 ــ 256هــ ) فقال : "
وقد انقرض ولد خالد بن الوليد فلم يبق منهم أحد وورث أيوب بن سلمة
دورهم بالمدينة " ( أسد الغابة ج2 ص66 ، تاريخ دمشق ج18 ص 155 ،
تهذيب الكمال ج8 ص 175 ، اللباب في تهذيب الأنساب ج 3 ص266 )
قلت : الصحيح أن هناك نصٌّ أقدم منه وهو نصّ ابن زبالة المخزومي مولاهم وهذا يعني بوضوح تام بلا لبس أنّ المصعب بن عبد الله الزبيري لم ينفرد بالقول بإنقطاع نسب خالد بن الوليد.
قال ابن زبالة المخزومي في كتابه الذي ألفه عام 199هــ فيما نقله عنه السمهودي في ذكره دار خالد بن الوليد : " هي بيد بني أيّوب بن سلمة " ( وفاء الوفاء ، ج 3 ، ص 59 ــ 6- )
وقال ابن زبالة : " إن أيوب بن سلمة اختصم فيها هو وإسماعيل بن الوليد بن هشام بن إسماعيل بن هشام بن الوليد بن المغيرة ، يقول أيوب : هي ميراث وأنا أرثها دونكم بالقعدد أي لأنه أقرب عصوبة ، ويقول إسماعيل هي صدقة ، أي فيدخل فيها القريب وان بعد فأعطيها أيوب ميراثا بالقعدد ، انتهى " ( وفاء الوفا ج 3 ص 60 )

قلت : خبر ابن زبالة هذا يفيدنا بعدم انفراد المصعب الزبيري بشأن النزاع على الميراث بين ايوب بن سلمة وإسماعيل بن الوليد ،

بل إنّنا نجد لمعاصرهما ابن شبّة مؤرّخ المدينة نصّا نفيسا عن دار خالد رضي الله عنه قال فيه :
" اتّخذ خالد بن الوليد بن المغيرةرضي الله عنه داره التي كانت بالبطيحاء وهي اليوم الدار التي بين دار
أسماء بنت حسين وبين الخطّ الذي في دار عمرو بن العاص وهي بايدي بني أيّوب بن سلمة من ولد المغيرة "
( تاريخ المدينة ، ج 1 ، ص 243 ــ 244 ).



قلت : كلّ هذه النصوص تفيد الآتي :

1- أن انقطاع ذرية خالد أمر متفق عليه بين نسابي قريش وعلمائها وهم :

أولاً : ابن زبالة توفي قبل سنة 200 وهو مولى لبني مخزوم ومولى القوم منهم كما قال النبي صلى الله عليه وسلم , وعالم بأخبار المدينة , وقد أخبرنا بتفاصيل الخصومة على الميراث التي حصلت بين يدي قاضي المدينة والتي تدل دلالة قاطعة على انتهاء الذرية , وأن هذا معلوم عند القاضي وعند أطراف النزاع.

ثانيًا : محمد بن الضحاك الحزامي القرشي توفي قرابة سنة 200 وهو علامة نسابة ومن الفقهاء الملازمين للإمام مالك بن أنس إمام دار الهجرة , وقد تناول القضية من زاوية أخرى فحدثنا عن اطلاعه على كيفية تفرد أيوب بميراث آخر شخص كان معروفا عند الناس أنه آخر ذرية خالد بن الوليد.

ثالثاً : مصعب الزبيري ونصه معروف .

رابعاً : الزبير بن بكار ونصه معروف, وهو الذي تتلمذ على نسابة بني مخزوم محمد بن مسلمة المخزومي.

فهؤلاء أربعة من أعلم الناس بأخبار قريش وأنسابها.


2- أنّ خبر الميراث معلوم مشهور مذكور نقله غير واحد من أهل العلم ومن المحال أن يحكم قضاة المدينة الذين كانوا أيضا من قريش لأيّوب بن سلمة بالميراث مع وجود أي مستحقّ له من ذرية خالد بن الوليد رضي الله عنه.


3- أنّ وجود الذريّة يعني بقاء الدار صدقة (أي وقف ذري) وهو ما كان يحتجّ به إسماعيل بن الوليد , فيما
احتجّ أيوب بأنّه يرثها بالقعدد لأنّ عهد الصدقة قد انتهى بانقراض الذرية , فلا صحة للقول بأن الورثة من
جهة النساء لهم حق , لأن الوقف كان على الموجود من الذرية وقفا لا يورث فلما انقرضت تحول إلى ميراث.


4- أن إسماعيل بن الوليد بن هشام بن إسماعيل بن هشام بن الوليد بن المغيرة (خصم أيوب نيابة عن آل هشام بن الوليد أخي خالد بن الوليد) غير معترض على انقراض الذرية , وإنما يخاصم في أن الوقف يجب أن يستمر , وأيوب بن سلمة بن عبد الله بن الوليد بن الوليد (جده الوليد بن الوليد أخو خالد) يقول بل تنتهي الوقفية وأرثها أنا بالقعدد , وقد حكم القاضي والقاعدة الشرعية أن حكم الحاكم يرفع الخلاف.


5- أن هؤلاء النسابين لا يتكلمون عن عدم علم بالذرية كما يتوهم البعض , بل يتكلمون عن اطلاع تام على أدق تفاصيل القضية , فهم أولا شهود معاصرون , وعدد لم ينفرد أحد منهم , ويتكلمون من عدة جوانب
فواحد قد ضبط اليوم الذي انتهت فيه الذرية , والآخر يتكلم عن خصومة العصبة بعد الانقراض ويسجل لنا حكم القاضي , وهذه شهادات مفصلة مضبوطة متظافرة تفيد العلم اليقيني بالانقراض.


6- أن أيوب بن سلمة كان حيا (كما في تاريخ الطبري) سنة 145هـ , وابن زبالة توفي قبل 200 هـ ومحمد بن الضحاك قرابة 200 شابا. فابن زبالة قد عاصر القضية , وابن الضحاك يرويها عن شيوخ قريش الذين شهدوها , وأبوه الضحاك بن عثمان علامة قريش ونسابتها , وهو وأبوه من شيوخ الزبير بن بكار.


7- ثم جاء ابن قتيبة توفي سنة 276 هـ في كتاب المعارف فنقل القضية من جانب ثالث لم يرد ذكره عند هؤلاء , ألا وهو سبب تناقص الذرية حتي انقرضت فأخبر أن الطاعون قتل منهم أربعين رجلا فبادوا.


8- ثم جاء المؤرخ العالم أبو عمر محمد بن يوسف الكندي المصري (ت350هـ) :
((قد انقرض ولد خالد بن الوليد من كل موضع فلا يجب أن يسمع ممن انتمى إليه)).
كتاب الذيل والتكملة لكتابي الموصول والصلة (1/61 – 62).


ثم تتابع العلماء على نقل الإجماع على هذا الأمر وصاروا يردون به على من ينتسب خطأ من المتأخرين ,
فتبين أن مؤرخي قريش المعاصرين لفترة الانقراض لا خلاف بينهم على أن الذرية قد انقطعت , وأن العلماء ساروا على طريقهم , ونحن لا يسعنا إلا ما وسع علماء الإسلام والله تعالى أعلم .

__________________
اضغط هنا :
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد بن عاصي الشعراء
شخصية هامة
شخصية هامة
avatar

الدولة : السعودية
تاريخ التسجيل : 18/08/2010
عدد المساهمات : 261

مُساهمةموضوع: رد: حروب بني خالد - معارك بني خالد    السبت نوفمبر 06, 2010 12:40 am

بارك الله بكم جميعاً وبالنسابة راشد بن حمدان.

هذا ما توصلت إليه ببحثي القاصر:

مات خالد بن الوليد بحمص سنة 21. مات معظم أولاده في طاعون عاموس الذي أصاب الشام عام 17هـ، ومات من أهل بيته 40 رجلاً. وعامة من ينتسب إليه فإنما ينتسب إلى ولديه عبد الرحمن (مات مريضاً سنة 46 في حمص، وقد أدرك النبي (ص) طفلاً ولم يسمع منه) والمهاجر (قتل في صفين مع علي عام 37هـ) والقليل ينتسب إلى سليمان (أكبر أولاده). وآخر أحفاد خالد المشهورين: خالد بن المهاجر بن خالد، وهو الذي قتل الطبيب النصراني ابن أثال لأنه شك أنه قد سمّ عمه عبد الرحمن. زعموا أن محمد بن سعد قال: لا بقية لعبد الرحمن بن خالد. وقيل له ولد اسمه خالد، وأظنه وهم. فلو كان له ولد لكان أولى بطلب ثأره، ولما كان لخالد مبرراً أن يقتل ابن أثال. وكان خالد بن المهاجر مع ابن الزبير على بني أمية، ومات سنة 126هـ وليس له ولد.

هذا والله أعلم.

لكن إلى من ينتسب حقيقة بنو خالد؟ سواء خالد حمص أم خالد الحجاز؟ إن لم يكونوا من بني خالد بن الوليد فهل تصح نسبتهم إلى بني مخزوم؟ وماذا عن الأفراد الذين انتسبوا إليه منذ القرن السادس الهجري؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد بن عبود السهلي
شاعــر
شاعــر
avatar

الدولة : السعودية
تاريخ التسجيل : 30/09/2013
عدد المساهمات : 481

مُساهمةموضوع: رد: حروب بني خالد - معارك بني خالد    الإثنين ديسمبر 23, 2013 5:12 am

بنو خالد - ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
ar.wikipedia.org/wik
بنو خالد قبيلة اصلها مخزومي اتت من الحجاز واطراف بيشه في القرن السابع الهجري تقريبا ولقد خالطهم احلافهم من بني عامر ابن صعصعه ولقد ذكر المؤرخون ان بني خالد قسمان في القرن السادس الهجري بنو خالد الحجاز وبنو خالد حمص ،ولكل منهم بطون ويندرج تحت البطن افخاذ وتحت الافخاذ عشائر وأقدم البطون كما ذكرت في القرن السابع الهجري. إن أقدم نص تاريخي ذكرت فيه قبيلة بني خالد - على حد علمنا - هو ما أورده ابن فضل الله العُمري المتوفى عام (749هـ) في كتابه (مسالك الأبصار في ممالك الأمصار)، قال - - : " ومن بني خالد : آل جناح، والصبيات من مياس، الحبور (الذي يظهر أنها تصحيف الجبور والمقصود بني جبر)، والدعم، والقرشة، وآل منيخر، وآل بيوت (الذي يظهر أنها تصحيف آل ثبوت)، والمعامرة، والعلجات " وحتى نكون دقيقين أكثر فالعُمري هنا ينقل عن الحمداني المتوفى عام (677هـ) وهذا يعطينا بعداً تاريخياً أكثر.
و يتمركز تواجد بني خالد بالمنطقة الشرقية بالمملكة العربية السعودية حيث كانت دولتهم بالإضافة إلى منطقة القصيم وغيرها من مناطق المملكة, أيضا هناك تواجد لايستهان به في عدد من الدول العربية منها الكويت و قطر والعراق وسوريا والأردن.

أمراء وسلاطين الدوله الخالدية الأولى ((الدولة الجبرية))
سيف بن زامل بن حسين بن ناصر بن جبر المؤسس تقريبًا 821هـ إلى 875هـ ،، تاريخ تأسيس الدولة مجهول نوعاً ما
أجود بن زامل بن حسين بن ناصر بن جبر حكم من عام 875هـ إلى 911هـ
محمد بن أجود بن زامل بن حسين بن ناصر بن جبر حكم من عام 911هـ إلى 916هـ
مقرن بن أجود بن زامل بن حسين بن ناصر بن جبر حكم من عام 916هـ إلى 922هـ
علي بن أجود بن زامل بن حسين بن ناصر بن جبر حكم عام واحد وهو 922هـ
ناصر بن محمد بن أجود بن زامل بن حسين بن ناصر بن جبر حكم من عام 922هـ إلى 927هـ
قطن بن علي بن هلال بن زامل بن حسين بن ناصر بن جبر حكم عام واحد وهو 927هـ
غصيب بن زامل بن هلال بن زامل بن حسين بن ناصر بن جبر سقط الحكم في عهده سنة 933هـ
مقرن بن غصيب بن زامل بن هلال بن زامل بن حسين بن ناصر بن جبر]] مسترد الحكم الجبري، تقريباً من 970هـ إلى.....
منيع بن سالم بن زامل بن سيف بن أجود بن زامل بن حسين بن ناصر بن جبر حكم من..... إلى 1000هـ وسقطت الدولة في عهده
بعد سقوط امارة الجبور الخوالد تحالف بنو خالد مع الاتراك لطرد البرتغاليين من الخليج ومن ثم تولى الاتراك شؤون الخليج 70 سنة ,ثار بعد ذلك بنوخالد على الاتراك بقيادة آل حميد واستولوا على الاحساء وامتدت امارتهم لحدود البصرة شمالا واطراف عمان جنوبا بالإضافة لنجد
امراء آل حميد
-براك بن غرير بن مسعود آل حميد 1669-1682 -محمد بن غرير 1682-1692 -سعدون بن محمد 1692-1723 -علي بن محمد 1723-1731 -سليمان بن محمد 1731-1753 -عريعر بن دجين بن سعدون 1753-1774 -بطين بن عريعر 1774-1775 -دجين بن عريعر 1775-1775 1775-1775 -سعدون بن عريعر 1775-1786 -دويحس بن عريعر 1786-1793 -زيد بن عريعر 1793-1794 -براك بن عبدالمحسن السرداح 1793-1796
[عدل]معارك بني خالد

عام 900هـ اجود بن زامل الجبري الخالدي يغزو بعض القبائل
وفي هذه السنه غزا اجود بن زامل من الاحساء بجنود كثيرة من الحاضرة والبادية وصبح بوادي زعب والعوازم وهتيم على ثاج وغنم منهم شيئا كثيرا وقتل عدة رجال من الفريقين ثم توجه إلى نجد وقاتل الدواسر على الرويضة من (بلاد العرض غرب العارض)وغنم منهم عنائم كثيره ثم رجع إلى وطنه.

عام 929هـ غزا اجود بن زامل من الاحساء بجنود كثيرة من الحاضرة والباديه وصبح الفضول على حفر الباطن وغنم غنايم كثيرة ثم رجع إلى وطنه.
عام 989هـ الشريف ومعركة مع بني خالد
وذلك ان الشريف حسن بن ر=====مى شريف مكة خرج إلى نجد بجيش كثيف وفتح الخرج ونواحية وفي طريق عودته اشتبك مع بعض بوادي بني خالد فأنتصر عليهم بعد معركة غير متكافئه
عام 1081هـ استولي علي الاحساء براك بن غرير بن عثمان ال حميد من بني خالد ولما استقر الملك له جعل محل اقامتة بلد المبرز وبني قصرا فخما يعرف موضعدة الآن بالقلعة إلا أن العامة يبدلون القاف جيم ويقولون الجلعة وهو السوق الذي يباع فية التمر والقت الحاضر وبني بجانب القصر مسجدا يعرف بمسجد براك الي حين التاريخ.
عام 1081هـ وقائع على الظفير وآل كثير
تذكر المصادر التاريخيه ان براك بن غرير ظهر من الأحساء إلى نجد وأزاح الظفير من بعض مواقعهم كما اخذ آل نبهان من آل كثير على سدوس وفي هذي السنه وأيضا وقعة هديه بين بني خالد قتل ساقان بن خلف شيخ آل مانع من بني خالد وفيها أيضا أخذ براك بن غرير آل حميد الخالدي آل عساف من آل كثير عند الدرعيه
عام 1090هـ مهاجمة براك بن غرير لبعض القبائل في نجد
ان براك بن غرير ال حميد شيخ بني خالد ورئيس الأحساء والقطيف صبح السهول على رماح وأخذهم ثم عدى على قحطان وهم على الحرمليه الماء المعروف قرب القويعيه لكنهم ارتحلوا من الحرمليه فتبعهم وأدركهم في شعب الخنقه وحصل بينهم قتال شديد قتل فيه عدد كبير من الطرفين منهم مناور الصبيح من مشاهير بني خالد ومسافر بن علوش من مشاهير قحطان.
عام 1096هـ
اخذوا الظفير جرده اي سرية تابعه لثتيات بن براك بن عرير ال حميد الخالدي رئيس الأحساء وبني خالد ودخل سلامه بن مرشد بنسويط شيخ الظفير مكة طالبا الفوا من أشراف مكة لأمور أخذوها عليه وأقام فيها نحو شهرين
عام 1098هـ ولما توفي براك ولي بعدة ابنة الملك محمد وغزا ال مغيرة وعايد واوقع بهم في الموضع المعروف بالحاير موطن سبيع جنوب الرياض وقتل منهم خلقا كثير ثم كر عليهم صيف هذا العام وهم بحاير المجمعة ونكل بهم.
عام 1103هـ وقعت على بوادي زعب
وذلك ان سعدون بن محمد بن بن براك بن عرير بعد أن تولى في بني خالد بعد مقتل أبيه غزا بوادي زعب واخذهم وقتل عدة رجال
عام 1105 وقعة بين ال كثير وبني خالد
وذلك ان أحد روساء بني خالد وهو نجم بن عبد الله آل عرير عدا على آل كثير في سدير ولكنهم تغلبوا عليه وحاصرروه في بلد العطار
عام 1110هـ غزو الظفير والفضول
قام سعدون بن محمد بغزو الظفير والفضول بالموضع المسي البترا قرب نفوذ السر فقتلهم واخذ اموالهم
عام 1118هـ اخذة شمر على ركاك
قال ابن ربيعه وأخذ سعدون آل عرير الخالدي شمر لم عند ركاك. وفي هذي السنه أخذ دجين بن سعدون آل زراع وطردوا عنزه ابن صويط عن سدير ثم جرى بين عنزه والظفير وقعه في الخضار عند الدهناء وأخذ ابن صويط خيمة عبد العزيز الشريف
عام 1121هـ غزا الظفير بالموقع المسي الحجرة
عام 1122هـ مناخ بين بني خالد والظفير
مناخ بين الظفير وسعدون بن محمد آل غرير في وضاخ ونفي وقيل غير ذلك.
عام 1127هـ وقعة بين بني خالد والظفير
نقلا عن كتاب فايز البدراني ماهذا نصه "قال بن ربيعه وهي سنة مناخ آل ظفير والحجاز وقتلة سعدون بن سويط. وقال الفاخري وفي سنة سبعه وعشرون وماية والف مناخ سعدون المحمد آل غرير لآل ظفير والحجاز وقتلة سعدون ين سلامه بن سويط والمراد هنا أن سعدون أل غرير قتل ابن سلامه بن سويط شيخ الظفير واليس المقتول سلامه نفسه وانما ابنه لأن سلامه بن سويط توفي ودفن في الجبيلة سنة 1131هـ" انتهى
عام 1132هـ وقعة بين مطير وبني خالد
في هذي السنه بيتوا مطير سعدون ولم يذكر أكثر من كذا وهذا عن ابن ربيعه
وقعة بين مطير وبني خالد
مناخ بين سعدون آل غرير وآل كثير
ملف:وادي.jpg
وادي بني خالد في عمان
في هذي السنة خرج سعدون بن محمد بن غرير آل حميد أمير الأحساء والقطيف ومعه جنود كثيرة من الحاضرة والبادية وقصد بادية نجد وحاصر عربان آل كثير في العارض ونزل عقرباء المعروفة شمال الرياض وأل كثير في بلد العمارية وأقام محاصرا لهم حتى هزت مواشيهم ثم رحل عنهم إلى آخرة
في هذه السنة خرج سعدون بن محمد بن غرير آل حميد الخالدي ملك الأحساء والقطيف وكانت وفاته في الجندلية الموضع المعروف في جانب الدهناء وحصل اختلاف بعد موته بين والديه دجين ومنيع وبين عميهما علي بن محمد بن غرير وسلمان بن محمد بن غرير عند الولاية وقام بعض بني خالد مع أولاد سعدون وبعضهم مع علي واخية سليمان وتنازلوا ووقع بينهم قتال شديد وصارت الدائرة على ولدي سعدون وأمسكهما عمهما علي وحبسهما وأستولى على الأحساء والقطيف وقبائل بني خالد انتهى
وهناك واقعه على الفضول من بني خالد ولكن لم يذكر المورخين شيء عنها
عام 1139 هـ الظفير ينهبون الأحساء
سار ابن سويط ومعه دجين بن سعدون بن محمد بن براك آل غرير الحميد ومعهم المنتفق وقصدوا الأحساء حاصرو علي بن محمد بن براك آل غرير وقتل بينهم رجال كثير ونهب ابن صويط قرايا الأحساء وصارن الغلبة لعلي عليهم ثم إنهم صالحوه ورجعوا
عام 1140هـ وقعة بين الشريف والظفير على ساقي الخرج
اقبل محسن الشريف أبا نمي ومعه عنزه وعدوان وغيرهم ونوخوا ابن حلاف والذين معه من آل سعيد وآل ظفير على ساقي الخرج وأقاموا عليه شهرا متناوخين وظهر عليهم علي بن محمد آل غرير من الأحساء بعسكر كثير وأخذهم.. وهذه وقعة الساقي المشهورة على صقر بن حلاف ومن معه
عام 1142هـ مطير تاخذ الحجاج
وذلك أن مطير أخذوا حجاج الأحساء على موضع يقال له الحنو في أقصى عالية نجد الغربية وكان أمير الحجاج محمد المحمادي من قبل شيخ الأحساء سليمان بن محمد بن براك بن غرير الخالدي وقد هلك حلق كثير من الحاج
عام 1146هـ عتيبة في نجد
قال الفاخري وفي سنة ست واربعين وماية والف حصل خطيطة من ببان إلى الوشم ألى الدجاني واجتمعوا فيها البوادي بني خالد وعنزة ومطير وعتيبه وسبيع وزعب وبني حسين وذلك أنه قل الحيا وصار ما سواها محل.
عام 1166هـ سليمان بن محمد بن براك ومحمد بن عبد الوهاب
ولما استقر الملك لسليمان بني مسجدة المعروف باسمة شرقي سوق التمر ببلد المبرز وامتد سلطانة علي الاحساء وبواديها وعلي نجد وبواديها ولم يكن لة في ايامة منازع وكانت ايامة صافية والامن مستتب وفي ايامة ظهر الشيخ محمد بن عبد الوهاب توفي الملك سليمان بن محمد في بلد الخرج من ارض نجد سنة رحمة الله تعالي حيث انة احس بمؤامرادت تحاك لقتلة فخرج خفية من الاحساء وقصد بلاد الخرج حيث وافتة المنية هناك د
عام 1166هـ وقعت السبله بين بني خالد والظفير
وفيها وقعة السبلة وهو موضع معروف بين بلد الزلفي والدهناء وهذه الوقعه على الظفير من بني خالد وذلك ان بني خالد ساروا اليهم وقائدهم عبد الله بن محمد بن حسين آل حميد فواقعهم وصارت على الظفير هزيمة وأخذوا عليهم نعما كثيرة وقيل انها بعد دخول السابعه بن بشر
عام 1170 هـ وقعة من بني خالد على بني حسين
عام 1172هـ مسير بني خالد وغيرهم لقتال أهل الدرعية
وذلك بعد أن تولى الامور عريعر بن دجين بعد موت سليمان بن محمد حيث قاد جيش كبيرا إلى بلاد نجد وتحديدا إلى الدرعيه وهي مقر امارة محمد بن سعود بن مقرن ومركز دعوه الشيخ محمد بن عبد الوهاب وحاصرها حصارا طويلا ورماها بالمدافع ولما عجز عن فتحها رحل عنها
عام 1183 هـ
سار عسكر من بغداد سيره وزيره عمر باشا مع بكر بيك إلى المنتفق فوقع بينهم قتال قتل عبد الله بيك وجلى عبد الله بن محمد آلا مانع رئيس المنتفق إلى بني خالد وتولى فيهم فضل وفيها وقع خلاف وحرب بين مساعد الشريف وبين بركات في مكة ولم يدركوا آل بركات أمراْ وصارت الغلبه لمساعد المذكور
عام 1188هـ حصار بريدة ووفاة عريعر بن دجين
حاصر بنو خالد بريدة بقيادة عريعر بن دجين وأخذوها عنوة ونهبوا بيوتها ثم ارتحلت تلك الجموع ونزلوا الخابية في شمال القصيم ثم مالبث عريعر ان مات في موضعه ذلك بعد رحيله من بريدة بشهر
عام 1188هـ بنو خالد وغزو أهل الوشم
وفيها غزا محمد بن جماز أمير شقراء وناحية الوشم بأهل الوشم فصادفه بطين بن عريعر رئيس بني خالد وذلك قبل أن يقتل ومعه جرور بني خالد من الجيش والخيالة فوقع بينه وبين ذلك الغزو مقاتله قتل غالب أهل الوشم وذلك قريب النبقية البلد المعروف في ناحية القصيم.
عام 1193هـ
حصار بني خالد للمجمعه وذلك ان أهل الزلفي استعانوا بسعدون بن عريعر لمهاجمة المجمعة التي دخلت في ولاية الدرعية فسار سعدون ببني خالد والتقى بأهل حرمة وأهل الزلفي وحاصر المجمعه حصارا شديد ولكن أهلها ثبتوا حتى وصلهم المدد من بلد جلاجل وأهل العارض ثم نصرفت تلك الجموع المحاصرة بعد أن ملوا من الحصار وأعيتهم الحيله
عام 1194هـ بنو خالد يأخذون غزواْ لأهل الوشم وسدير
وذلك أن جمع بني خالد برئاسة سعدون بن عريعر إلتقوا هم وغزو أهل الوشم وسدير عند العتك شرقي سدير فأحاطت جموع بني خالد بالغزوا وقتل سعدون غالي أهل الغزو وكانو أهل الوشم وسدير راجعين من غزوة للإمام عبد الله بن محمد بن سعود على الزلفي وممن قتل في تلك الوقعة عبد الله بن سدحان امير غزو أهل الوشم وحسين بن سعيد رئيس بلد العودة وأمير غزو أهل سدير
وقال ابن بشر ثم ان سعدون في تلك الغزوة أغار على النبطة المعروفين من سبيع وصار عند تلك البوادي غزو أهل صرما فحصل بينهم قتال شديد ووقع خيل على غزو سعدون وأسر من فرسان بني خالد رجال منهم سعدون بن خالد من شيوخ العمائر ففدا نفسه بثلاثة آلاف احمر
عام 1195هـ
صال سعدون بن عريعر وبنو خالد مع جديع بن هذال ريئس آل حبلان من عنزة على إعراب الدهامشه ورئيسهم مجلاد بن فواز وتنازلوا وتقاتلوا وصارت الكرة على الدهامشة وأخذوا محلاتهم ثم أن الدهامشه وجتمعوا ببوادي مطير وقصدو عنزة وبني خالد فالتقت الجموع واقتتلوا قتالا شديدا فقتل من قوم سعدون بن عريعر وجديع عدة رجال ثم رحل عنه سعدون ورجع فقام جديع وأستنجد جميع قبائل الرحيل وغيرهم من قبائل عنزة وصال بهم على مطير واستعدوا للمناوخه واملاقاة غدوة فحصل بينهم آخر نهارهم ذلك مجاولة قتل على غير منازلة ولا استعداد للحرب فأدأل الله خيل مطير على عنزه فهزموهم وقتل من رؤساء عنزة وفرسانهم عدة رجال منهم جديع بن هذال وأخاه مزيد وضري بن ختال وغيرهم وقد يذكر ذالك في كتب التاريخيه ولكنه قد يكون غير صحيح ولا يعرف نسبه الصحه في تلك الروايه إلا من عاش احداثها وتعود القصه في سردها تلك إلى قصاصها.
==
[عدل]ما قيل في بني خالد

الشاعر فراج بن دلهام العجمي:
بكيت رجــال واجــواد شيوخ مع اسلاف يقدون الجهــــام
مناعيــر واعيــان عـــدام بروس رماحهم ريش النعــام
يغـــزون الضــد بكــل دار ويسقونه امرار الشري حامي
وراية ما حضرها كل واشـــى ولايدخل بها ولد الحـــرام
عزيزين النفوس بكل شيمـــة إلى قالوا وفيين الذمــام
ذرا الجيران عوق للحريـــب هل العليا رفيعين المقـام
وسيعين الهوايا بالمعــادي كبيرين الصحون اهل المقام
وراحوا واقفت الدنيا عليهم ورسم اذكارهم مثل الحــلام
ووين اللي بهم صـــدر وورد هل العليا رفيعين المقـام
خلوهم باللحود المظلمـــات ولا عنهـم يــردون العــلام
ما غير الطيب والفعل منهـم وممشى الـجود مايمحا دوام
شيخ عنزه بن هذال وقصيده يرثي فيها حكم بني خالد:
اهل المواقف والفعول الكليفــه خوالد(ن) للمرجلة ستر وحجاب
اهل الكرم واهل الفعول الطريفة ترفع لهم بيضا على راس مرقـاب
الشاعر / حمد بن قريان العجمي:
يامـوده(ن) بالليـل تـراك غلطـان ذولا بنـي خالـد ذرى كـل جــــلاي
تلقـى منازلهـم ورى حـزم ببـــان وديارهـم ماياهلـه كـل غــــزاي
ماقبل به الصمان والهيـت والعـان وماقفى به العارض على رجوم بداي
وماقبل به الخفجي على حدود ظهران حامينها بالسيف مـن كـل عـــداي
الشاعر /عبد الكريم بن حنيف الحربي:

خوالـد(ن) لاثـور الطـــوب سـنـدوا لا لـوحـن منقـضـات الـجـدايــــل
يردون حوض الموت من دون دارهــــم حريبهـم تكسيـه ثــوب المـلايـــل
سلامي على اهل الطيب والمجد والصخا نشهـد وتشهـد بـه جميـع القبايـل
مايحتمـل للشيـل ياكـود عيـد هــي ولاينطـح القـالات كـود الصمـايــل
ومايبري المعلول شربـه مـن الـدوى ياكود قرطوع (ن) من الريـق سايـل
وصف الشاعر / محمد سعد البوعينين شجاعة بني خالد في هذه الابيات
من قمة(ن) عليا لها الطيب محفل طيب(ن) توارث جيل يارث لجيله
ذولا بني خالد أسـاسـه مــأصّــل معروفة(ن) بين القبايل أصيله
يوم الرجل لاحده الغبــن يفعــل مايدمحون لــضدهـم كــل عيله
الشاعر عبد الهادي مريزيق النصيري
صار الشديد وشدوا البـدوا عجلين والكل قـرب ناقتـه وارتحلهـــا
قالوا خوالــد قلـت والله ونعميــن حي الرجال اللي جميل (ن) فعلها
خيالة (ن) يوم اللقا تروي العين عدوانهم ذيب الصحـاري أكلهـــا
اهل البيوت المشرعة والــدواوين ومجالس (ن) من زارها مايملهــا
ونجرن يدن ما بين لدلال كـل حيــن والدله الصفـرا تزيـد شعلهـــا
والدله اللي شوفها يروي العيــن صبابها عـن هيلهـا ماعزلهــــا
للضيف ماتذبح شيـاة هزيــــليـن دايم تعشي ضيوفها من جزلهــــا
ومرباعهم لاربعوا والحيـــا زيـن في وسط سوده والمقيــض بنخلهـا
الشاعر خليفة الخميس
سجلي ياصفحة التاريـخ وحـروف الكتـــابـه عن بني خالدهل المعروف وأهـل المقدريـــه
هم وسيعين الصدور اللي لهم عـز ومهــابـه وهم هل العليا وفعل الطيب ورجـال الحميـه
لازبنـت الخالـدي تلقـى تراحيـب ولبابـــه وان ندبته تبشـر بفزعـات ورجــــالٍ وفيـه
وفي الكرم والجود ماصك دون الضيف بــابـه مجدهم مبني على ساسـات وعــــزوم قويـــه
وفي القسا وأيامه السود جاء فيهـم صلابــه مايهابـون المخاطـر ولا خـوف المنـيـــــه
وفي الشهامه جاء لهم فعل مثل غيث السحابه يسعدون اللـي شكـا ذل وبهاذيـل وخطيــــه
والشجاعه نابته في الخالدي بـأول شبابــه (ماكسبها).. فطرةٍ لـه حطهـا رب البريـــه
يشهد التاريخ مع (هباس) في ايـام الحرابه و(هبس) يشهد بالمكارم والفعـول الخالديـه
الشاعر عبد الله بن سعد الحضبي السبيعي
والله ماهقيت ارجــع اللابتــــي اهل الديار اللي تدارج نهورهـا
خوالد(ن) يفرح بهم هاشل الخلا وقبل العشا لزم(ن) يقلط هجورها
الشاعر المرحوم سعد بن فهد الكحيلي المليحي
تاريخها بكــل الجزيرة نعرفه ولو نكتبه ناخذ عليه اوسام
خوالد يانعــم ذيك العـــزوه حريبهـــم يسهــر ولاينــلام
حريبهم تــعاف عينه الكـــرى يرجع ولو خشمه يفوح اعـرام
أولاد خــالد وخالـــد مجــرب سيف الله المسلول في الاســـلام
ابن الوليد اللي تجينا علومه حطم بسيفه زمــرة الاصنــام
لكنهم النور فــي ليلة الدجى النور نور والظــلام ظـــلام
الشاعر فهد بن بخيت الحربي
لاضاق بالي واختفــــى كل هابــي شرقت يم بيوت ربع على السيــــف
لاني بحاتي مصرفــي والزهــابــي عند الخوالد طاب كيفي وانا مريف
يشهد لهم جوباح(1) بعصر الركابي وعلى الطوى ناموا وخلوه للضيــف
لـو انـت مر علقــم مــايذابــي تلقى بهم عز مع النــاس ماشيــف
وان صكتك بقعــا على كــل بابـي تلقى بيوت مشرعات على الكيــــف
فيها الصخا والجـــود شيب وشابي ومفطحات فــوق كبــر المناسيــف
وعند اللقا رجالهـــم مايغابــي كل يقول اليــوم يـومي عن الحيف
وصغيرهم بالــمعركــه مايهابــي الين خيل القوم تصبــح منـاكـيف
لاثار عج الخيــل كنـــه سحـابـي خوالد فوق المهـــار المشاحيــف
كم شيخ قوم طاح حدر الركــابــي تقاطعنه صاطيـــات الــخواطيــف
الشاعر / الحميدي الدويش المطيري
كل الخوالد ساس طيب على طيب قبيلتن فـي نجـد واكبـر قبيلـه
وشيوخهم تعرف بوقت المواجيب لا جاء نهار فيـه شـب الفتيلـه
هم العريعر دون شـك ولاريـب شيوخٍ لها التاريخ سجل حصيلـه
تركي على كبد المعادي لواهيـب محمـةٍ للبيـض محـدن يشيلـه
هذا صحيح القول مافيه تكذيب والكذب عيب ومرجعه للفشيله

وقال الشاعر / عبد الله بن عبد الرحمن العصيمي العتيبي في قصيدة فيها بعض من العادات والتقاليد والشيم العربية الاصيلة التي عرفت عن بني خالد من حماية للجار وكرم ونخوة وشجاعة
في هددهم يشبع الطير ويشيب الرضيـــع لعتـزوا بالخالديـة وجـاوا اخوانـهـا
يوم وقت الشلف ومصارع الصفرا الصنيـع كل منهـم سابقـة مهمـل (ن) اعنانهــا
كن لميع اسيوفهم برق صيف (ن) له لميع والمحبـب مزنـة(ن) ماهطـل ودانـهـــا



بني خالد


مقدمة :
بسم الله القائل في محكم آياته "يايها الناس ان خلقناكم من ذكر وانثى وجعلنكم شعوباً وقبائل لتعارفوا أن أكرمكم عند الله أتقاكم " ، والصلاة والسلام على أشرف الخلق و المرسلين القائل: " يا أيها الناس إن ربكم واحد ألا لا فضل لعربي على عجمي و لا لعجمي على عربي و لا لأحمر على أسود و لا لأسود على أحمر إلا بالتقوى ـ إن أكرمكم عند الله أتقاكم ".
أما بعد،،، إخواني الكرام لقد كان الهدف من إطلاق هذا الموقع هو تيسير الوصول إلى هذه المعلومات عن هذه القبيلة العريقة؛ خاصة وأنها شغلت حيزاً من تاريخ أمتنا العربية المجيدة، وكذلك لزيادة أواصر القربى وعرى المحبة بين أفرادها؛ حيث يقول رسول الله - صلى الله عليه وسلم -:" تعلموا من أنسابكم، ما تصلون به أرحامكم، فان صلة الرحم، محبة من الاهل، مثراة في المال، منسأة في الاثر"، وروي عن علي -رضي الله عنه- :" اكرم عشيرتك فانهم جناحك الذي تطير به، وبهم تصول وتجول، هم العدة عند الشدة، أكرم كريمهم وعد سقيمهم، أشركهم في أمورك، يسر على معسرهم، ولايكن أهلك اشقى الخلق بك"، ولم يكن القصد منه هو بث التعصب والتحزب، أو الفخر فليس الفخر بما فعله الأباء وإنما الفخر بما يفعله ويقدمه الانسان إلى امته .
والفخر كل الفخر هو ماذا قدمت القبيلة للإسلام هل قدمت عالماً أو مجاهد فالرسول -صلى الله عليه وسلم- يقول: " خيــاركم في الجاهلية خياركم في الإسلام إذا فقهوا "، ولقد أعزنا الله وامتنّ علينا بالإسلام فواجبنا ان نحرص كل الحرص على عزة ورفعة هذا الدين؛ ببذل انفسنا واموالنا، وكذلك طلب العلم الشرعي الذي فيه خيري الدنيا والاخرة.
وأخيراً أمل منكم قبول عذري إذا وجدتم قصور، فما كل مجتهد مصيب، أسأل الله لنا ولكم التوفيق والهداية .
تمهيد:
كان بني مخزوم يعيشون في مكة مع بقية قريش فلما جاء الإسلام وتفرق المسلمون للجهـــاد إنتقل بني مخزوم إلى الشام ومصر وجنوباً إلى بيشة حيث ذكر الهمداني ـ ت 334 هـ ـ مواضع سكن بني مخزوم في تلك المواطن ، فقال : " اعراض نجد بيشة وترج والمراغة وأكثر ساكن المراغة قريش بهما حصنان أحداهما القرن مخزومي والثاني البرقة سهمي " ، وتسكن هذه الأماكن الآن قبيلة بني خالد التي هي بقية قبيلتنا وتلقب بالشلاوي التي تعني أنهم بقية قبيلة نزحت .
وفي بيشة عاش بني مخزوم ردحاً من الزمن ومع مرور الوقت تحول أسمهم إلى أشهر علم منهم وهو خالد بن الوليد ، وليس هذا بغريب فكثير من القبائل تتسمى إلى غير أبيها أما بأسم مكان - مثل قبيلة غسان- أو شخص منها مشهور يغلب أسمه الأسم الأصلي ، وهذا لا ينفي إمكانية وجود عقب لخالد ـ رضي الله عنه ـ ضمن القبيلة ، وبعد فترة من الزمن نزح بني خالد إلى نجد فسكنوا القصيم وبعض قرى سدير مثل عشيرة والعودة ، ومنطقة السر وتحضرت بعض فروعها فأسس فرع الجناح عنيزة وسكن فرع الدعم الوشم وسكن فرع القرشة الجوف وقد ذكر ابن فضل الله العمري نقلاً عن الحمداني مواطن بني خالد في القرن السابع الهجري حيث قال : " وخالد ودارها التنومة وضيدة وأبو الديدان والقويع وضارج والكواره والنبوان إلى ساق العرفة إلى الرسوس إلى عنيزة إلى وضاخ إلى جبلة إلى السر إلى العودة إلى العشيرة إلى الأنجل " وجميع هذه الأماكن في القصيم ما عدا السر فهو منطقة السرالمعروفة والعودة والعشيرة في منطقة سدير أما الأنجل فهو منهل معروف حتى الآن في كثيب السر وبعد فترة من الزمن نزحت البادية شرقاً باتجاه الصمان وبالقرب من هجر حيث المراعي والأسواق التي يقايضون بها السلع .

وفي أثناء وجودهم حول الأحساء استولى العثمانيون عليها فقاومهم بني خالد وبعد عدة معـــارك كر وفر استمــرت لعشرات السنين انتصر بنو خالد فأقاموا ملكاً عاصمته الأحساء وامتدت حدوده من عمان جنوباً وإلى الشام شمالاً ومن الخليج شرقاً وحتى الحجاز غرباً وقد أو ضح راعي البير حدود مملكتهم بالأبيات التالية :

حمى من ربى هجر إلى ضاحي اللوى
إلىالشام من دار العميري حدودهـــا
إلى العرض والوادي الحنيفي مشرق
ومــا عــن جنوب كل هذا يسودها
إلــى خشم رمـان إلى النير مجنب
إلـى الشعرا وطمانهما مع نجودهــا



ولقد كان مدة حكمهم تزيد على مائة وأربعين عاماً هذا عدا انهم سيطروا على براري نجد لعدة قرون.
ويسكن بني خالد في وقتنا الحاضر في معظم قرى نجد أما البادية فهم في شرق الجزيرة وينتشر بعض بني خالد في دول الخليج واليمن والعراق والشام ومصر وافغانستان وقزوين ، ولهم عزوة تجمعهم هي " هبس وهباس " .
ولبعض الفروع عزوة خاصة بها ، وكما يشتهرون بأنهم " حمّاية بيض الحباري " كناية عن قوتهم وسيطرتهم على البراري وميزوا عن القبائل بأنهم " كبار البيوت أهل السموت " مما يدل على كرمهم وحرصهم على صيانة العرض ، ويتناخون بينهم بـ " هل الشيمة العليا " ، وهم أول من اخترق عمود الحمى الذي وضعته قبيلة الموالي كحدود لقبائل نجد لايمكن اجتيازه إلى الشام كما أشتهروا منذ القديم بأنهم يملكون الخيول العتاق الأصايل حيث يقول شهوان الضيغمي وهو من أهل القرن السابع الهجري يفتخر بفرسه وأصالتها وسرعتها وقوتها :

سبقت خيـــل عدوان وزعب وخالد
ولام ولهــا هـاك النهار شهود


وكذلك ذكرت الليدي آن بلنت- امرأة انكليزية استقراطية مهتمة بالخيول العربية- في القرن الثالث عشر إن (( مطير وبنو خالد والظفير وشمر هي الآن القبائل المنتجة الرئيسية للخيل في نجد )) .
ومن مرابط خيلهم كحيلة ابن فجري وعبية الشراك ، وكحيلة بن منديل ، ودهماء العماير وقد درجت بعض خيولهم إلى بعض القبائل الأخرى وبعضها سقط ميتاً من تحت ظهور الفرسان حيث ذكرت بعض المصادر أنه في إحدى معارك بني خالد سقطت أكثر من مائتين فرس وحصان وهو أكبر عدد يذكر في معركة داخل الجزيرة العربية .
مشاركة بنو خالد ضد الصليبين : ـ
لقد كان لبني خالد دور كبير في صد الأستعمار الصليبي عن الجزيرة العربية حيث شرعوا مبكراً في مقاومة الحملات البرتغالية فبنوا السفن الحربية وأخذوا يغيرون على الأساطيل الصليبية حيث ذكر سنة 926 هـ قيادة بن حميد شيخ بني خالد لجيش خاله السلطان مقرن الجبري ضد البرتغاليين وكذلك ماورد في الوثائق البرتغالية أنه في سنة 994 هـ دارت عدة معارك بينهم وبين بني خالد كانت محصلتها هزيمة قاسية للبرتغاليين خسروا فيه عدداً كبيراً من القتلى قدر بـ 800 قتيل على رأسهم عدد من النبلاء والأشراف البرتغاليين مثل شقيق رئيس الأساقفة وبعض كبار عمد المدن البرتغالية .

بعض ما قيل عنهم:
من الأقوال التي قيلت عن بني خالد قول صاحب الروض البسام :" وهم في بطون قريش فراق افق مد اطلسه باكف المروءة ، والشهامة، والبشر والكرامة . وهم الذين يقول قائلهم فيمن عاداهم وانتقص علاهم :
لسنا اذا ذكر الفعال كمعشـــر اذري بفعل ابيهم الابنـــاء
وقال:" وبالجملة فبنو خالد قوم كرام الأرومة، نجباء الجروثومة".
وكذلك ما قاله صاحب اللمع في سيرة الشيخ محمد بن عبد الوهاب : " وأما بنو خالد ، فهم قوم كرام ، أهل شيمة ومجد وصيانة عرض " .
ومدحهم الشيخ محمد بن عمير من قبيلة سبيع بقصيدة منها هذه الابيات:-
جباه المعالي قد سجدنا لعزهم
اذا ما تجلوا في اجل المظـاهر
توسطوا من شم المكارم منزلاً
تقاصـر عنه كل باد وحاضـر
واخمدوا نار الفقر عمن لهيبها
اضـر به بالجائزات المواطـر


وقال لوريمر- وهو جاسوس انجليزي جاء ليستطلع احوال الجزيرة العربية وامكانية استعمارها - : "وهم مهذبون ويعاملون الغرباء بطريقة لائقة وذلك على النقيض من قبائل شرق الجزيرة العربية ، ومشاركة المرأة في الحياة الإجتماعية محدود للغاية ، وخيامهم أكثر أتساعاً من البدو الأخرين ، وهم أكثر وسامة من البدو ، وبشرتهم فاتحة اللون ، وهم حسنو الهندام ويرتدون العباءات في العادة ، ويقال أن لهم أسلوباً في إخفاء جزء من وجوههم بمناديلهم ، ولهم لهجة عربية تختلف عن العرب الأخرين " .
مساكن بني خالد
يسكن بني خالد في العديد من الدول العربية والاسلامية من بينها على سبيل المثال لا الحصر , السعودية, الكويت , قطر .عمان , اليمن , سوريا, الاردن,فلسطين, افغانستان. اما بني خالد في الاردن فهم يتمركزون في البادية الشمالية الشرقية وتحديدا في محافظة المفرق , حيث يتوزعون على عدة قرى من بينها الخالدية, الحمراء, الزعتري,حوشا.... الخ, ويقدر عدد سكان بني خالد في الاردن ب 80 الف نسمة نخاوى وعزاوى والقاب بني خالد


.


هبس : نخوة عموم بني خالد

سبب التسمية كما ورد في ديوان الشاعر الكبير ابراهيم بن سعد العريفي
ان بني خالد كانوا حاكمين منطقة الاحساء والاتراك يحاولون الاستيلاء وارسلوا اليهم جاسوس عربي وقد ذكر لهم الجاسوس كل مايلزم ذكره من المعلومات التي ذهب من اجلها لكن انه قال لهم دونها حبس يعني بني خالد انهم مستعدون لحماية المنطقة التي هي الاحساء من الغزو التركي والمسئول التركي الذي تلقى المعلومات من الجاسوس العربي ذكر للمسئولين الاتراك أن دونها هبس يعني حبس ونطق بها التركي هبس بدلاً من حبس

يقول الشاعر



من هبس جيت ان كان عني تسالون
كمينهـم عنـد اللقـا يقدعـونـه
ربعي من الجل الحباري يصيـدون
وانتـم دجـاج بلادكـم تقطعونـه
متى علينـا يـا الخوالـد تغيـرون
من فـوق قـب سرحنـا تاخذونـه
يمشي بهم زيد على راي سعـدون
كـم هيلـع بارماحهـم يدفعـونـه




راع الحيزا نخوة بني خالد في الشمال
هناك قولان في ذلك القول الاول ان الحيزاابل اصيله والقول الاخر انه في الصيف والحر الشديد تنفذ الماء من ابار القبائل الا بئر بني خالد فينحاز الناس اليه فسمو اهل الحيزا
يقول الشاعر



هل الحيزا فرعوا عند الحبايب
فرعوا لعيون بنت(ن) عسوجيه




كبار البيوت اهل السموت

فقد اشتهر بني خالد بكبر البيوت بين قبائل الجزيرة العربية


يقول الشاعر فهد بن بخيت بن سالم الحربي



وان صكتك بقعـا علـى كـل بابـي
تلقى بيوت مشرعات (ن) على الكيف
فيها الصخا والجود شيب (ن) وشابي
ومفطحات(ن) فوق كبـر المناسيـف





قول الشاعر خليفة الخميس



اهل البيوت المشرعه والدواوين
ومجالس (ن)من زارها مايملها
ونجرن يدن مابين لدلال كل حين
والدله الصفراء تزايـد شعلهـا



يقول الشاعر المرحوم مطلق بن حماد الرحيل الخالدي



بالبيوت السود زينات المباني
يرفعونه بالعمـد وينبزونـه
يفرح الخطار به والليل داني
لالفاه الضيف اهلها يكرمونه
مع بني خالد كريمين اليماني
سلمهم كل القبايل يشكرونـه



اهل الخضرتين

حيث كان بني خالد ملجأ للكثير من ابناء القبائل الاخرى

وعندما يأتي أحد من اهلهم يسأل عنهم يقول أحدهم (لا تخافوا أنا مع أهل

الخضرتين) ويقصد بذلك ان بني خالد في الصيف يقيمون في مزارعهم بخضرتها

ونخيلها ومافيها من الخيرات منذ القدم وفي الربيع بعد هطول الامطار

وتخضر الارض بالعشب يخرجون بحلا لهم من الابل والاغنام وطيور الصيد التي يهتمون بامتلاك

اشهرها واجودها


ومرباعهم لا ربعوا والحيا زيـن
في وسط سوده والمقيض بنخلها




محيرين بيض الحبارى وتطلق محيفين بيض الحباري

وكان من قوة نفوذ بني خالد ان حيرو اي منعوا باقي القبائل من الصيد في المناطق التي تقع تحت نفوذهم وحموا بيض الحباري (الحباري , النعام )
وكان ذلك في عهد الامير سعدون بن محمد بن عريعر الخالدي المتوفى عام 1135هـ
يقول الشاعر عبدالله بن عبدالرحمن العصيمي العتيبي



حمو بيض الحباري وعتقوها
وقام السيل يدرج مع شعيبه
وحق الجار معهم مايضيـع
يجي جار الجوير اقرب قريبه




يقول الشاعر سطام العريعر



حتى الحباري حيفو بيضها حيف
ياويل من سيف العريعر حربهـا
اهل الشجاعه والكرم والتواصيف
تشهد لهم كل العجم مع عربهـا
الى اعتلو قب المهار المزاغيـف
مثل الصواعق يوم ترمي لهبهـا




مقلطة الهجور والقدر يفور

اشتهر بني خالد بالكرم والجود ومن الصفات التي انفردوا بها تقليط الهجور والقدر يفور بمعنى انهم يبالغون في اكرام الضيف بتقديم ( الزبد والسمن والتمر ) على الرغم من ان القدر يغلي بالذبائح

يقول الشاعر سعد الكحيلي المليحي



والله ماهقيـت ارجـع اللابتـي
اهل الديار اللي تدارج نهورهـا
خوالد(ن) يفرح بهم هاشل الخلا
وقبل العشا لزم(ن) تقدم هجورها

قالوا في بني خالد



كل الخوالد ساس طيب على طيب
قبيلتن في نجـد واكبـر قبيلـه
وشيوخهم تعرف بوقت المواجيب
لا جاء نهار فيه شـب الفتيلـه
هم العريعر دون شـك ولاريـب
شيوخٍ لها التاريخ سجل حصيله
تركي على كبد المعادي لواهيـب
محمة للبيـض محـدن يشيلـه
تاريخها بكل الجزيرة نعرفه
ولو نكتبه ناخذ عليه اوسام
خوالد يانعم ذيك العزوه
حريبهم يسهر ولاينلام
حريبهم تعاف عينه الكرى
يرجع ولو خشمه يفوح اعرام
اولاد خالد وخالد مجرب
سيف الله المسلول في الاسلام
ابن الوليد اللي تجينا علومه
حطم بسيفه زمرة الاصنام
لكنهم النور في ليلة الدجى
النور نور والظلام ظلام



الشاعر فراج بن دلهام العجمي

بكيت رجال واجواد شيوخ
مع اسلاف يقدون الجهام
مناعير واعيان عدام
بروس رماحهم ريش النعام
يغزون الضد بكل دار
ويسقونه امرار الشري حامي
وراية ما حضرها كل واشى
ولايدخل بها ولد الحرام
عزيزين النفوس بكل شيمة
إلى قالوا وفيين الذمام
ذرا الجيران عوق للحريب
هل العليا رفيعين المقام
وسيعين الهوايا بالمعادي
كبيرين الصحون اهل المقام
وراحوا واقفت الدنيا عليهم
ورسم اذكارهم مثل الحلام
ووين اللي بهم صدر وورد
هل العليا رفيعين المقام
خلوهم باللحود المظلمات
ولا عنهم يردون العلام
ما غير الطيب والفعل منهم
وممشى الجود مايمحا دوام




شيخ عنزه بن هذال وقصيده يرثي فيها حكم بني خالد

اهل المواقف والفعول الكليفه
خوالد(ن) للمرجلة ستر وحجاب
اهل الكرم واهل الفعول الطريفة
ترفع لهم بيضا على راس مرقاب



الشاعر / حمد بن قريان العجمي
يامـوده(ن) بالليـل تـراك غلطـان
ذولا بنـي خالـد ذرى كـل جـلاي
تلقـى منازلهـم ورى حـزم ببـان
وديارهـم ماياهلـه كـل غــزاي
ماقبل به الصمان والهيـت والعـان
وماقفى به العارض على رجوم بداي
وماقبل به الخفجي على حدود ظهران
حامينها بالسيف مـن كـل عـداي




الشاعر /عبدالكريم بن حنيف الحربي

نبغي نقارب من هل الجوف خلاد
ونطلب عسى الوابل يسقي مفاليه
لذنا بهم هل الكرامه والامجاد
قالوا هلا من خاف وجانا بنحميه


خوالـد(ن) لاثـور الطـوب سـنـدوا
لا لـوحـن منقـضـات الـجـدايـل
يردون حوض الموت من دون دارهـم
حريبهـم تكسيـه ثــوب المـلايـل
سلامي على اهل الطيب والمجد والصخا
نشهـد وتشهـد بـه جميـع القبايـل
مايحتمـل للشيـل ياكـود عيـد هـي
ولاينطـح القـالات كـود الصمـايـل
ومايبري المعلول شربـه مـن الـدوى
ياكود قرطوع (ن) من الريـق سايـل




وصف الشاعر / محمد سعد البوعينين شجاعة بني خالد في هذه الابيات

من قمة(ن) عليا لها الطيب محفل
طيب(ن) توارث جيل يارث لجيله
ذولا بني خالد أساسه مأصّل
معروفة(ن) بين القبايل أصيله
يوم الرجل لاحده الغبن يفعل
مايدمحون لضدهم كل عيله




الشاعر عبدالهادي مريزيق النصيري

صار الشديد وشدوا البدوا عجلينوالكل قـرب ناقتـه وارتحلهـا
قالوا خوالد قلـت والله ونعميـنحي الرجال اللي جميل (ن) فعلها
خيالة (ن) يوم اللقا تروي العينعدوانهم ذيب الصحـاري أكلهـا
اهل البيوت المشرعة والدواوينومجالس (ن) من زارها مايملها
ونجرن يدن مابين لدلال كل حينوالدله الصفـرا تزيـد شعلهـا
والدله اللي شوفها يروي العيـنصبابها عـن هيلهـا ماعزلهـا
للضيف ماتذبح شيـاة هزيليـندايم تعشي ضيوفها من جزلهـا
ومرباعهم لاربعوا والحيا زيـنفي وسط سوده والمقيض بنخلها



الشاعر خليفة الخميس

سجلي ياصفحة التاريـخ وحـروف الكتابـه
عن بني خالدهل المعروف وأهـل المقدريـه
هم وسيعين الصدور اللي لهم عـز ومهابـه
وهم هل العليا وفعل الطيب ورجـال الحميـه
لازبنـت الخالـدي تلقـى تراحيـب ولبابـه
وان ندبته تبشـر بفزعـات ورجـالٍ وفيـه
وفي الكرم والجود ماصك دون الضيف بابـه
مجدهم مبني على ساسـات وعـزوم قويـه
وفي القسا وأيامه السود جاء فيهـم صلابـه
مايهابـون المخاطـر ولا خـوف المنـيـه
وفي الشهامه جاء لهم فعل مثل غيث السحابه
يسعدون اللـي شكـا ذل وبهاذيـل وخطيـه
والشجاعه نابته في الخالدي بـأول شبابـه
(ماكسبها) .. فطرةٍ لـه حطهـا رب البريـه
يشهد التاريخ مع (هباس) في ايـام الحرابـه
و(هبس) يشهد بالمكارم والفعـول الخالديـه





الشاعر عبدالله بن سعد الحضبي السبيعي
والله ماهقيت ارجع اللابتي
اهل الديار اللي تدارج نهورها
خوالد(ن) يفرح بهم هاشل الخلا
وقبل العشا لزم(ن) يقلط هجورها




الشاعر المرحوم سعد بن فهد الكحيلي المليحي
تاريخها بكل الجزيرة نعرفه
ولو نكتبه ناخذ عليه اوسام
خوالد يانعم ذيك العزوه
حريبهم يسهر ولاينلام
حريبهم تعاف عينه الكرى
يرجع ولو خشمه يفوح اعرام
اولاد خالد وخالد مجرب
سيف الله المسلول في الاسلام
ابن الوليد اللي تجينا علومه
حطم بسيفه زمرة الاصنام
لكنهم النور في ليلة الدجى
النور نور والظلام ظلام




الشاعر فراج بن دلهام العجمي

لاضاق بالي واختفى كل هابي
شرقت يم بيوت ربع على السيف
لاني بحاتي مصرفي والزهابي
عند الخوالد طاب كيفي وانا مريف
يشهد لهم جوباح(1) بعصر الركابي
وعلى الطوى ناموا وخلوه للضيف
لو انت مر علقم مايذابي
تلقى بهم عز مع الناس ماشيف
وان صكتك بقعا على كل بابي
تلقى بيوت مشرعات على الكيف
فيها الصخا والجود شيب وشابي
ومفطحات فوق كبر المناسيف
وعند اللقا رجالهم مايغابي
كل يقول اليوم يومي عن الحيف
وصغيرهم بالمعركه مايهابي
الين خيل القوم تصبح مناكيف
لاثار عج الخيل كنه سحابي
خوالد فوق المهار المشاحيف
كم شيخ قوم طاح حدر الركابي
,تقاطعنه صاطيات الخواطيف










الامير / عبدالله الرشيد







الشاعر / الحميدي الدويش المطيري





بني خالد لعدينا القبايل
هل الوقفات في ايام صعيبة
حموا بيض الحباري واعتقوها
وقام السيل يدرج مع شعيبة
وحق الجار معهم مايضيع
يجي جار الجوير أقرب قريبة
ولاصار الضيف يحشم والدخيل
نقول المدعي وش يدعيبه
بني خالد لاجا حك المناكب
شياطين العرب تسجد مريبه
سمعت من الرجاجيل القدامى
هل التمييز في الدنيا الصعيبه
يقولون الخوالد من زبنهم
نسى ربعه ودار(ن) قد ربيبه
تلقا رجالهم فيه المروه
لو مايلقى عمود(ن) يبتنيبه
ثقيل أقدام في أيام الزحام
وكريم انجاه سواق النجيبه
وقال الشاعر / عبدالله بن عبدالرحمن العصيمي العتيبي


في قصيدة فيها بعض من العادات والتقاليد والشيم العربية الاصيلة التي عرفت عن بني خالد
من حماية للجار وكرم ونخوة وشجاعة






في هددهم يشبع الطير ويشيب الرضيـع
لعتـزوا بالخالديـة وجـاوا اخوانـهـا
يوم وقت الشلف ومصارع الصفرا الصنيع
كل منهـم سابقـة مهمـل (ن) اعنانهـا
كن لميع اسيوفهم برق صيف (ن) له لميع
والمحبـب مزنـة(ن) ماهطـل ودانـهـا

الشاعر محمد بن دغش الهاجري




ربعه بني خالد إلى حد محدود
أن ثار دخان الفشق والمفازيع
كم واحد خلوه بالقاع ممدود
بين الوحش والطير مزّع تمازيع
يوم الليالي بيض وأيامها سود
أنتم اسود بالملاقى بواتيع
خوال من هو حد خصمه على الكود
إبن سعود مطوّع الخصم تطويع

الشاعر / عبدالهادي مريزيق النصيري الرويلي






يابني خالد ترى طيبكم ماهـو غريـب
يشهـد الله والمخالـيـق ماذميتـهـا
يوم صكات الطوابير واشرب ياشريـب
منكـم الافعـال تصعـب لا عديتـهـا
مكرمين الضيف بالكيف والشاة الغصيب
قلت صـح وكلمـة الحـق مالفيتهـا

الشاعر عبدالله بن سالم القريني






اللابة اللي تعرف الطيب وتسوده
اولاد خالد مقر الطيب والجاها
من نصاهم بطيب(ن) حاش مقصوده
ومن عداهم عيونه النوم ماجاها
نصرة الحق بالاجواد معهوده
قيمة الجار لو هو جار تلقاها
حاشوا المجد وقد الجود وجدوده
والكرم والمكارم ذي لهم عاها
الشاعر خليفة بن سعود الذوادي



نعم يا لابتن لا من بداء البادي
يردون حوض البلاء لبانت العنه
صبيحات عوق الخصيم وضد الأضدادي
يوم اللقاء ما بهم خوفه ولا هنه
خوالدٍ يلطمون الشره لزادي
حريبهم خيلهم في القاع ياطنه
افعولهم سابقه وأن جات بجدادي
في دقلهم ذا طريح وذاك به صنه
حنا وهم عصبةٍ من دون الأبدادي
ربع ورفاقه ولا فينا عصب لنه
قلته وأنا من بني هاجر وقصادي
شاعر وأعرف أدغم الموضوع وأغنه
وصلات ربي عدد ما حن رعادي
على محمد رسول الحق والسنه
مبارك الهاجري



عرعر سلطان (هباس) ومن
هاطلات المزن يحذى من عطاة
من عطياة الأصايل والجياد
مثل عرعرفي زمانه مانراة
مظفي الحسنى وبداع الجميل
فرز شطرنج الوغى بحر الغناة
ذروة العليا شقا عين الحريب
ترجة الصاحب سبب عزة غناة
تلتجي به بالملاقاة الجياد
والرعايا امنات في حماه
الشاعر محسن الهزاني


جباه المعالي قد سجدنا لعزهم
إذا ماتجلوافي أجل المظاهر
توسطوامن شم المكارم منزلا
تقاصر عنه كل باد وحاضر
واخمدوا نار الفقرعمن لهيبها
اضر به بالجائزات المواطر




محمد بن عمير السبيعي
هذا وقتك يا قصيدي قوم وقّـف وارتجـلوبدع بوصف الاكارم ونتهج قافٍ جديـد
وسحب من الما طهوره وبلل الاوراق بلمن صفا قلب الخوالد طهّر ابيات القصيد
اشهد انّي ماعرفتك يالسنافي مـن قبـلبس احس انّي عرفتك من قريب ومن بعيد
ياخوالـد ياخوالـد ياخـوالـد لامـلـلاسمكم .. ياخي اسمكم صار للعزّه نشيـد
ياخوالد لو بـدوّر فـي صغيّركـم خلـلالقى اصغر شخص فيكم يمتلك رايٍ سديد
جيت لك وانا عنزي قلت عنـزيٍ يابطـللانوى ضرب الاعادي صارت ايدينه حديد
وجيت لك اوانا عنزي قلت عنزيٍ يافحـللانوى مدح الاصايل مامدح شخصٍ بليـد
اي كتبت القاف هذا في طفاقه او عجـللنْ قافك شد فكري يا عسى عمرك مديـد
ومنتم بحاجه لقافـي يالخوالـد بالاصـلدام جد الجد فيكم اسمـه الخالـد وليـد

الشاعر سطام الصعب العنزي



خوالـد(ن) كرمـان ذباحـت الشـاه
وانا اشهد ان مـن حبهـم مايلامـي
ماني منهـم لكـن الطيـب مانسـاه
حب(ن) قديم(ن)ساطي (ن)في عظامي
الشاعر سعيد بن ناصر بن سالم الدوسري


أجبر شياطين شعري بالركوع وسجود
وأجبر حروف الشعر حولي يطوفووني
وأقصر طويل الشعر بالهون والركود
وأنظم حروف القصيد بركودي والهوني
أكتب معاذيري وطرفي مالفاه النود
من شان ذنب(ن) وطيته وأنا مطعوني
أقسم يمين واللسان يشهد شهوود
أني بري وأنا منكم أطلب العوني
أطلب سماح الخوالد وأنا مبيه زود
وأمد يدي وأنتم لها تمودني
أنتم نسل خالد ونعمين من عود
لاشك من يجهل الخالد يعدووني
وعدوكم ماهتنا بالنوم والرقوود
وخويكم ما تخلونه وتنسووني
أنتم هل المرجله وأنتم هل الجود
وأنتم تردون الكايد ماهو بلهوني
يابعدي حيي أنا ماني ماني جحوود
يابعد حيي لا لا .. لا لا تردووني
وا وجد حالي ياوجد اللي بيديه مقيود
ماقترف ذنبن ولايطلب العوني
ذنبه انه بساعه الجرم موجود
ماهو بمجرم ولكن قدرة الكوني
مقرود وذقت الليالي السود
وجسمي نحل والعظيم .. وتغير اللوني
شاعر شمري يعتذر بقصيدته لـ بني خالد


يالله يالمطلوب يا عدل مامال
ما غيرك أحد عالم في حوالي
انك تعين اللي شكى رقة الحال
و مجود با لعزم روس العوالي
قال ابن شملان بدا نايف الجال
في راس مرقاب طويل و عالي
و يعد قفض في اهل السمت ما عال
اهل بيوت للحرايب تصالي
يا راكب من فوق زينات الاهذال
عيرات من تحت الموارك جلالي
تلفي ابو مشعل في القسا عيد هشال
بسلام احلى من حليب المتالي
ابن ثواب حامي الجيش لا اجتال
و عيد الركايب لا لفنه هزالي
تلقى الشحم عنده مع وسعة البال
و صينية تدفر على كل حالي
في ربعة تلقى بها كل عيال
كل ابلج يمنع عقاب التوالي
خيالة العليا حمى كل مشوال
مروين حد مرهفات السلالي
و يا راكب من فوق زين التملمال
غب الصلف يمخى حزوف الزوالي
يلفي لنا مقعد صغى كل عيال
راعي المراجل كلها با الكمالي
ابن مريشد حامي الجيش لا اجتال
و زيزوم عيرات خطاها طوالي
في سيف جلموده قصر شبر من طال
و حدود ربعه جنبوها الرجالي
قلته و انا ربعي طريين الافعال
من لاد تغلب مضعفين الحلالي
اهل رباع للمناعير مدهال
كرمان في شحشاح عسر الليالي
لا جاوا اهل عوص النضا با شهب اللال
تسابقوهم بالعزايم عيالي
و عاداتهم لا جاء اللقا كسب الانفال
و كم واحد في ورد ربعي يشالي
هل سربة يفرح بها المغرق الذال
لا حل باقطار السبايا جفالي
كم واحد نجعل على كبده املال
عقب الشره يتبع طريق السهالي
صليت و اسلم على طيب الفال
على نبي الله عظيم الجلالي
قصيدة للشاعر المرحوم بإذن الله /محمدبن ناصر بن شملان الحقباني


ذولا الضويحي طيبهم ماله قياس
تشهد لهم بالطيب كل القبايل
تشهد لهم شمر وغيره من الناس
وتشهد لهم سرحان وعيال وايل
هم عنبرالديره وهم جوهر الماس
عيال الضويحي كاسبين الجمايل
لياجيتهم تلقى البغاديد جلاس
ماتصنع القهوه طوال الجدايل
شيابهم راحوا بفخر(ن) ونوماس
يوم السنين الماضيات الاوايل
تاريخهم محفوظ عندي بقرطاس
وقبلي شكرهم شيخ شمر بحايل
ابن رشيد الضيغمي عبر الاطعاس
زبن عليهم واحتموه الحمايل
زبن عليهم يوم الارياق يبّاس
وشالوا همومه طيبين الفعايل
هم نقو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حروب بني خالد - معارك بني خالد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة حصاة قحطان :: المـجـــالــس التـاريخـيـه :: مجلس أخبار و تاريخ و أنساب وشعراء القبائل والاسر العربيه-
انتقل الى: