شبكة حصاة قحطان
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى
سنتشرف بتسجيلك
شكرا

ادارة المنتدى


لقبائل ال عليان والجحادر وقحطان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  اللي يبي يشيك على نفسه هو ( كريم ) ولا ( لئيم ) ..يقلط

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فيصل عبدالله العلياني
الأداره
الأداره
avatar

الدولة : السعودية
تاريخ التسجيل : 24/07/2010
عدد المساهمات : 1606

مُساهمةموضوع: اللي يبي يشيك على نفسه هو ( كريم ) ولا ( لئيم ) ..يقلط    الأربعاء ديسمبر 01, 2010 1:08 am

ما أكثر الذين سقطوا في وحل الكبائر من حيث لا يعلمون

كبيره ؟
نعم كبيره وأي كبيره
بل قرينة الشرك


ياإخواني وقفت على إخوه أعمارهم فوق الأربعين ... قد هجروا أباهم ذو الثمانين عاما والسبب كما أعلمه سخيف
ياإخواني أعرف إخوان وشقيقاتهم .. كلهم فوق الأربعين لا يزورون أمهم المقعده إلا في الأسبوع مره.
ياإخواني هناك بنات ...تجرأن على أمهاتهن ( 70- 80 سنه ) وتطاولن عليهن بالنهر والزجر.

جلبوا لها الشغاله ...وهم يعتقدون أنهم قاموا بواجبها على أكمل وجه .
ياإخواني في مجتمعنا رجال ونساء لا يعرفون للأم قدرا ولا للوالد معروفا .

ياإخواني أعرف رجالا عليهم آثار الصلاح ... ويستهزأون بكلام أمهم ذات الثمانين .

ياإخواني كثير من من عليهم آثار الصلاح لا يزورون والدهم أو والدتهم الأرمله الطاعنه في السن إلا مره كل اسبوع



الشغاله أصبحت هي الحل في نضرهم

للأسف زوجات اليوم ..لا يتحملن أن تبقى أم الزوج عندهن في البيت حتى مع شغالتها والعكس.

للأسف نكرنا الجميل وجحدنا المعروف




تدرون وش المشكله ؟ أننا نصلى خمس مرات باليوم ( عاده وليست عباده ) يعني ليس لها أثر
تدرون وش المشكله ؟ أننا نقرأ القرآن ( ولم يغادر ألسنتنا ) يعني بدون تطبيق
تدرون وش المشكله ؟ أننا عند أنفسنا كاملين وأتقى خلق الله وضامنين الجنه .

تدرون ما المشكله إن كلنا مو بعضنا بل كلنا يعرف قول الله عز وجل


( وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَبِّي ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا )


(وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا )

( قُلْ تَعَالَوْا أَتْلُ مَا حَرَّمَ رَبُّكُمْ عَلَيْكُمْ أَلَّا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا )

( وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ )



ثم إن الأحاديث في هذا السياق كثيرة جدا، منها ما رواه ابن مسعود - رضي الله عنه - قال سألت رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: " أي العمل أحب إلى الله ؟ قال: الصلاة في وقتها قلت: ثم أي ؟ قال: بر الوالدين قلت: ثم أي ؟ قال: الجهاد في سبيل الله





أنا أبسأل سؤال لكل بنت .. هجرت أمها ولا تزورها إلا في الأسبوعين مره أو في الأسبوع مره .

أنا أبسأل سؤال لكل رجل هجر أمه أو والده .. ويمن عليهما بساعة في الأسبوع أو كل ثلاثة أيام



هل تتذكران عندما كنتما طفلين في الثانيه أو الخامسه من عمركما ؟



طبعا أنت أيتها البنت لا تذكرين ... لأنك لم تعي ولم تدركي أليس كذلك ؟

وأنت أيضا أيها الولد لا تذكر.. لأنك لم تعي ولم تدرك ذاك الوقت صح ؟



إسمحا لي أيها الجاحدان الناكران للجميل أن أبين لكما كيف كان يعيشان والداكما في ذلك الوقت






  • لقد كان زمانهما غير زمانكما الآن
  • فقر ..حاجه ..ذل ..تعب بدني ..تعب ذهني ..ديون
  • لا يملكان سياره لقضاء إحتياجاتهما ..بل مشيا على الأقدام وتذللا لفلان وفلان
  • لم يكن لديهما أصناف .. الأكل الذي تمنان عليهما به الآن
  • بل أن أحدهما يؤثر لنفسه الجوع لكي يسد رمقك وتشبع
  • كانوا يذوقون من الهوان والمذله والديون لأجل أن تنعم أنت أو تنعمي أنت بعيش رغيد
  • كان الواحد يتلحف الحصير لأجل أن تتلحف أنت أو أنتي ببطانيه دافئه ومتينه
  • كانت بعض الأمهات الماجدات ترعى بكل شرف أغنام الناس بعشرين ريال فقط وبعضهن ( تبسط بالسوق ) من أجل أن توفر لك ايتها العاقه ما تحتاجينه للدراسه والملابس
  • جل إهتمام والدك أن يرى ابتسامتك على محياك مشرقه وتعني عنده كنوز الدنيا
  • جل إهتمام أمك أن تشتري ما تريد ينه من ألعاب متواضعه وتلعبي فعندها تسوى ملايين الدنيا
  • عندما يمرض أحدكما لا يهنأ لأمك بال ولا تغمض لها عين حتى تتعافي وتشافي
  • عندما تمرض يتألم أبوك من ألمك .. وتتفتت كبده لأنينك .




الآن أيها الجاحدان
الآن أيها اللئيمان

جاء دوركما







  • لكن للأسف بالعقوق
  • للأسف بالتملل من الجلسه أمامهما
  • للأسف جعلتما الشغاله هي التي تطعم وتسقي
  • الشغاله هي الأنيس وهي الجليس
  • البنت تأتي نص ساعه في الأسبوع وعشر ساعات في الأسواق وعلى النت
  • البنت أكبر واصله لكن لبعيد الناس ..... وأكبر قاطعة لأقرب الناس
  • للأسف بعض البنات اليوم تنهر أمها وتزجرها كالطفل .
  • عند الأم .الإبتسامه مفقوده والسواليف معدومه.... وعند الناس ثرثارة ... والقهقهه يسمعها من في الشارع .
  • الولد ربما يزور أباه أو أمه يومياً لكن بجسده فقط
    أما قلبه فليس معهما ولربما صعر خده إليهما وتحدث مع إخوته بالكره .. والأسهم ..
  • لايتحمل أن يستمع إلى سواليف ابوه أو أمه لأنه متغطرس متعالي ويرى نفسه أعلى من عقليتهما
  • ربما يجلب لهما الطعام ..لكن لا يأكل معهما استكبارا وجحوداً وتهاوناً
  • بالله عليك أيها الولد العاق ...متى آخر مره شاركت أمك طعامها
  • أيتها البنت متى آخر مره مددت يدك بجانب يد أمك ( بنفس الصحن )
  • هل تجرأت وأطعمتيها من يدك ؟ هل نسيتي أنها كانت تطعمك بيدها وتحرم نفسها ؟؟
  • تباً لك ولنفسك القذرة وتاففك من مشاركة أمك طعامها ...
  • لا بارك الله بالإنفتاح والتطور الذي جلب لنا هذه الأنفس الخسيسه .





ما أقسى قلبيكما أيها اللئيمان
أما علمتما قول الرسول صلى الله عليه وسلم




( رغم أنف ثم رغم أنف رجل أدرك والديه أحدهما أو كلاهما عند الكبر ولم يدخل الجنة )



عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : «من أحق الناس بحسن صحابتي؟ قال:
أمك، قال ثم من ؟ قال: أمك ، قال ثم من ؟ قال: أمك، قال ثم من ؟ قال : أبوك» رواه البخاري ومسلم.



وعن المقدام بن معدي كرب عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : «إن الله يوصيكم بأمهاتكم ثم يوصيكم بآبائكم، ثم يوصيكم بالأقرب فالأقرب» رواه أحمد وابن ماجة .


قال الحليمي عن عظم حق الأم وحرمتها : ثم الأم أعظمها حقاً وأوجبها حرمة لأن شغلها للولد أكثر ، فإنه من الرحم يحدث ، ثم يكون فيه إلى أن يتم خلقه ، وينفخ فيه الروح ، وتقاسى الأم في ولادته وتربيته مالا خفاء به والوالد خلى من هذا كله فوجب إذاً أن يكون حق الأم أعظم وحرمتها آكد.


قال القرطبي : المراد أن الأم تستحق على الولد الحظ الأوفر من البر ، وتقدم في ذلك على حق الأب عند المزاحمة .


إن بر الوالدين مما أقرته الفطر السليمه ، واتفقت عليه الشرائع السماوية، وهو خلق الأنبياء، ودأب الصالحين.

كما أنه دليل على صدق الإيمان، وكرم النفس، وحسن الوفاء.

وبر الوالدين من محاسن الشريعة الإسلامية؛ ذلك أنه اعتراف بالجميل، وحفظ للفضل،

عن النبي - صلى الله عليه وسلم – قال ( الكبائر: الإشراك بالله، وعقوق الوالدين، وقتل النفس، واليمين الغموس )



ومع تلك المكانة للوالدين، وبرغم ما جاء من الأمر الأكيد في برهما، والزجر الشديد في النهي عن عقوقهما إلا أن هناك أناسا في مجتمعنا قد نسيوا حظا مما ذكروا به، فلم يرعوا حق الوالدين، ولم يبالوا بالعقوق.



ويصدق فيهم قول القائل


إذا أكرمت الكريم ملكته .....وإذا أكرمت اللئيم تمردا






لقد طبق السلف رضي الله عنهم أروع صور البر والإحسان .






  • أبو هريرة رضي الله تعالى عنه كان إذا دخلت البيت قال لأمه : رحمك الله كما ربيتني صغيرا, فتقول أمه : وأنت رحمك الله كما برتني كبيرا .
  • ابن مسعود رضي الله تعالى عنه أحضر ماء لوالدته فجاء وقد نامت فبقي واقف بجانبها حتى استيقظت ثم أعطاها الماء . خاف أن يذهب وتستيقظ ولا تجد الماء , وخاف أن ينام فتستيقظ ولا تجد الماء فبقي قائما حتى استيقظت.
  • وهذا ابن عون أحد التابعين نادته أمه فرفع صوته فندم على هذا الفعل وأعتق رقبتين .
  • كان ابن سيرين إذا كلم أمه كأنه يتضرع وإذا دخلت أمه يتغير وجهه .
  • كان الحسن البصري لا يأكل من الصحن الواحد مع أمه يخاف أن تسبق يده إلى شيء وأمه تتمنى هذا الشيء .
  • حيوة ابن شريح أحد التابعين كان يدرس في المسجد وكانت تأتيه أمه فتقول له : قم فاعلف الدجاج فيقوم ويترك التعليم براً بوالدته ولم يعاتبها ولم يقل لها أنا في درس , أنا في محاضره , أنا في مجلس ذكر .
  • عن ابن عمر رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :
    ( رضى الرب في رضى الوالد وسخط الرب في سخط الوالد )

  • إن بر الوالدين طريق مختصر إلى رضى الله عز وجل ..
  • إذا أرضيت والديك سيرضى الله عنك وإذا سخط والديك فلو تقدم أعمال صالحه كبيره , فأبشر بسخط الله عز وجل عليك .
  • روي البزار أن رجلاً كان بالطواف حاملا أمه يطوف بها, فسأل النبي صلى الله عليه وسلم: هل أديتُ حقها؟ قال: لا, ولا بزفرة واحدة.. أي من زفرات الطلق والوضع أو الولاده





نصيحتي لكما أيها اللئيمان الجاحدان
الولد العاق والبنت العاقه





    • إذا رأيت أحد والديك يحمل شيء فسارع بالحمل عنه ... إن كان في مقدورك ذلك وقدم لهم العون دائماً
    • ابن لأبيك جناحا في بيتك ...واصطحبه معك إلى المسجد ووفر له ( عربيه ) ودفها أنت بنفسك .
    • ابن لأمك جناحا واجلبها عندك آخر عمرها ... لتتشرف بخدمتها... وتفوز بالجنه
    • حاول أن تلقي عليهما نضره يوميا ( غير الزيارة اليوميه ) فلربما سقط أحدهما وليس عنده أحد .
    • ارسم على محياهما الإبتسامه ولا تغضبهما .
    • أبعد السواق والبنقالي ...فأنت أحق وأجدر ببر والدك ..واستبدلهم بأبنائك وبناتك لخدمتهم .
    • عود أبناءك على تقدير واحترام وخدمة جدهم أو جدتهم وأرغم زوجتك على الإحترام والزياره .
    • رجائي الخاص اجعل سواليف الكوره والمدارس والأسهم بعيدا عنهما
    • حاول أن تتواضع لعقلياتهما ( بسواليف الأولين ) وتبسم في وجهيهما ولو مجامله .
    • شارك أبوك أو أمك الطعام... وحاول أن تضع اللقمه من يدك في فمه أو فمها .
    • تحر الأوقات التي يكونان فيها نشيطين ومرتاحين ومستعدين للتحدث والسواليف
    • سولف معهما بما يليق عقلياتهما واحرص على سوالف ( الأولين ) فهذا ما يفقهانه فقط ...
    • تحدث مع أمك أو مع أبوك وجها لوجه ولا تصعر خدك ولا تقعاطعهما في الحديث .
    • لاتخالف طريقتهما ...وإياك إياك ( والإستهزاء ) إما بسالفة معينه ...أو طريقة الأكل ..
    • خصص المغرب والعشاء وتناول معهما طعام العشاء ولو مجامله.. ثم اجعل لك زيارات في آخر الليل لو لتلق نضره والإطمئنان عليهما واعلم أن الله يراك وسيجازيك بالمثل مع ابناءك .
    • حاول أن يكون لك نصيب من وقت الضحى فهما في قمة نشاطهما والقهوة معهما تسوى الدنيا وما فيها
    .
    </LI>








أيتها المرأه الجاحده
ويحك ردي شيئا من الجميل






  • قومي بإحضار أمك في المنزل ..وإن تعذر زوريها يوميا ولا بد أن يكون يوميا تحت أي ضرف
  • شاركيها بالأكل ولو مجامله ..وضعي اللقمه من يدك في فمها
  • أبعدي سواليف المدارس والسواليف اللي تعكر المزاج
  • قابلي والدك أو والدتك وأنت تتحدثين وجها لوجه ولا تصعري خدك وساعدي أمك في الوضوء والطهارة
  • تحدثوا بما يناسب عقلياتهما ( سواليف الأولين ) ولو لقصد تسليتهما فهذا من الضروريات
  • اخفضي له أو لها جناج الذل وتوددي لها بالطلب وإياني وإياك إغضابهما أو رفع الصوت عليهما
  • تحدثي معهما بما يناسب عقلياتهما وعلى الطريقه التي يريدونها ولا تقاطعيهما
  • خصصي المغرب والعشاء وتناولي معهما طعام العشاء ولو مجامله وحبذا لو يكون أيضا وقت الضحى.






اللهم اغفر لوالدي وارحمهما كما ربياني صغيرا ...اللهم من كان منهم ميتا فاغفر له وارحمه ووسع مدخله ونور له قبره ومن كان منهم حيا فمتعنا وإياه متاع الصالحين واختم لنا وإياه على الطاعه واجمعنا وإياهم في زمرة الأنبياء والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا


ومن اراد نشر الموضوع إلى منتديات فله ذلك ..ويكتب ( ادعوا لكاتب الموضوع )

لا تنسوني من دعائكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اللي يبي يشيك على نفسه هو ( كريم ) ولا ( لئيم ) ..يقلط
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة حصاة قحطان :: المـجـــالــــس الأســـــلامـــيـــه :: مجلس القسم الديني-
انتقل الى: