شبكة حصاة قحطان
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى
سنتشرف بتسجيلك
شكرا

ادارة المنتدى
شبكة حصاة قحطان
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى
سنتشرف بتسجيلك
شكرا

ادارة المنتدى
شبكة حصاة قحطان
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

شبكة حصاة قحطان

لقبائل ال عليان والجحادر وقحطان
 
الرئيسيةأحدث الصورالتسجيلدخول

 

 مناخ صبحاء

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فيصل عبدالله العلياني
الأداره
الأداره
فيصل عبدالله العلياني


الدولة : السعودية
تاريخ التسجيل : 24/07/2010
عدد المساهمات : 1668

مناخ صبحاء Empty
مُساهمةموضوع: مناخ صبحاء   مناخ صبحاء Emptyالخميس مارس 17, 2011 12:23 am

مناخ صبحا




..:: مناخ صبحا ::..


مناخ صبحا الأسطوري والمعارك التي حصلت بعده وطرد مطيرمن نجد


هذه الأبيات قيلت بعد مناخ صبحا الأسطوري بين الجحادر وقبيلة مطير والذي يعتقد بأنه كان في النصف الثاني من القرن الثاني عشر الهجري

وقد إستمر المناخ ما يقارب الستة أشهر إنتهى بإنتصار الجحادر من قحطان على مطير

وعلى إثر هذا الإنتصار رحلت قبيلة مطير شمالاً ونزلت قبيلة قحطان لنجد ما بين صبحا والحصاة ولا زالت في تلك الديار إلى الآن

وكان قائد مطير في ذلك المناخ هو الشيخ وطبان الدويش وقائد قحطان هو الشيخ عثفر العماج

وكان السبب هو أن الشيخ عثفر أرسل إلى الدويش يستأذنه في النزول بالمقربة منه في صبحا لأنها ربعت تلك السنة

ولكن الدويش لم يرد نزولهم بجانبه تلك السنة ، وأخبر المرسول بأنه يريد على كل بيت من بيوت الجحادر ناقة طيبة من خيار الإبل جزاء نزولهم في صبحا بجانبه

فغضب الشيخ عثفر العماج غضباً شديداً وأمر قومه بالإستعداد للصباح ، وهو الإغارة على العدو صباحاً

علماً بأن قبيلة مطير في تلك الفترة في أوج قوتها وهي قبيلة مهابة الجانب ، والحرب معها ليس بالأمر الهين

وفي الصباح صبَّحت جموع الجحادر قبيلة مطير وبدأت الحرب ، إلا أنها كانت حرباً عسيرة على الطرفين

حيث إستمرت قرابة الستة أشهر ، وإنتهت عندما قتل الشيخ وطبان الدويش شيخ مطير الذي قتل بالمشاعيب عند إحتماء وطيس المعركة وثوران الغبار والعجاج واحتجاب الرؤية .

علماً بأن المعركة تبدأ من الصباح وحتى مغيب الشمس يومياً ، وتتغير أماكن القتال يوماً بعد يوم

وقد قال بعد المعركة الشيخ عثفر العماج :




عيناك يا شول نسوقه مهازيـليبغي الحيا في ديـرةٍ غيـر داره
جانا الحفيف مروح لي مراسيـلومن خالف امر الله يضيع افتكاره
جانا من الدويش كتاب ومراسيليبغي علينا مـن دبشنـا خيـاره
ننطح بصبيان الجحـادر مغاليـلجحـادر تلطـم سـواة النمـاره
الله من يـومٍ عسامـه مظاليـلبين الهضاب النايفـه والزبـاره
الخيل من بين بيوتهم تذرع الخيلووطبان ذبح فيها وسط المعـارة




كما أن مويضي البرازية تحدثت عن بعض ما حصل في مناخ صبحا الآنف الذكر في قصيدةٍ لها قائلةً :




لا وا حسافه ذبحة الشيخ وطبانعند أبيض المشعاب والبندقاني
ليته طريح شذي والا إبن بخانوالا وكاد عند راعي الحصانـي



ويتضح من القصيدة أنها رثائية ترثي بها الشيخ وطبان الدويش .


وبعد هذا المناخ إستمرت المعارك متفرقة من حين إلى حين حتى أجلت قبيلة قحطان قبيلة مطير بكاملها ومن معها من القبائل مثل قبيلة عتيبه والدواسر وغيرها من القبائل ، وفرضت جزية سنوية تؤديها تلك القبائل لشيخ قبيلة قحطان .

فقد ذكر إبن بليهد بأن تركي بن حميد أدى الجزية للشيخ محمد بن هادي مثلما كان أبوه يفعل من قبله .

وذكر بأن القبائل إذا أرادت أن تمد في نجد أتت إلى الشيخ إبن قرمله تسوق الهدو لتخطب ود إبن هادي ورضاه حتى تأمن جانب قبائله .

ومن القصائد التي قيلت في تلك المعارك التي تلت مناخ صبحا المذكور ؛ ما يلي :

قصيدة في معركة قرب الرياض بين مطير وقحطان انهزمت على إثرها مطير وقتل فيها الشيخ صلال المريخي ، حيث تسندها الشاعرة مويضي البرازية على أحد الدوشان محرضة له على الأخذ بالثأر من الجحادر في مقتل صلال المريخي .

وتقول فيها :




ياراكبـن فتانـة العـيـن حـايـلمن الخفس تمسي بك على جال تبراك
تلفـي لشغمـوم ايـداوي الغلايـلقل ياحامـي الـذلان صـلال يفـداك
نجـد حميناهـا مـن اولاد وايــلواليوم عدونـا سكـن وادي الـراك
أمـا احتمينـا هـا بحـد السلايـلوالا عطيـنـا الـشـاه ذولا وذولاك




كما قد حصلت في زمن الأتراك معركة بين مطير وقحطان كسرت فيها مطير كسرة شنيعة تضاهي كسرتهم في مناخ صبحا المذكور ، حيث سمع بأصدائها القاصي والداني ، وقد كان الشاعر دعيث المنجلي السهلي مع مطير في تلك المعركة ، وقد قال فيها قصيدة أغضبت الدويش غضباً شديداً .

يقول السهلي فيها :




قلبي يحب مطير والحـب بلـوىفي حبهم لااسمح ولا يدله البـال
بكيت من فعل الجحـادر بعلـوىجمع الجحادر حد علوى على اللال
بكيت وابكيت أنا ضلعـان جلـوىوكتور جمران من الدمـع سيـال
من لامني في حبهم جعـل يلـوىفي حبهم لااسمع ولااطيع عـذال



وبعد سماع الدويش الذي لم يبقَ معه من الحلال إلا القليل ، وكان مع حلاله حمار له ، فأمر بإعطائه السهلي رغماً عنه ، وبعدها صار سلماً عند الدوشان بأنه بعد كل معركة يكسبون فيها ويكون معهم سهلي يكون له الحمار .


كما حصلت معركة أخرى في زمن الشيخ محمد بن هادي كسرت فيها قحطان قبيلة مطير ، وفيها قتل الشيخ عمر بن هادي أحد الدوشان والذي كان قائداً لمطير في تلك المعركة .

حيث يقول الشيخ الكبير محمد بن هادي بن قرمله متذكراً تلك المعركة :




يومٍ على المطران قد صار ما صارراحت علـى مطيـر منـا دبيلـه
بأيمن ذريع وأيسر النير وابحـارخلي دويشٍ مالقـا مـن يشيلـه
دزه عمر حامي قفاهـن بالادبـارقطع مودة صاحبـه مـن حليلـه
والشوك حير مدمج الساق ما ساروالزمـل للخـوار عقّـب جفيلـه




كما قد أرخ الشيخ محمد بن هادي بن قرمله بعض تلك المعارك عندما قدم على الإمام فيصل بن تركي في عام 1274 هـ ؛ حيث قال :




شد العتيبي من ورا كشب خايـفولا يحدر كود يبـرى لـه القـود
وشد المطيري من خشوم الردايفوان سندوا وردوا حنيظل وأبا الدود



وقال إبن قرمله أيضاً :




اللحف يبغضني على لطم خـدهولوني هينٍ عليه صرت غالـي
عندك يصرّف بي من الحكي قدّهوافعولنا فيهم اجداد واسمالـي
صلاّل دوّر لـه ورا المستجـدّةوالفغم خلّي في مربّ المتالـي
ووطبان اللي قد كل الرمل خدّهخلّوه ربعه في مداس العيالـي




كما أنه بعد مناخ صبحا وأصدائه الكبيرة التي سارت بها الركبان ، دب الرعب في قلوب القبائل المجاورة فبعضها تسابق لتقديم الإتاوة وطلب الأمان من شيخ القبيلة ، وبعضها من قد ترك نجداً وابتعد عن الجحادر بعد أن صالا حروبهم مثلما فعلت قبيلة الدواسر ، حيث يقول أحد شعراؤهم ويعتقد بأنه الشيخ / محمد بن ملحم شيخ قبيلة الحراجين الدواسر :




لي ديره من الحصاتين ويسارويحدها من قبلة حيد الأظلـه
رحت أنا منها ماني بمختـارمير عدّونا منزحة كل حلـه
جحادرٍ مثل التهامي ليا ثـارإلى حلّوا بدارٍ حطوها مملـه






دلائل أخرى


أشار إلى طرد مطير من نجد على يد قحطان إبن بليهد في كتابه صحيح الأخبار في الجزء الثاني صفحة 130

حيث قال :

" وفي أوائل القرن الثالث عشر ظهر هادي بن قرمله رئيس قحطان ، وامتد نفوذه في نجد واتفق مع الدويش في رعي الكلأ وشرب الماء ، وله ذكر حسن مع الولاية في تاريخ ابن بشر ، فلما مضى قليل من القرن الثالث عشر ظهر ابنه محمد بن هادي ، وأخرج مطيراً جميعهم من نجد ، فلم ينازعه في نجد أعرابي " .... إلى آخر ما قال .




ومن الشعراء المعاصرين قد قال الشاعر الكبير محمد بن سالم بن جروان آل عليان رحمه الله :





ثم حولوا يـم الدويـش بديرتـهجنـوب صبحـا يمـة الـزبـار
خيال مهاوية الجمل ذي عزوتـهيوم اغتشاء روؤس الهضاب قتار
جينا جهـر لينـا اخذنـا حلتـهثم جندلـوا وطبـان بالمصـدار
سقناه لين حنيظـل جـاء دونـهوالي سمع فينـا وراهـم نـار




وأيضاً قال الشاعر ماجد بن طاهر الشلاحي :




وثالث صراع مطير حرب ابن هاديجاء من تهامه معه مثل الجـرادي
ياطا شناخيب الوعـر والقصـادييسمع صدى فعله على من يفاجيه


والسلام عليكم ورحمة الله


اخوكم / هادي بن محمد القحطاني
http://www.alnssabon.com/showthread.php?t=9709





التعديل الأخير تم بواسطة هادي القحطاني ; 02-09-2010 الساعة 08:12 PM سبب آخر: غلط
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مناخ صبحاء
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» الجحادر قررو بالنزوح من تثليث الى #صبحاء
» مناخ القرينات -- العدوان الرباعي باقلم عيد صبي نجد
»  مناخ القرينات وانتصار قبيلة قحطان على العدوان الرباعي

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة حصاة قحطان :: المـجـــالــس التـاريخـيـه :: مجلس تاريخ وأنساب وقصص وفرسان آل لجمل والجحادر وقحطان-
انتقل الى: