شبكة حصاة قحطان
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى
سنتشرف بتسجيلك
شكرا

ادارة المنتدى
شبكة حصاة قحطان
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى
سنتشرف بتسجيلك
شكرا

ادارة المنتدى
شبكة حصاة قحطان
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

شبكة حصاة قحطان

لقبائل ال عليان والجحادر وقحطان
 
الرئيسيةLatest imagesالتسجيلدخول

 

 قصيدة لأمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه في قبائل أزد قحطان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاصي الشعراء العلياني
مدير العام
مدير العام
عاصي الشعراء العلياني


الدولة : السعودية
تاريخ التسجيل : 23/07/2010
عدد المساهمات : 3457

قصيدة لأمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه في قبائل أزد قحطان  Empty
مُساهمةموضوع: قصيدة لأمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه في قبائل أزد قحطان    قصيدة لأمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه في قبائل أزد قحطان  Emptyالأحد سبتمبر 25, 2011 8:04 pm

بسم الله والصلاة والسلام على من لانبي بعده 00وبعد
هذه قصيدة لأمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه في قبائل أزد قحطان
1 الأزد سيفـي علـى الأعـداء كلـهـمُ =وسيف أحمد من دانت لـه العـربُ
2 قوم إذا فاجـأوا أبلـوا، وإن غلبـوا=لا يحجمون، ولا يدرون ما الهربُ
3-قومٌ لَبُوسُهُمُ.. في كل مُعْتَرَكٍ =بِيضٌ رِقَاقٌ، وداوُودِيةٌ سُلُبُ
4البيضُ فوق رؤوسٍ تحتها اليَلَبُ = وفي الأنامل سُمْرُ الخَطِّ والقُضُبُ
5 وأيُّ يـومٍ مــن الأيــامِ لـيـس لـهـم=فيهِ.. من الفعلِ ما من دونه العجبُ
6 الأزدُ أزْيَـدُ مـن يمشـي علـى قــدمٍ=فضلاً، وأعلاهـمُ.. قـدرًا إذا رَكِبُـوا
7 والأوسُ والخزرجُ القومُ الذين بهم= آوَوا فأعطَوا (...) فوق ما وُهِبُـوا
يا معشرَ الأزدِ، أنتم معشرٌ أُنُـفٌ =لا يضْعُفُون إذا ما اشتدت الحِقَبُ
9 وفَّيْتُـمُ.. ووفـاء العهـد شيمتـكـم=ولمْ يخالـط قديمًـا صدقكـمْ كـذبُ
10 إذا غضبتـمْ يهـاب الخلـقُ سطوتـكـم =وقـد يهـون عليـكـمْ منـهـم الغـضـبُ
11 يـا معشـر الأزد، إنـي مـن جميعـكـمُ=راضٍ، وأنتمْ رؤوس الأمر، لا الذنبُ
12 لن يَيْأس الأزدُ مـن رَوْحٍ ومغفـرةٍ =والله يَكْلأُهـم مـن حيـث مـا ذهبُـوا
13 طِبْتُـم حديثًـأ كمـا قـد طـاب أوَّلُـكـم =والشوكُ لا يُجتنَى من فرعه العِنَبُ
14 والأزد جرثومـةٌ، إن سُوبِـقُـوا سَبَـقُـوا =أو فُوخِرُوا فَخَـروا، أو غُولِبُـوا غَلَبُـوا
15 أو كُوثِرُوا كَثرُوا، أو صُوبِرُوا صَبَـرُوا =أو سُوهِمُوا سَهَمُوا، أو سُولِبُوا سَلَبُوا
16 صَـفَــوا، فأصْـفَـاهُـمُ الـبــاري وِلايَـتَــه =فـلـم يـشـب صَفْـوَهـمْ لـهـوٌ ولا لـعــبُ
17 من حُسْـنِ أخلاقهـمْ طابـتْ مجالسهـم =لا الجهلُ يَعْرُوهمُ.. فيها، ولا الصخبُ
18 الغيـثُ مـا روضـوا مـن دون نائِلِـهِـم=والأُسْـدُ تَرْهَبُـهُـمْ يـومًـا إذا غضـبُـوا
19 أنْــدى الأنــامِ أكُـفّــاً حـيــن تَسْـألُـهـم=وأرْبَِط ُالنـاسِ جأشًـا إنْ هُـمُ.. نُدِبُـوا
20 فالله يجزيهـمُ.. عمّـا أتَـوْا وحَـبَـوْا =به الرسولَ، وما من صالحٍ كَسَبُوا

2- المعنى: هم قوم إذا فاجأوا العدو وخاضوا المعارك أبلوا بلاء حسنا وأظهروا شجاعة عظيمة، وإن غلبوا على أمرهم فإنهم لا يتراجعون ولا يعرفون شيئا اسمه الهرب.
3 قومٌ لَبُوسُهُمُ.. في كل مُعْتَرَكٍ =بِيضٌ رِقَاقٌ، وداوُودِيةٌ سُلُبُ
3- المعنى :-
بيض رقاق: إشارة إلى السيوف .
داوودية: إشارة إلى الدروع، ويقال: نوع من الدروع .
سلب: خفيفة .
4 البيضُ فوق رؤوسٍ تحتها اليَلَبُ = وفي الأنامل سُمْرُ الخَطِّ والقُضُبُ
4- المعنى :-
البيض: السيوف.
اليلب: الدروع اليمانية.
سمر الخط: الرماح.
القضب: السيوف.
5 وأيُّ يـومٍ مــن الأيــامِ لـيـس لـهـم=فيهِ.. من الفعلِ ما من دونه العجبُ
6 الأزدُ أزْيَـدُ مـن يمشـي علـى قــدمٍ=فضلاً، وأعلاهـمُ.. قـدرًا إذا رَكِبُـوا
7 والأوسُ والخزرجُ القومُ الذين بهم= آوَوا فأعطَوا (...) فوق ما وُهِبُـوا

6- المعنى: أن الأزد هم أزيد الناس فضلا، وأعلاهم قدرًا.
7- المعنى :-
الأوس والخزرج: هم الأنصار، أنصار رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، وهم من الأزد. أعطوا من هاجر إليهم أكثر مما أخذوا.
(...) : هنا كلمة ناقصة !
8 يا معشرَ الأزدِ، أنتم معشرٌ أُنُـفٌ =لا يضْعُفُون إذا ما اشتدت الحِقَبُ
9 وفَّيْتُـمُ.. ووفـاء العهـد شيمتـكـم=ولمْ يخالـط قديمًـا صدقكـمْ كـذبُ

8- المعنى :-
أنف: أصحاب أنفة وإباء .
اشتدت الحقب: اشتدت الأيام والسنون.
10 إذا غضبتـمْ يهـاب الخلـقُ سطوتـكـم =وقـد يهـون عليـكـمْ منـهـم الغـضـبُ
11 يـا معشـر الأزد، إنـي مـن جميعـكـمُ=راضٍ، وأنتمْ رؤوس الأمر، لا الذنبُ
10- المعنى: غضبكم يهابه الخلق، ولكن غضب الخلق لا تهابونه
12 لن يَيْأس الأزدُ مـن رَوْحٍ ومغفـرةٍ =والله يَكْلأُهـم مـن حيـث مـا ذهبُـوا
13 طِبْتُـم حديثًـأ كمـا قـد طـاب أوَّلُـكـم =والشوكُ لا يُجتنَى من فرعه العِنَبُ

12- المعنى: الله يرعاهم ويحفظهم ويكون معهم حيث ما ذهبوا؛ فلذلك لن ييأسوا من روحه ومغفرة
13- المعنى :-
طبتم حديثا: طبتم أنتم .
طاب أولكم: طاب آباؤكم وأجدادكم .
الشطر الثاني: معناه أن طيبكم من طيب آبائكم وأجدادكم، فكما أنك لن تجني العنب من الشوك، فإن طيبكم لن يأتي من سيء .

14 والأزد جرثومـةٌ، إن سُوبِـقُـوا سَبَـقُـوا =أو فُوخِرُوا فَخَـروا، أو غُولِبُـوا غَلَبُـوا
15 أو كُوثِرُوا كَثرُوا، أو صُوبِرُوا صَبَـرُوا =أو سُوهِمُوا سَهَمُوا، أو سُولِبُوا سَلَبُوا
16 صَـفَــوا، فأصْـفَـاهُـمُ الـبــاري وِلايَـتَــه =فـلـم يـشـب صَفْـوَهـمْ لـهـوٌ ولا لـعــبُ

14- المعنى :-
جرثومة: أصل، أي أصحاب أصالة .
إن سوبقوا سبقوا: يسبقون من سابقهم إلى كل مكرمة .
أو فوخروا فخروا: يفاخرون من فاخرهم .
15- المعنى :-
أو غولبوا غلبوا: يغلبون من أراد أن يغلبهم .
أو كوثروا كثروا: أكثر من غيرهم في العدد، حينما كانت الكثرة مدعاة للتباهي عند العرب .
أو صوبروا صبروا: لا يجاريهم أحد في الصبر على الشدائد .
أو سوهموا سهموا: هم الرابحون في المساهمة .
أو سولبوا سلبوا: يغزون من يتجرأ على غزوهم وسلبهم
16- المعنى: حينما صفت قلوبهم جعلهم الله من أصفيائه. ولم يعكر هذا الصفاء لهو ولا لعب .
17 من حُسْـنِ أخلاقهـمْ طابـتْ مجالسهـم =لا الجهلُ يَعْرُوهمُ.. فيها، ولا الصخبُ
18 الغيـثُ مـا روضـوا مـن دون نائِلِـهِـم=والأُسْـدُ تَرْهَبُـهُـمْ يـومًـا إذا غضـبُـوا
19 أنْــدى الأنــامِ أكُـفّــاً حـيــن تَسْـألُـهـم=وأرْبَِط ُالنـاسِ جأشًـا إنْ هُـمُ.. نُدِبُـوا

17- المعنى :-
مجالسهم طيبة محبوبة لما حبوا من حسن خلق .
يعروهم: يصيبهم
19- المعنى:-
أندى الأنام أكفـًا: أكثر الناس كرما .
أربط الناس جأشا إن هم ندبوا: أكثرهم ثباتا ونخوة إذا انتدبوا إلى النجدة .
20 فالله يجزيهـمُ.. عمّـا أتَـوْا وحَـبَـوْا =به الرسولَ، وما من صالحٍ كَسَبُوا

20- المعنى :-
حبوا: نـَـصَـرُوا.
وما من صالح كسبوا: ما عملوا من عمل صالح .

المصدر
كتاب ( ديوان علي بن أبي طالب رضي الله عنه)

شرح الدكتور يوسف فرحات
الناشر
(دار الكتاب العربي) بيروت

*************************************************
قول معاوية بن أبي سفيان في الأزد
كان معاوية بن أبي سفيان محبا لهم ، معتمدا عليهم وا ثقا بهم روى الحارث بن يزيد أنه كتب إلى مسلمة بن مخلد وهو على مصر ( ولا تول عملك إلا أزديا أو حضرميا ، فإنهم أهل أمانة ))
(الــمــصدر : فتوح مصر )

قول أنس رضي الله عنه في الأزد

وكان أنس بن مالك رضي الله عنه يقول ( إن لم نكن من الأزد فلسنا من الناس )) (الــمــصدر : سنن الترمذي )

************************************************
أقوال العلماء والأدباء على مر التاريخ
ووصف الرحالة ابن جبير أزد السراة بكلام جميل طويل فوصفهم بأنهم أهل صلاح وصدق نية واعتقاد صحيح فقال: (( فلا تجد لديهم من أعمال العبادات سوى صدق النية ، فهم إذا طافوا بالكعبة المقدسة يتطارحون عليها تطارح البنين على الأم المشفقة ، لا ئذين بجوارها متعلقين بأستارها ....))
(الــمــصدر : رحلة بن جبير)

ووصفهم ابن بطوطة بمثله وأضاف (( وهم شجعان أنجاد ولباسهم الجلود وإذا وردوا مكة هابت أعراب الطريق مقدمهم وتجنبوا اعتراضهم . ومن صحبهم من الزوار حمد صحبتهم ، وذُكر أن النبي صلى الله عليه وسلم ذكرهم وأثنى عليهم خيرا وقال ( علموهم الصلاة يعلموكم الدعاء )) وكفاهم شرفا دخولهم في عموم قول النبي صلى الله عليه وسلم ( الايمان يمان والحكمة يمانية ))

وذكر أن عبدالله بن عمر رضي الله عنهما كان يتحرى وقت طوافهم ويدخل في جملتهم تبركا بدعائهم وشأنهم عجيب كله وقد جاء في أثر ( زاحموهم في الطواف فإن الرحمة تنصب عليهم صبا))

( المــصــدر : رحلة بن بطوطة، وصحيح البخاري)


_________________ تــوقــيـع






أنت الزائر رقم
قصيدة لأمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه في قبائل أزد قحطان  Counter
ماننحني إلاً الإله الواحـــــــــد=نركع وخرينا على الأذقـــاني
وجًهة وجهي للًذي خالقني   =  سبحانك اللهم لك  سبحاني

قصيدة لأمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه في قبائل أزد قحطان  FZI3mQyXkAApkr9?format=jpg&name=small
إفروض ربك بالبدايـة عناويـك = الواحد المعبود إركع لـه إسجـد
الواحد المعبود ساتـر مساويـك = من يرجي المخلوق ستره تبـدد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://al3leian.ahlamontada.com
 
قصيدة لأمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه في قبائل أزد قحطان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» أسماء فرسان وشيوخ قبائل قحطان الذين قبل ظهور الملك عبد العزيز رحمة الله
» يابن لسود يالي ماتعتزي لين تفعل ( الشيخ بن هادي)
» الشيخ السحيباني يسأل عن قبائل قحطان من حصاة قحطان
»  قصيدة الشاعر في مدح قبائل الممكلة العربيه السعوديه
» قصيدة الشاعر في مدح قبائل الممكلة العربيه السعوديه

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة حصاة قحطان :: المـجـــالــس التـاريخـيـه :: مجلس تاريخ وأنساب وقصص وفرسان آل لجمل والجحادر وقحطان-
انتقل الى: