شبكة حصاة قحطان
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى
سنتشرف بتسجيلك
شكرا

ادارة المنتدى
شبكة حصاة قحطان
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى
سنتشرف بتسجيلك
شكرا

ادارة المنتدى
شبكة حصاة قحطان
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

شبكة حصاة قحطان

لقبائل ال عليان والجحادر وقحطان
 
الرئيسيةأحدث الصورالتسجيلدخول

 

 من معجزات القصص قصة (ابورقطة)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فيصل عبدالله العلياني
الأداره
الأداره
فيصل عبدالله العلياني


الدولة : السعودية
تاريخ التسجيل : 24/07/2010
عدد المساهمات : 1668

من معجزات القصص قصة (ابورقطة)  Empty
مُساهمةموضوع: من معجزات القصص قصة (ابورقطة)    من معجزات القصص قصة (ابورقطة)  Emptyالخميس ديسمبر 15, 2011 6:02 am

صاحب القصة::: الفارس والامير/عبدالله ابورقطة ال فاضل ال سعد ال محمد الجحادر قحطان
من امراء قبيلة قحطان ومن فرسان الجزيرة العربيه في زمنه الحديث عن ( زبون المجنا ) والحديث عن بطولاته ومآثره يطول وعن سيرة حياته ولاكن اكتفي بهذي القصه ,هذي احدى قصصه التي مرة عليه في حياته وهذ الروايه منقوله من كتاب (من شيم العرب -الجزء الثاني)
القصة عند الرواه تختلف بكثير عن روية المولف فهد المارك فقد كتبها بصيغته الخاص .


القصة (تبين الشهامة بين الامير ابورقطة من قبيلة قحطان و الامير ابن حميد من قبيلة عتيبة).




( وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون )


قليلون هم الذين يثبتون شجاعة وصبرا إذا استمرت الشدائد وتوالت المحن وتضاعفت البلوى .هذه الرواية نقلها الأمير عبدالعزيز بن احمد السديري عن والده احمد السديري عن سالم بن سبهان رحمهم الله جميعا . يقول الراوي : عندما كان سالم بن سبهان يجمع زكاة الماشية من القبائل في نجد
التقى بجماعة كثيرة العدد من بادية قحطان فسأل عنهم من أي فرع من قحطان فأخبروه انهم من اسرة رجل واحد يقال له ابو رقطة فحط رحاله وامر جنودة ان يجبوا زكاة الابل والغنم فكانت الزكاة وافرة العدد .
ثم في الغد حط عند آخرين فسأل عنهم فأخبروه انهم من عشيرة ابو رقطة فأخذ منهم زكاة لا تقل عن التي اخذها بالأمس ثم مضى في سبيله فوجد قطينا لا يقل عددهم عن عدد سابقيهم وسأل عنهم فاخبروه انهم من عشيرة ابو رقطة وكانت الأموال التي جباها من هؤلاء القوم كثيرة وطائلة .
فقال سالم بن سبهان : بارك الله لكم في اموالكم يا عشيرة ابو رقطة
فرد عليه احد السامعين انهم ليسوا عشيرة بل ابناء رجل واحد
فتعجب ابن سبهان وقال : أجميعكم من اسرة واحدة .
فردوا علية : لا بل نحن ابناء رجل واحد وأبونا ما زال على قيد الحياة وهو في العقد العاشر ولكن عندما تراه تحسبه في العقد السادس .
فقال ابن السبهان اين يقطن الشيخ ابورقطة ومن يرافقني كي يوريني بيته فقال له احد
الجلوس ان بيته لايحتاج الى من يرافقك فانها البيت الذي ليس له شبيه في منازلنا
واشار بيده الى بيت في اعلى مرتفع في منازلهم
فذهب ابن سبهان لمقابلة والدهم ليعرف قصته وعندما وصل اليه وجد رجل متكى على سرج الفرس: وسئل ابو رقطة؟
وبدى ابو رقطة يحكي حكايته ويقول : أنكحني والدي من ابنة اخيه المتوفى وبعدها توفى والدي فأصبحت ابل والدي وابل عمي لي وكانت كثيرة فلم يكن لوالدي ابنا غيري ولم تكن لعمي ذرية عدى ابنته التي في ذمتي فكنت اسعد ابناء العشيرة .
وفي يوم من الأيام ضافني ضيوف لم اراهم من قبل ولا فيما بعد فذهبت واستدنيت كبشا وذبحته لهم ثم ذهبت لقضاء حاجة وكان لي ولدان شاهداني وانا اذبح الكبش فاخذ الكبير منهم المدية وانبطح الصغير ليمثل دور الكبش فذكى الكبير الصغير كما رآني اذكي الكبش فخرجت امهم ورأت المنظر ففقدت رشدها والتقطت حجرا وقذفت به الولد الكبير قأصابه برأسه فخر ميتا هو الآخر بجانب أخيه فوقعت الأم من هول المنظر على ابنيها ميته من فورها وعنما جئت وشاهدتهم تجلدت بالصبر وذهبت احفر قبورهم بعيدنا عن ضيوفي لكي لايعلمو بذلك وبينما انا احفر قبورهم جاء راعي ابلي يصيح ويخبرني ان ان غزاة من عتيبه نهبت ابلي بكاملها فامتطيت جوادي واخذت سلاحي ولحقت بهم ولكنهم سددوا اعيرتهم النارية علي واصابوا الفرس فسقطت ميته وعدت إلى بيتي خاسرا زوجتي وابنائي وابلي وفرسي .
ولم اخبر ضيوفي يماحدث لكي لاينزعجزو وتغدو وذهبو لم يعلمو عن ماجر ا وعندما بلغ رجال قبيلتي ما حل بي تطوعوا وجمعوا لي إبلا كسلفة اتولى رعايتهاو حمايتها من الاعداءولي منها ما تنتجه في العام الأول من ذرية مقابل حمايته وفي نهاية العام بارك الله فيها فأنجبت جميعها وقد كانت كثيرة .
وكان الضيوف في تلك الساعه علمو بعد رحيلهم الى ديارهم بذلك .. وكان من بينهم امير قبيلة عتيبه في ذلك السنه.
وقد امر الغزاه بارجاع الابل .بحكم انه امير القبيله وممايتمتع به من شهامه.
وغزاة قبيلة عتيبة عندما علموا ما حل بي في نفس يوم نهبهم ابلي ووجود اميرهم ضيف عند ي بعد مدة تزيد عن العام بسبب الحروب القائمة بيننا أعادوا لي ابلي جميعها مضافا اليها ما أنجبته من الذرية خلال المدة التي بقيت عندهم .و النعمة التي تراني بها بسبب الصبر نذكر لكم هذه القصة لبيان عظم اجر الصبر فالشيخ ابو رقطة يذكر عنه انه كان يردد " ان التجارب علمتني بأن لا احزن على الماضي ولا افرح بالحاضر ولا اهتم بالمستقبل.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من معجزات القصص قصة (ابورقطة)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» معجزات مكة المكرمة بالصور
» جاك يامهنا ماتمنا
» معجزات ومفاخر قحطان من الكتاب والسنه ( عاصي الشعراء)
» معجزات ومفاخر قحطان من الكتاب والسنه على أربعة فصول بالتفصيل وإليكم الفصل (ألأول ) إلى كل متغطرس أفاك أثيم
» حكيم قحطان سجل أروع القصص كتاب شعب قحطان العظيم

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة حصاة قحطان :: المـجـــالــس التـاريخـيـه :: مجلس تاريخ وأنساب وقصص وفرسان آل لجمل والجحادر وقحطان-
انتقل الى: