شبكة حصاة قحطان
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى
سنتشرف بتسجيلك
شكرا

ادارة المنتدى
شبكة حصاة قحطان
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى
سنتشرف بتسجيلك
شكرا

ادارة المنتدى
شبكة حصاة قحطان
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

شبكة حصاة قحطان

لقبائل ال عليان والجحادر وقحطان
 
الرئيسيةLatest imagesالتسجيلدخول

 

 قصة محمد المهادي القحطاني و مفرج السبيعي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاصي الشعراء العلياني
مدير العام
مدير العام
عاصي الشعراء العلياني


الدولة : السعودية
تاريخ التسجيل : 23/07/2010
عدد المساهمات : 3457

قصة محمد المهادي القحطاني و مفرج السبيعي  Empty
مُساهمةموضوع: قصة محمد المهادي القحطاني و مفرج السبيعي    قصة محمد المهادي القحطاني و مفرج السبيعي  Emptyالأحد ديسمبر 26, 2010 11:18 pm

( بسم الله الرحمن الرحيم )


احبتي هذة قصة محمد المهادي القحطاني مع مفرج السبيعي
من أحب القصص لدي ...اتمنى أن تحوز على رضاكم
أثناء سفر محمد المهادي القحطاني" حل على قبيلة سـبيع وقوبل 
بالحفاوة والتكريم وطاب له المقام فمكث عندهم عدة ايام وفي أحد الأيام هذه
ذهب الى المكان الذي تجلب منه القبيلة المياه فرأى إحدى فتيات القبيلة والتي
كانت تتحلى بجمال فتان وأخلاق عالية فسـحرت عقلة وسـلبت لبه ولكنه أحتار
في أمره وكيف يخطبها وهو الضيف الغريب عن القبيلة ولا يعرفون عنه إلا
القليل 0 ومن هو الذي سوف يساعدة في ذلك !!! عندها دله عقله على مفرج
الذي كان يرى فية الرجولة وملامح النخوة والشهامة ولكنه لا يعرفه جيدا
فاختار إحدى طرق العرب للكشف عن معادن الرجال 0وهي انه عندما ذهب الي
مجلس القبيلة واجتمع الرجال تعمد الجلوس على يمين مفرج السبيعي وذلك لكي
يطبق خطته 0 فوضع كوعة على فخذ مفرج مستندا عليه وبقى فترة من الزمن
ومفرج لم يتحرك من مكانه ولم يطلب منه رفع كوعه عنه 0 وظل محتملا الألم في
سبيل إ رضاء ضيفه وراحته وعدم إزعاجه 0 ثم بعد ذلك زاد المهادي من ضغطة
على فخذ مفرج ولكن مفرج لم يتحرك ساكنا حتى أيقن المهادي أن هذا هو
الرجل الذي يؤتمن على السر 0 وبعد أن أنفض المجلس وتفرق القوم قال
المهادي لمفرج انني أرى فيك الرجل الشجاع الشهم لذلك أريد منك المساعدة
في أحد الامور فقال له مفرج إنك ايضا من الرجال الذين يتصفون بالشجاعة
والطيب وبما انك اخترتني قل حاجتك وانشاء الله نقوم بحلها 0 فأنت ضيف
وطلباتك مجابة حتى لو تطلب أحد أ بنائنا 0
فأخبره المهادي بقصتة مع الفتاه التي شغلت تفكيرة ورغبتة بالزواج منها وأنه
بحاجة لمساعدتة لكي يتم هذا الزواج0 عندها وعده مفرج خيراً وطلب منه أن
يدله عليها من بين بنات القبيلة حتى يتعرف عليها وعند الصباح رأها المهادي
ذاهبة الى الماء فأخبر مفرج بذلك وأشار بيدة عليها فما كان من مفرج بعد أن
عرفها إلا أن وعده خيرا وطلب منه مهله يومين حتى يكلم والدها في الموضوع
0 وبعد يومين أتى مفرج الى المهادي ليخبرة بالموافقة 0وتمت الاستعدادات
للزواج وفي يوم الدخله وعندما رأى المهادي الزوجة الجديدة وجدها تبكي
بحرقة وألم فسألها عن سبب بكائها بعد الموافقه في البداية على هذا الزواج
فقالت له إنها قد وافقت ووافق والدها ايضا مجبرين على هذا الامر وأنها إبنة
عم مفرج وكل منهم يحب الآخر وكانا على وشك الزواج ولكنك طلبت المساعدة
من مفرج في موضوعك هذا فلم يستطيع أن يخبرك بشي وفضل أن يترك إبنة
عمة وحبيبتة على أن يردك خائباً 0 فكبر هذا العمل في عين المهادي وكبر
الرجل في نظرة وقال للفتاة إنك من الأن مثل أختي فلا تخافي ولا تحزني
وسوف ترجعين الى أبن عمك وبعد عدة أيام أراد المهادي الرحيل فأخبر زوجته
بطلاقها وطلب من مفرج أن يزورة في ديارة وأنه إذا أحتاج الى أي شي فلا
يتردد في القدوم الية ليرد له المعروف وهذا الجميل الكبير 0
ثم رحل المهادي وتزوج مفرج من ابنة عمة وأنجب منها اولاداً وبعد عدة سنين
أصاب ديار مفرج وجماعتة القحط وأصبحت قاحله واحتاروا الى أين يذهبون
فتذكر مفرج صاحبة المهادي وطلب من زوجته شد الرحال والاستعداد للسفر
وذهب الى ديار المهادي الذي استقبلة بكل حفاوة وتكريم 0 وأمر زوجته أن
تخرج من بيتها وتترك البيت بما فية لضيوفة الأعزاء 0 وبنى المهادي لأهلة بيتاً
بجوار جاره 0 وفي المساء قالت زوجة المهادي لزوجة مفرج أن لي ولداً أعتاد
على النوم في فراشي وهو الأن ذاهب للصيد وقد يأتي متأخراً فإذا أتى
فأخبرية بأنك لست أمه وأن بيتنا هو الذي بجواركم فبقيت زوجة مفرج ساهرة
في أنتظار عودة هذا الولد ولكن غلبها النعاس وسرقها النوم فنامت قبل
حضورة فشاءت الصدف أن يأتي إبن المهادي ولم يلاحظ أي تغيير في ألأمور
فدخل في الفراش ونام معتقدا أنها أمه وبعد أن اكمل مفرج والمهادي سهرهما
ذهب مفرج الى بيته وعندما دخل صدم عندما رأى الرجل نائم مع زوجته وفي
فراشه فسل سيفه وقتله في الحال فأستيقظت زوجته مرعوبة وقالت له قتلت
إبن جارك وأخبرته بالقصة وانها السبب فلو لم تنم لما حدث هذا الشي فندم على
مافعل وحزن كثير ا ولكنه قد فات الفوت وسبق السيف العذل فذهب الى جاره
المهادي وأخبره بما حدث فهداء المهادي من روعه وأخبره أن هذا قضاء وقدر
وأخذ إبنة المقتول ووضعه في ملعب بنات الحي وفي الصباح جمع قبيلتة
واخبرهم بان إبنه قد قتل في ملعب بنات الحي ولا يعرف من قتله وبذلك اصبح
دمه مفرقا على القبيلة كلها وعليهم الديه فامتثلوا جماعته لما طلب منهم وجمعوا
الدية واعطوها للمهادي الذي اعطاها بدورة لجارة مفرج السبيعي الذي أتى
وليس معه حلال أو مال 0
واستمرت جيرتهم عدة ســنوات تجمعهم المعزة ة الكرامة والاحترام وكان
للمهادي بنت على قدر عالٍ من الجمال والاخلاق وكان لمفرج السبيعي ثلاثة
ابناء كان اصغرهم دائما يضايق بنت المهادي منذ قدومهم محاولا النيل منها
وكانت تردعه وتهدده بإخبار والدتها وتبعد عنه قدر المستطاع 0 وبعد فترة من
الزمن أخبرت والدتها بهذا الامر فقالت الام إصبري يا إبنتي فإنهم جيران
إبتعدي عنه وهددية وإذا لم ينفع معه سوف أخبر والدك ومع أستمرار الفتى
للتعرض إلى إبنة المهادي قامت زوجة المهادي بإخبار زوجها عنه الذي طلب من
إبنته عدم السير لوحدها والإبتعاد عن طريق الفتى قدر المستطاع لعدم رغبتة
في مضايقة جارة 00ومع مرور الوقت زاد الفتى من تحرشة للبنت فأخبرت أباها
بذلك 0000فطلب المهادي من جارة مفرج السبيعي الرحيل بصورة لطيفة وغير
مباشرة ففي أثناء لعبهم إحدى الألعاب الشــعبية في ذلك الوقت والتي تشــابة
في وقتنا الحالي لعبة الدامه أخذ يقول إرحل ياجار وإلا رحلنا وكان يقصد بها
اللعب ومعناها انك مهزوم أو انني مهزوم وفي نفس الوقت رسالة غير مباشــرة
الى جاره بالرحيل ( إرحل من ديارنا أو رحلنا عنك ) وكررها عدة مرات وبعد أن
ذهب المهادي الى بيته أخذ مفرج يفكر في سبب تكرار المهادي لكلمة أرحل
والا رحلنا فأيقن أن جارة مســه ضر من جيرته وأن في الأمر سر لايعرفه 0
طلب مفرج من زوجته تجهيز نفسها للرحيل الى دياره وتفاجاء مفرج بأن جارة
المهادي لم يعارض رحيله وانما اوصاه بالسلام على جماعته 0 رحل مفرج وأهلة
وبعد أن أبتعد عن منازل المهادي أمر زوجتة وأولادة بالتوقف في أحد الاودية
للراحة وتمضية هذه الليلة على أن يواصلون مسيرهم في الصباح وعندما حل
الظلام ونام أفراد عائلتة تسلل منهم وذهب خفيةٍ الى بيت جارة المهادي لعلمة
انه سوف يقول شي في رحيلة عنه ووصل مفرج الى ذرى المجلس وسمع
المهادي وهو ينشد هذة القصيدة التي سوف نورد بعضً منها حيث انه طويلة
يقول المهادي والمهادي محــمـد
وبه عبـرةً جمل المــلا مادرابهـا
وجعــي بها من علـةٍ باطنـية
ولايــدري الهلباج عـما لجـابهـا
أن ابديتها بانت لرمّاقة العـــدا
وأن اخفيتها ضاق الحشــا بالتهابـها
ثمان أسنين وجارنا مســرفٍ بنـا
وهو مثل واطي جمــرةٍ مادرابهـا
وطاها بفرش الرجــل لو ماتمكنت
بقى حـرهامايبردالماء التهابهـا
ياما حضينـا جارنا من كـرامة
لو كـان مايلقي شــهودً غدابـها
وياما عطينا جارنا من ســبيــة
ليا قادها قـوادها ما نثــنا بهـا
الأجــواد وأن قاربتهم ماتملــهم
والأنذال وأن قاربتها عفـت مابهــا
الأجواد وأن قالوا حديثً وفــوا به
والأنذال منطــوق الحاكيا اكذابهـا
الأجـواد مثل العد من وردة ارتوى
والأنذال لاتسقى ولا ينســقابهـا
الأجـواد تجعل نيلها دون عرضها
والأنذال تجعــل نيلها في رقابهـا
الأجواد يطرد همهم طول عزمهم
والأنذال يصبـح همها في رقابهـا
الأجواد تشـبه قارةٍ مطلحــبة
ليا دارها البردان يلقى الذرى بها
الأجواد صندوقين مسكٍ وعنبـر
ليا فتحت ابوابها جاك مابهــا
الأجواد مثل البدر في ليلة الدجى
والأنذال ظلماً تايةٍ من ســرابها
الأجواد مثل الدر في شــامخ الذرا
والأنذال مثل الشـري مرٍ مذاقهـا
الأجواد وأن حايلتهم ماتحايلوا
والأنذال 0أدنى حيـلٍ ثم جابـها
الأنذال لو غسـلوا ايديهم تنجسـت
نجاســة قلوبٍ مايفيد الدوا بهـا
يارب00 لا تجعل للأجـواد نكبة
من حيث ليا ضعف الضعيف التجابها
لعــل نفسٍ ما للأجواد عندهـا
وقارٍ عسـى ماتهتنى في شـبابها
عليك بعين السـيح لياجيت وارد
خـــل الخباري فإن ماها هبابها
محا الله عجوزٍ من ســبيع بن عامر
ماعلمت أقرانها فــي شــبابهــا
لها ولــدٍ ماحـاش يومٍ غنيـمة
عــدا كلمةٍ عجفا قمـز ثـم جابهــا
أنا أظن دارٍ0 شـــد عنها مـفرج
حقيــقٍ يادار الخنا فـي خـــرابهـا
وأنا أظن دارٍ نـزل فيها مــفرج
لا بد ينبت الزعفــــران في ترابهــا
فتى مــايظلم المـال الا وداعـة
ولو يملك الدنيــا جميعا صخابهـــا
وبعد أن سمع مفرج القصيدة أدرك أن أحد ابنائة قد تحرش بإبنة المهادي ولكنة
لا يعرف من00رجع مفرج الى المكان الذي ترك أهلة به وفي الصباح نادى إبنه
الكبير وقال له بقصد إســـتدراجة بالكلام أتمنى أن تكون رجلً وأن حصلت
على بعض الشي من إبنة المهادي جاوب الابن وقال ليس هذا ماربيتنا علية يا
أبي ولم أفعله0 بعدها نادى إبنه الأوسط وسأله نفس السؤال وقال نفس جواب
دالإبن الأكبر0 بعدها نادى إبنه الأصغر وسأله عندها قال الإبن ليتك صبرت قليلً
ولم تستجعل الرحيل يا أبي لقد اوشكت أن اوقع بها 0عند ذلك سل مفرج
ســيفة وذبح إبنه وابلغ زوجتة وأولادة بالخبر وأمر إبنه الكبير أن يأخذ رأس
أخية ويضعة في كيس يطلق علية " الخرج " ويذهب الى المهادي ويسلمة لة
وقد فعل الإبن ماقاله له أبية ورجع وأكملوا مســيرهم بإتجاه قبيلتهم .
تحياتي و تقديري
يتبع

_________________ تــوقــيـع






أنت الزائر رقم
قصة محمد المهادي القحطاني و مفرج السبيعي  Counter
ماننحني إلاً الإله الواحـــــــــد=نركع وخرينا على الأذقـــاني
وجًهة وجهي للًذي خالقني   =  سبحانك اللهم لك  سبحاني

قصة محمد المهادي القحطاني و مفرج السبيعي  FZI3mQyXkAApkr9?format=jpg&name=small
إفروض ربك بالبدايـة عناويـك = الواحد المعبود إركع لـه إسجـد
الواحد المعبود ساتـر مساويـك = من يرجي المخلوق ستره تبـدد


عدل سابقا من قبل عاصي الشعراء العلياني في السبت مايو 15, 2021 5:07 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://al3leian.ahlamontada.com
عاصي الشعراء العلياني
مدير العام
مدير العام
عاصي الشعراء العلياني


الدولة : السعودية
تاريخ التسجيل : 23/07/2010
عدد المساهمات : 3457

قصة محمد المهادي القحطاني و مفرج السبيعي  Empty
مُساهمةموضوع: مهمل ابن مهدي شاعر ما قبل القرن العاشر (1-3)   قصة محمد المهادي القحطاني و مفرج السبيعي  Emptyالسبت مايو 15, 2021 5:06 am



قصة محمد المهادي القحطاني و مفرج السبيعي  Lg.php?bannerid=814&campaignid=714&zoneid=27&loc=https%3A%2F%2Fwww.alriyadh.com%2F327891&referer=https%3A%2F%2Fwww.google.com
يقول ابن مهدي وابن مهدي مهمل
وبه زفرة جمل الملا ما درابها(1)
إن افضيتها بانت لرماقة العدا
وان اخفيتها ضاق الحشا بالتهابها
الى انحلت نفس لنفس موده
فلم تجزها فالرأي عنها اجتنابها
أنوف الى نالت من أمر موده
وانوف الى الخل المجازي نيابها
لنا ديرة تغذا على الما منازل
عندي زلال الما قراح شرابها(2)
سقاها الحيا في ليلة عقربية
سرت تنفض الما في مثاني سحابها
الى أرعدت ذي وأبرقت ذي وساق ذي
سنا ذي لهذي غارق به ربابها(3)
يجر الغثا فياض ماها وربما
غدا يصبح الما ناقع في هضابها(4)
فهي دارنا ما هيب دار لغيرنا
والاجناب لو حنا بعيد تهابها(5)
مخافة من دهيا دهوم نجرها
نفاجي بها غرات من لا درى بها(6)
عليها ذوي المهدي مناعير لابه
الى طعنوا ما ثمنوا في عقابها(7)
اسم الشاعر وعصره:
هو (مهمل ابن مهدي) وفق وسم الشاعر لمطلع القصيدة كما في مخطوط كتاب البحث عن أعراب نجد لسليمان الدخيل إلا أن الأشهر المتداول عند الرواة في الجزيرة العربية (محمد المهادي) وفي بعض الروايات مهمل المهادي وقد حدثني حسين الشقيرات من الأردن صاحب كتاب كشف الحجاب في التاريخ والأنساب انه سمع من رواة بادية الشام انه يلقب بالولاشي واسمه مهمل ابن مهادي وبذلك دونه في شجرة نسب بني مهدي في كتابه الآنف الذكر،وفي جميع الروايات السابقة تتنازع الشاعر انساب مختلفة يقول منديل الفهيد في كتابه من آدابنا الشعبية(أن المهادي من الفضول)ويسميه مهمل وجاء عند حمد الجاسر (يقال أنه من الفضول أو من بني خالد) وتقول رواية أنه من آل مهدي من عبيدة،ويقول حسين الشقيرات أنه من بني مهدي من جذام وسنأتي على التفصيل في هذا الجانب في الجزء الثاني بمشيئة الله عز وجل.
وكنت أشرت في مقال سابق أن قصيدة الشريف ابن عجلان الهاشمي من أهل مطلع القرن العاشر الهجري تتضمن دلالة مهمة ونعتبرها كشفاً جديداً في معرفة عصر الشاعر مهمل ابن مهدي حيث ذكره في القصيدة بقوله:
فقلته على بيت ابن مهدي مهمل
والامثال ما تغبا فطين مجيبها
الاجواد امثال الجبال الذي بها
شراب وزبن للذي يلتجي بها
فالشاعر ابن عجلان استشهد بما قاله مهمل ابن مهدي في ذكر الاجواد من قصيدته الذائعة الصيت:
الاجواد شروات الجبال الذي بها
ملاذ ومرعى والذرى ينلقابها
ومن هذه الدلالة المهمة يتضح لدينا أن عصر الشاعر مهمل ابن مهدي سابق لعصر ابن عجلان أو معاصر له ولكن قصيدة مهمل ابن مهدي سابقة لقصيدة ابن عجلان وبالتالي فمجال البحث سيكون في مطلع القرن العاشر وما قبل.
وسنعتمد في دراستنا لدلالة النص على ثلاثة أبعاد زمنية ومكانية واجتماعية،حيث وجدنا اختلافاً بين الروايات المتعددة أو المخطوطة سواء في لغة النص أو في تحديد مسميات الأماكن أو في نسب الشاعر مع اتفاق في عموم المضمون.
مناسبة القصيدة:
تتفق الروايات في الجزيرة العربية على أن صاحب القصيدة مهمل كان ضيفا عند مفرج فرأى فتاة جميلة هي خطيبة مفرج دون أن يعلم بذلك فاخبر مفرج برغبته في الزواج بها فذهب مفرج إلى والدها وطلقها وخطبها لمهمل وعندما دخل بها مهمل وجدها تبكي وسألها عن السبب فأخبرته بما حصل فلم يقترب منها وعند الصباح طلقها وذهب إلى قبيلته ليتزوجها مفرج، ومع تقلبات السنين يمر مفرج بضائقة تلجئه إلى الذهاب لصديقه القديم مهمل فيحسن استقباله ويأمر مهمل إحدى زوجاته بأن تخرج عن بيتها بما فيه وتتركه لزوجة مفرج بعد أن أشعرتها أن ولدها ذاهب للصيد وسيعود متأخراً في الليل وهو لا يعلم بما حدث وعليك الانتباه لذلك،ولكن زوجة مفرج كانت متعبة فنامت وجاء ولد مهمل فاندس في لحاف والدته كالعادة ونام ،وبعد أن عاد مفرج من مسامرة مهمل وجد أن هناك رجلاً ينام بجوار زوجته فطار صوابه وقتله وأفاقت الزوجة لتخبره بهول المصاب فأراد الهروب ولكن زوجته قالت له ارجع إلى مهمل وأخبره بما حدث فعاد إليه وعندما اعلمه الخبر لم يتغير فيه شي وإنما ذهب معه وطلب منه مساعدته في حمله إلى ملعب فتيان الحي وهناك تركاه مسجى على الأرض وعادا إلى الحي وذهب مهمل إلى بيت زوجته والدة القتيل فوجدها لم تنم وهي تنتظر ولدها وعند ذلك أمر بالبحث عن ولده ليجدوه قتيلا في ملعب الفتيان ،فيجمع أفراد قبيلته ويقوموا بدفنه ويقول لهم انه لا يتهم أحداً منهم ولكن ديته تقسم على القبيلة ككل وعلى كل منهم أن يحضر ناقة ويعقلها أمام بيت مهمل وعندما جمعوا الإبل قام مهمل وأعطاها جاره مفرج وبقى السر مدفونا بينهم،ومضت ثماني سنوات ومفرج في جوار مهمل وفي أثنائها كان أحد أبناء مفرج قد بدأ يضايق ابنة مهمل ،وعندما تخبر والدها بذلك كان يأمرها أن تتجنبه وتصبر عسى ألا يعود لذلك تقديراً لحق الجوار، ومع مرور الوقت زاد جراءة وتمادياً، وكان من عادة مهمل وجاره مفرج أن يجلسا على لعبة تسمى(الحوالا) وهي مشهورة عند البادية تعتمد على ثمانية منازل في كل صف لكل لاعب تعمل في الرمل ويستخدم فيها الحجر أو بعر الإبل،وفي أثناء اللعب والنقل في المنازل كان مهمل يكرر (ارحل يا جار وإلا رحلت) يلمح له بالرحيل وعند تكرار ذلك أحس مفرج أن وراء الكلمة ما وراءها فأخبر زوجته بما أحس به فقالت له استأذن منه في الرحيل فإن أذن لك فهو كذلك فرجع إليه وأستأذنه في الرحيل فأذن له وعندما انتصف مفرج في رحلة العودة إلى دياره ترك زوجته وأولادها وعاد متخفياً إلى حي مهمل لعله يجد خبراً يبين سبب تغير مهمل وعندما اقترب ليلاً من بيت مهمل وجده يتغنى بهذه القصيدة التي تبين انه حصل من مفرج خطأ في حق مهمل ومنها قوله:
غدا جارنا ما جاه منا زريه
ولو جاتنا ما جاه منا جوابها
ثمان سنين وجارنا مجرم بنا
وقفا وهو في زلته ما درابها
وترفا خطايا الجار لو داس زله
كما رفت البيض العذارا ثيابها
ترى جارنا الماضي على كل طلبه
ولو كان ما يلقا شهود غدابها
وبعد سماع هذه القصيدة لحق مفرج بأهله وحاول أن يعرف هذا الخطأ فاستدرج أكبر أبنائه وسأله عن بنت مهمل وكيف لم يحصل منها على قبلة أو شيء من هذا القبيل فاستغرب الولد هذا الكلام على والده وأنه لا يليق به وإنه لا يراها إلا كما يرى أخواته وسيكون مدافعاً عن شرفها بنفسه، فتركه مفرج وذهب للآخر فكان مثل رد الأول ،فتركه وذهب لأصغر أبنائه وعندما سأله عن ابنة مهمل قال لو أنا مكثنا يوما أو يومين لتمكنت منها، فما كان من الأب مفرج إلا أن قتل ابنه الصغير ووضعه في الخرج وعاد إلى والدته وقال لها أني قد أحضرت صيداً كبيراً فابحثي عند جاراتك عن ماعوناً يسعه لكن بشرط أن لا يكون أصحاب الماعون قد مات لهم أحد، فذهبت ولم تجد بيتاً في حيها إلا وقد مات لهم قريب،وعند ذلك أخبرها الخبر وأمر أكبر أولاده أن يذهب إلى مهمل برأس أخيه الصغير تكفيراً عن ما ارتكبه في حق ابنته ويقال أن مهمل استلحق أبناء مفرج وكلما جاء إليه أحدهم أرسل لمفرج يخبره أنه حصل عليه حادث فمات ويطلب الآخر حتى استوفاهم كلهم ثم زوجهم ببناته وجهزهم إلى والدهم. وتختلف القصة في بادية الشام وفق ما حدثني حسين الشقيرات حيث تذهب مذهب أسطوري لا يقبله العقل إلا أنها تتفق مع روايات الجزيرة العربية في عموم الحدث حيث أن هناك جار حصل منه خطأ في حق مجيره وصبر على ذلك زمناً ليرحل عنه دون أن يحس الجار بهذا الخطأ.
الهوامش:
1- عند منديل الفهيد: يقول المهادي والمهادي محمد.. ابو عبرة كل الملا ما درابها
وبرواية الشقيرات في الأردن: يقول الولاشي والولاشي مهمل.. ياعلتي بالجوف ما يندرى ابها
2- عند منديل الفهيد: سقى بالحيا ما بين تيما وغرب.. شمال غميز الجوع ملقى هضابها
وعند حمد الجاسر: وا ديرتي من حد تيما الى اللوى.. الى حد غميز الجوع مركز هضابها
3- عند الدخيل الشطر الثاني فيه(سنا ذي وذي)والباقي مطموس واستكمل من عند الفهيد.
4- عند الدخيل الشطر الثاني فيه (غدا يصبح ا) والباقي مطموس وعند الفهيد: يجي الحول والما ناقع في هضابها.
5- عند الدخيل الشطر الثاني فيه(و الاجناب) والباقي مطموس واستكمل من عند الفهيد.
6- عند الدخيل الشطر الثاني فيه(نفاجي بها) والباقي مطموس وعند الفهيد: يهابون من دهما دهوم نجرها.. نفاجي بها غرات من لادرى بها.
7- عند الدخيل الشطر الثاني فيه (الى اطعنو ما ثمنوا) والباقي مطموس وعند الفهيد: عليها من اولاد المهادي غلمة.. ليا طعنوا ما ثمنوا في عقابها.

الرئيسية خزامى الصحارى
 السبت 14 ربيع الأول 1429هـ -22 مارس 2008م - العدد 14516
مهمل ابن مهدي شاعر ما قبل القرن العاشر (1-3)
قتل جاره ابنه.. فكافأه بقطيع من الإبل
https://www.alriyadh.com/327891

_________________ تــوقــيـع






أنت الزائر رقم
قصة محمد المهادي القحطاني و مفرج السبيعي  Counter
ماننحني إلاً الإله الواحـــــــــد=نركع وخرينا على الأذقـــاني
وجًهة وجهي للًذي خالقني   =  سبحانك اللهم لك  سبحاني

قصة محمد المهادي القحطاني و مفرج السبيعي  FZI3mQyXkAApkr9?format=jpg&name=small
إفروض ربك بالبدايـة عناويـك = الواحد المعبود إركع لـه إسجـد
الواحد المعبود ساتـر مساويـك = من يرجي المخلوق ستره تبـدد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://al3leian.ahlamontada.com
عاصي الشعراء العلياني
مدير العام
مدير العام
عاصي الشعراء العلياني


الدولة : السعودية
تاريخ التسجيل : 23/07/2010
عدد المساهمات : 3457

قصة محمد المهادي القحطاني و مفرج السبيعي  Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة محمد المهادي القحطاني و مفرج السبيعي    قصة محمد المهادي القحطاني و مفرج السبيعي  Emptyالسبت مايو 15, 2021 5:15 am

هذه القصه تعتبر أشهر وأنبل قصه عرفت عبر التاريخ في الجزيره العربيه حيث أن أحداثها جسدت الكرم وحسن الجوار ونبل وشهامة الرجال وبرهنت الوفاء بين أهله.القصه حدثت بين الشيخ مفرج العماني السبيعي
والشيخ/ محمد بن مهمل المهادي.
والشيخ/ محمد بن مهمل المهادي هو من آل مقطر آل مهدي عبيدة قحطان له أخت عند السباق من آل هجاروأقرب ما يقرب له في النسب الآن قصير سبيع في رماح حمد بن محمد المهداني من آل هادي آل مقطر آل مهدي وآل هادي تعدادهم الآن حوالي ستين رجال وزود.. ولدينا معلومات تكشف حقيقة قصة المهادي

_________________ تــوقــيـع






أنت الزائر رقم
قصة محمد المهادي القحطاني و مفرج السبيعي  Counter
ماننحني إلاً الإله الواحـــــــــد=نركع وخرينا على الأذقـــاني
وجًهة وجهي للًذي خالقني   =  سبحانك اللهم لك  سبحاني

قصة محمد المهادي القحطاني و مفرج السبيعي  FZI3mQyXkAApkr9?format=jpg&name=small
إفروض ربك بالبدايـة عناويـك = الواحد المعبود إركع لـه إسجـد
الواحد المعبود ساتـر مساويـك = من يرجي المخلوق ستره تبـدد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://al3leian.ahlamontada.com
 
قصة محمد المهادي القحطاني و مفرج السبيعي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» قصة الشيخ. المهادي القحطاني. والشيخ. مفرج السبيعي. تعرف على الشيخه
» قصة المهادي مهمل ومفرج السبيعي(بصوت ابوطلال الحمراني)
»  الشيخ محمد بن لبدة القحطاني يتحدث عن اخرج عتيبة لقحطان من ديارها
» حفل تخرج المهندس / محمد بن محمد بن جروان العلياني القحطاني
» الحكم مبارك بن محمد بن عجاج النهدي القحطاني - رحمه الله - من شيوخ قحطان الغلابة"صورة

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة حصاة قحطان :: المـجـــالــس التـاريخـيـه :: مجلس تاريخ وأنساب وقصص وفرسان آل لجمل والجحادر وقحطان-
انتقل الى: