شبكة حصاة قحطان
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى
سنتشرف بتسجيلك
شكرا

ادارة المنتدى
شبكة حصاة قحطان
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى
سنتشرف بتسجيلك
شكرا

ادارة المنتدى
شبكة حصاة قحطان
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

شبكة حصاة قحطان

لقبائل ال عليان والجحادر وقحطان
 
الرئيسيةأحدث الصورالتسجيلدخول

 

 تاريخ نجد بين الحقيقة والخيال !!! عتيبة - مطير - قحطان !!!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاصي الشعراء العلياني
مدير العام
مدير العام
عاصي الشعراء العلياني


الدولة : السعودية
تاريخ التسجيل : 23/07/2010
عدد المساهمات : 3425

تاريخ نجد بين الحقيقة والخيال !!! عتيبة - مطير - قحطان !!!  Empty
مُساهمةموضوع: تاريخ نجد بين الحقيقة والخيال !!! عتيبة - مطير - قحطان !!!    تاريخ نجد بين الحقيقة والخيال !!! عتيبة - مطير - قحطان !!!  Emptyالإثنين يناير 24, 2011 9:41 am

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمد لله على نعمائه وكفى ؛ وسلام على عباده الذين أصطفى ... وبعد

فإن الأمم حينما تتفاخر بمآثرها الدنيوية يكون التاريخ أوضح الشواهد ولكن ذلك التاريخ لا يلبث مع مرور الزمن إلا وتمتد إليه يد الآخرين فتأخذ منه ما تشاء وتحذف منه ما تشاء بما يتماشى مع رغباتها وأهواءها حتى أصبح التاريخ كالجسد المشوّه ، ولكنـ حسبنا في ذلك أن نحتكم إلى العقل والمنطق بما يتماشى مع أرض الواقع والجغرافيا وأن لا نعولّ على كلام العامّه من الناس الذين يعتمدون على القول المرسل والروايات التي لا تخلو من المبالغة بدون بينة أو دليل وأن نتحقق في الوقائع بالمصادر التاريخية المعتبرة .

عندما نقرأ في كتب التاريخ الراهنة عن تواجد قحطان المعاصرة ( مذحج ) في نجد فإن السواد الأعظم من الناس من خارج قبيلة قحطان يعتقد بأن هذه القبيلة حلّت نجد بكامل قبائلها وهذا مخالف للحقيقة والواقع والحقيقة التي لا تقبل الجدال هي أنه لم ينزل من قحطان سوى ما يقارب الـ20 % من قحطان المعاصرة وهم قبيلة الجحادر ونزر يسير من قبيلة عبيدة قحطان
قبل ذلك كانت قبيلة الجحادر في تهامة قحطان في وادي ذبح وجلة الموت حتى إنتشر وباء قاتل فظهروا من تهامة وأستقروا مع أبناء عمومتهم في بلاد سنحان أعالي وادي تثليث جنوب شرق بلاد قحطان حتى طمعت في تثليث قبيلة شديدة المراس وهي قبيلة ناهس الخثعمية إخوة قبيلة شهران بعد رحيل قبيلة زبيد المذحجية من تثليث فأستعادوها من ناهس بعد أن تصافوا للقتال وقتل أمير ناهس (( حناظل )) وهذا موثق في كتب التاريخ ومما تجدر الأشارة إليه بأن قبيلة الجحادر لم تنزل في نجد بكامل قبائلها بل بقي منهم ما يقارب الـ40 % في منطقة تثليث للإحتفاظ بمواقعهم وديارهم .

بعد ذلك قويت شوكتهم وأتجه بعض قبائل الجحادر إلى نجد بقيادة الأمير (( عثفر العماج )) وتواجهوا مع قبيلة مطير وكانت الغلبه لقحطان حتى أزاحوا قبيلة مطير (( حمران النواظر )) من طريقهم وأستقروا هناك ثم أنتقلت المشيخة من العماج لآل قرملة (( هادي بن قرملة الذي أستشهد في معركة الصفراء بعد أن قاد الجيوش السعودية ضد القوات المصرية )) ومن بعده محمد بن هادي بن قرملة وفرضوا الجزية على القبائل النجدية في مراعي نجد وأصبحت مكانة آل قرملة في المكان اللائق بها تأتيه الهدايا من كل الجهات لكسب وده ورضاه . لن أتحدث في هذه الموضوع عن مكانة إبن قرملة والشواهد على ذلك لأن كتب التاريخ والمخطوطات حفظت ذلك .
نعود لبداية السيادة على نجد :
يقول الدكتور : عبدالله العثيمين عن قبيلة مطير وقحطان :
" معروف ان قبيلة مطير هي التي أزاحت نفوذ قبيلة عنزة عن أهم مناطق نجد الرعوية فيما بعد ،وأن قبيلة قحطان هي التي حلّت محل مطير في بسط النفوذ على تلك المناطق كما يوضح ذلك قول مويضي البرازية :





نجد (ن) حميانها من أولاد وايلواليوم عدونّا سكن وادي الراك

وتقول شاعرة أخرى من قبيلة مطير :




بكيت من فعل الجحادر بعلوىجمع الجحادر حد علوى على اللال


هذه أبيات من قصيدة لعثفر العماج من أوائل مشائخ الجحادر
بعد مواجهة مطير مع الدويش على صبحا وإعطاء مطير تذكرة خروج نهائي من نجد




جانا من الدويش جيش ومراسيليطلب علينا من دبشنا خياره
وعقبه جرى يوم(ن) عسامه مضاليلبين الهضاب النايفه والزباره
على بيوت معلقين المواحيلمنا عليهم طلعة الشمس غاره
والخيل بين ابيوتهم تذرع الخيلوفيها ذبح وطبان وسط المعاره
عيناك يا شول نسوقه مهازيليبغى الحيا في ديرة غير داره
يرعى بخطلان الأيادي المغاليلجحادر كنهم ضواري النماره


كما أنه يقال بأن شيخ مطير وطبان الدويش قتل بالمشاعيب لما أشتدت المعركة وعقر تحته عدد من الخيل والله أعلم .
هذه الأبيات من كلا الطرفين تؤكد بما لا يدع مجالاً للشك بأن مطير كانت أولى ضحايا قبيلة الجحادر قحطان عندما وصلوا نجد والذين يشكلون ما نسبته 20 % من قبيلة قحطان العظمى "
ونشير إلى أن من بقي من قبائل قحطان في الجنوب والذين يشكلون 80 % بأن الغالبية منهم بقوا في ديارهم لحماية بلاد قحطان التي تتوسط أشرس القبائل في جنوب الجزيرة مثل قبائل يام ووادعة والدواسر وشهران وعسير وسبيع وخولان وغيرها من القبائل المجاورة بل إن البعض منهم تمدد في بعض الإتجاهات مع العلم بأن أغلب قبائل قحطان الجنوب كانوا يفضلون البقاء في ديارهم بالمنطقة الجنوبية للبون الشاسع بينها وبين نجد من حيث المناخ والطبيعة بعكس الجحادر الذين ظهروا من تهامة قحطان تلك المنطقة الحارة التي تشابه إلى حد ما طقس نجد ومناخها .

عندما يقارن الباحث المنصف هذا الجزء والحجم من تواجد قحطان في نجد يقارن ذلك بحجم القبائل المتواجده بكامل عددها في نجد يجد أن المقارنة تبعث بالإعجاب والدهشة من قوة قحطان وشراستها فلو يتخيّل الباحث التاريخي معي بأن الجحادر الذين يمثلون الـ 20 % من تعداد قبائل قحطان في الجنوب ماذا سيكون عليه الوضع لو حدرت قبيلة الجحادر بكامل عددها وعتادها بل نذهب إلى أبعد من ذلك لو حدرت قحطان بكامل قبائلها إلى نجد ؟؟

ما دفعني لكتابة هذا الموضوع ما لمسته هنا وهناك من محاولة البعض تزوير الحقائق والتاريخ ويستشهد بأقوال المستشرقين الذي تأنف قبيلة قحطان إستضافة هؤلاء الأنجاس الكفرة لأنها لا تأمن جانبهم بعكس بعض القبائل الأخرى التي ترحب بهم وتتركهم يقيمون في أوساطهم فترات طويلة مما يترتب عليه مدح هؤلاء المستشرقين لتلك القبائل وتجاهل أو إنتقاص القبائل الأخرى وخصوصاً القبائل المعادية للقبيلة المستضيفة كضريبة على عدم إستضافتهم .
أكثر ما يلاحظ القاريء من تزوير حالياً يأتي من قبل أقلام مأجورة يسعون لقلب الحقائق والعبث بتاريخ الجزيرة نزولاً عند رغبة من يهادنهم ويؤمن لهم لقمة العيش والمأوى .

لن أذكر في هذا المقام ما قاله علماء الأنساب والتاريخ العرب الأقحاح عن قحطان وعن شجاعتهم في الجاهلية والإسلام فهي كفيلة بإنصاف قحطان من هؤلاء المرتزقة
وآخر ما يدعيه ويتوهم به بعض الأفراد وصغار السن بأن عتيبه أخرجت قحطان من نجد في إعتداء سافر للحقائق والتاريخ يعتمد البعض منهم على قول المستشرقين إستنباطاً من قول أحد المستشرقين الذين عاشوا بين أواسط قبيلة عتيبة بأن عتيبة أشرس من قحطان والتي تتناقض مع أشعار شيوخ عتيبة ومع أن أولئك الرحالة والمستشرقين لم يشيروا في كتاباتهم لما يدعّيه البعض ويتوهم به بأن عتيبه أخرجت قحطان وذلك لأن النقل التاريخي ورواة عتيبة يتأثرون كثيراً بالأهواء الشخصية والتعصب الأعمى للذات كما أن المؤرخين لا يحترزون بعدم التثبت والدقة في نقل الرواية ومن مصدرها التي يعتمد عليها المؤرخ إضافة إلى أن المؤرخين لم يسجلوا كل الحوادث والأخبار التي وقعت لكل قبيلة بشكل دقيق ومفصل ومنصف .

أستوقفني هذا البيت الشعري عندما ذكره لي أحد كبار السن من الروقة عتيبة عندما وقفت عنده وهو بالقرب من إبله في ضواحي مدينة بقيق فلما تجاذبنا أطراف الحديث وسألته عن حقيقة ما يدعية بعض أفراد قبيلة عتيبة فقال بالعامية يا ولدي ثلث عتيبة منكم يا قحطان وأنتو يا قحطان كفو ولا يبخسكم إلا من جهل وقوعكم وتاريخكم وبأعطيك ذا البيت لشاعر قديم منا يا عتيبة يقول :




نجد(ن) عليه من الطنا سور وحجابعليه من سبع الجحادر مهابه


لن أستطرد في الحديث ولكن من باب الأمانة أترككم مع بعض المقتطفات من كتاب من أخبار القبائل في نجد لمؤلفه : فائز بن موسى البدراني الحربي
الحائز على خطابات شكر من عدة كتاّب وباحثين وكذلك درع مقدم من صاحب السمو الملكي
الأمير : مقرن بن عبد العزيز آل سعود


:::::::::::::::::::::::

" من الخطأ الذي يقع فيه كثير ممن تناولوا تموجات القبائل في نجد إغفال دور العساكر في تذبذب وضع قبيلة قحطان خلال الفترة التي سيطر فيها العساكر على وسط نجد وخصوصاً بعد منتصف القرن الثالث عشر الهجري وقد ورد في أخبار السنتين السابقتين أي عام 1253 - 1254 هـ بعض الإشارات إلى تدهور العلاقة بين قبيلة قحطان وقواد محمد علي ونزوح تلك القبيلة إلى جهة الجنوب وذلك وفق التقرير المؤرخ في 13 / 1 / 1255 هـ ".


" إن من تناولوا تاريخ سيطرة القبائل في وسط الجزيرة العربية خلال القرون الأخيرة ، لم يحاولوا الرجوع لتتبع المصادر التاريخية النجدية ، وإنما إعتمدوا على الروايات والأشعار العامية ، فرسموا صورة غير علمية لحركة القبائل وانكماشها ، وكان على رأس أولئك الكتاب الشيخ ابن بليهد (( وقد اعتمد عليه كثير من الباحثين المعاصرين )) .

-----------------------

" لقد نتج عن الفراغ الكبير في تدون تاريخ القبائل وتموّجاتها وسط الجزيرة إتاحة الفرصة للإعتماد بشكل كبير على الرواية العامية لسد هذا الفراغ عن طريق ما يرويه كبار السن لأبناءهم وأحفادهم من قصص تاريخية وبطولات لا تسلم من شطحات الخيال العامي الذي يميل لا شعورياً إلى التحيز الذاتي وبناء أمجاد وهمية تستقر في ذاكرة العوام على مر الأجيال ؛ فيؤمنون بها ولا يقبلون مناقشتها ؛ ولأن العوام لا يجيدون وسيلة لتوثيق مروياتهم إلا الشعر العامي فقد لجأوا إليه وأحلوّا القصيدة محل الوثيقة ، وشتان بينهما ! "

----------------------

" أن الكتاب المعاصرين الذين كتبوا عن حركة القبائل في نجد إبتداءاً من إبن بليهد إلى اليوم معتمدين على الشعر العامي وروايات كبار السن ، لم يشيروا إلى دور القوى السياسية في نجد في التأثير على حركة القبائل وما تتعرض له من قوة أو ضعف وقرب او بعد عن وسط نجد ، كما أن أولئك لم يستفيدوا من الوثائق التاريخية في هذا الموضوع " .

----------------------

" خلال العشر سنوات الثانية أي بحدود 1220 هـ أدخلت قبائل أخرى من خارج نجد تحت تبعيتها مثل قبائل حرب الحجازية وقبائل عتيبة وخاصة برقا ( والذي يهمنا من هذه الإشارات التاريخية هو تأثير ذلك على وضع القبائل في وسط الجزيرة من ناحيتين :

_ الناحية الجغرافية : حيث أدى دخول كثير من القبائل في التبعية السعودية النجدية إلى إنسياح تلك القبائل في نجد وتمدد ديارها فيها .

_ الناحية السياسية : حيث لا يخفى تأثير التبعية السياسية للقبائل على وضعها بعد إنتهاء الدولة السعودية الأولى ، ومجيء قوات محمد على باشا وإستيلائها على الحجاز ونجد ، فتغيرت مواقع القبائل مرة أخرى حسب درجة ولائها للحكم السعودي ... ، حيث أضطرت قبائل مثل قحطان والدواسر إلى الإنزواء في بلادها السابقة تاركة ميدان وسط نجد لقوات محمد علي المعادية لكل من يؤيد السعوديين " عكس > قبائل عتيبة وجهينة وحرب التي تقع ديارها في عمق سيطرة قوات محمد علي .

----------------------

والمهم من هذا كله أن هذه العوامل لم توضع في الحسبان لدى كثير من الكتّاب والرواة عند محاولة تأريخ تموجات القبائل وسيطرتها في نجد خلال القرن الثالث عشر ؛ وخاصة لدى العوام في كل قبيلة ومن نقل عنهم من المؤرخين " .

---------------------

وصول عساكر جديدة إلى نجد وموقف بعض القبائل سنة 1252 هـ

تذكر المصادر التاريخية النجدية أنه مع دخول هذه السنة جاءت الأخبار إلى نجد بظهور قوة عسكرية من مصر بقيادة إسماعيل آغا . فأستنفر الإمام فيصل القبائل الموالية ومنها قحطان فأنزوى إبن هادي إلى عمق بلاد قحطان وترك وسط نجد إلى أن أذن الإمام لأهل النواحي بالرجوع إلى مواقعهم فعاد محمد بن هادي بن قرملة رئيس قحطان إلى مواقعه في نجد "
ثم تكرر هذا الموقف مرة أخرى في السنة التالية وما بعدها نتيجة لمولاة هذه القوى للإمام فيصل الذي رحّل مرة ثانية إلى مصر " .

---------------------

كما تشير بعض التقارير المرفوعة من محافظ المدينة المنورة إلى القيادة في مصر عام 1254 هـ إتحاد كل من خورشيد وعساكره مع الشيخ إبن ربيعان لقتال إبن قرملة أكبر شيوخ قحطان وسيّر معه دولة الباشا 300 خيّال من الترك و200 خيّال من المغاربة وحسن اليازجي رئيس الإدلاء ....الخ " .

----------------------

" يشير تقرير عربي عام 1255 هـ لمضايقة العساكر وإبن حميد لإبن قرملة "
وأقول : معنى ذلك بأن قبائل عتيبة دائماً ما تستنجد بالترك في مواجهة قحطان .

ذكر البدراني بأن وقعة الدفينة 1263 هـ التي أوردها الراوي محمد العلي العبيد في مروياته المسجلة بصوته ناقلاً تلك الرواية عن رواة عتيبة وهو متأخر عن الحدث بحوالي 100 سنة ولم تذكره المصادر المعاصرة بأنها لا تخلو من المبالغة وأورد حوالي ستة أبيات يزعم أنها لشاعر من جماعة إبن هادي إلا أن تلك الأبيات ركيكة يتضح بأنها مصنوعة لإثبات القصة على عادة العوام ؛ وأن إسلوب الرواية يوحي بأن الخبر لا يخلو من حشو الخيال العامي ومبالغته ؛ مما يجعل إحتمال وقوع هذا الحدث بتلك التفصيلات إحتمالاً ضعيفاً جداً !!!!
ومن أهم الأسباب لضعف تلك الرواية والقصة :
عدم تسمية أي من قتلى الطرفين الذين بقيت أظفارهم تجلجل مثل سفيز الزرع ، من كثرتهم .

------------------------

" وكذلك معركة وادي الرشا التي أوردها محمد بن بليهد في كتابه (( صحيح الأخبار عما في بلاد العرب من الآثار ))
حيث علق عليها البدراني بقوله :
يجب التنويه في هذا الخبر بأن إبن بليهد متأخر عنه ولم تشر المصادر المعاصرة له ، مما يعني بأن المؤلف نقله من رواة متأخرين "
لذا يجب هنا التثبت لأن تلك الروايات مرتكزة على التصور الذهني لكثير من الرواة العوام وخاصة من عتيبة ، الذين يتوهمون بإخراج عتيبة لقحطان من نجد وما يتطلبه ذلك من وقائع وإنتصارات في الخيال العامي لتأكيد ذلك الوهم !!!!! .

-----------------------

الكل يعلم وخصوصاً باحثي التاريخ المنصفين من قبيلة عتيبة بأن إستقرار بعض قبائل عتيبة كان في بداية توحيد الجزيرة بعد أن مكنهم الملك عبد العزيز وأعطاهم الأمان وبني لهم بعض الهجر في أطراف نجد ويوجد كتاب لا يحضرني إسمه لأحد مؤلفي قبيلة عتيبة يشرح فيه بالتفصيل كيفية توطينهم في أطراف نجد مع العلم والتأكيد بأن قحطان لهم ما يقارب 150 هجرة في كبد نجد ولا زالت ولن يغير الواقع إلا الله .

هذا ما وددنا توضيحة لعقلاء القوم بما يتماشى مع الواقع والحقيقة التي أصبحت هذا اليوم الشئ الوحيد الذي لا يصدقه عامة الناس ولا حول ولا قوة إلا بالله .

وتقبلوا فائق تقديري وإحترامي



مصدر توثيقي

_________________ تــوقــيـع
تاريخ نجد بين الحقيقة والخيال !!! عتيبة - مطير - قحطان !!!  OIP.JFLrYE4v8ALz7MBYWu-1kAHaHa?w=162&h=180&c=7&r=0&o=5&pid=1
رجــواي بالله مــارجيت الحاكم   =   لــوهو مــلك الــمملكه ســلماني
كيف أرتجي مخلوق حالي حاله   =   مــايــمــتكن ردالــقــدرلاحــاني
لاكــن له الطاعه قديم وحاضر   =   مــانخلع  الطاعه مثل الإخواني
رجــواي بالله مارجيت العصبه   =   الــعصبه الــلي شانهم لي شاني
أنت الزائر رقم
تاريخ نجد بين الحقيقة والخيال !!! عتيبة - مطير - قحطان !!!  Counter
0532094105
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://al3leian.ahlamontada.com
 
تاريخ نجد بين الحقيقة والخيال !!! عتيبة - مطير - قحطان !!!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» تاريخ نجد بين الحقيقة والخيال
» بين ابن حميد شيخ عتيبة وابن هادي شيخ قحطان..
» تاريخ قحطان وعتيبه غني عنك وعن جميع منهم على شاكلتك؟
» إشيوخ الخنافر وأسود نجد الأشاوس؟من جحادر قحطان
»  تاريخ قحطان يتجدد عبر الأجيال بمن سطرالأمجاد بأفعالهم

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة حصاة قحطان :: المـجـــالــس التـاريخـيـه :: مجلس تاريخ وأنساب وقصص وفرسان آل لجمل والجحادر وقحطان-
انتقل الى: