شبكة حصاة قحطان
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى
سنتشرف بتسجيلك
شكرا

ادارة المنتدى
شبكة حصاة قحطان
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى
سنتشرف بتسجيلك
شكرا

ادارة المنتدى
شبكة حصاة قحطان
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

شبكة حصاة قحطان

لقبائل ال عليان والجحادر وقحطان
 
الرئيسيةأحدث الصورالتسجيلدخول

 

 الرد الفاصل من التاريخ الحاصل ان عتيبة اخرجت الجحادر من نجد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فيصل عبدالله العلياني
الأداره
الأداره
فيصل عبدالله العلياني


الدولة : السعودية
تاريخ التسجيل : 24/07/2010
عدد المساهمات : 1668

الرد الفاصل  من التاريخ الحاصل ان عتيبة اخرجت الجحادر من نجد  Empty
مُساهمةموضوع: الرد الفاصل من التاريخ الحاصل ان عتيبة اخرجت الجحادر من نجد    الرد الفاصل  من التاريخ الحاصل ان عتيبة اخرجت الجحادر من نجد  Emptyالأربعاء مايو 02, 2012 8:43 pm



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..


تــمــهـــيــد



تاريخ نجد القريب من عام 1150 هجري الى عام 1350 هجري معروف ومتداول لدى العامة من الناس بروايات متواترة يغلب على بعضها طابع المبالغة والانحياز لطرف ٍ دون الآخر . وقد اجتهد الكثير من الرواة في كتابة هذا التاريخ , فحاول بعضهم تحري الدقة ومراعاة الامانة التاريخية , في حين انجذب بعضهم الآخر الى التحيز وصياغة الروايات بما يتوافق مع الرغبات الشخصية لاعلاء طرف ٍ فوق طرف ٍ آخر . ولكن مهما حاول البعض جاهدا ً في صياغة التاريخ القبلي لنجد حسب اهوائه , فأن الاحداث الاخرى المثبته سـتـظـهر تناقضا ً في اي رواية مصـطـنعه , وهذا يتجلى بوضوح عندما يستخدم القاريء الربط والتحليل المنطقي للاحداث بعيدا ً عن الاهواء الشخصية .

فما اجمع عليه الرواة لهذا التاريخ مسجل , وما اختلفوا عليه مسجل , ويظل للقاريء مهمة ليست بالعسيرة ... الا وهي استخدام العقل والمنطق للوصول الى ما هو صحيح والبعد عن ماهو غير صحيح .

ولقد شدني معلومة ذكرها احد المؤرخين وهو محمد بن عبدالله بن بليهد ( رحمه الله وعفا عنه ) في كتابه ( صحيح الاخبار عما في بلاد العرب من آثار) تتضمن استنتاج غريب لمجرى الاحداث في الفترة بين عام 1250 الى عام 1280 هجري . بل هو لم يستنتج ... لقد سبح بخياله مع امواج الانحياز لطرف دون الآخر وترك لاهوائه الشخصية الحرية المطلقة في توثيق مارآه هو الصحيح ... والصحيح ان ماذكره بن بليهد عن اخراج قبيلة عتيبه لقحطان من نجد هو غير صحيح .
وهذا هو اساس الموضوع هنا... تـفـنـيـد وتـعـريـة ماذكره بن بليهد في كتابه عن قحطان وعتيبه وحروبهم ونتائجها في نجد في تلك الفتره . وكان بأمكاني الرجوع لمصادري الشخصية , ولكني اردت ان ادحض معلومة بن بليهد المغلوطة بمصادر لا تنتمي لقبيلة قحطان لا من قريب ولا من بعيد لكي يكون للحيادية هامش اكبر ومصداقية اكثر .

فبالله نستعين ...

مــقــدمـة

هناك اساسيات ثابته في تاريخ نجد في تلك الفترة وما سبقها لايختلف عليها احد , وهي نقاط اتفاق لا اختلاف مع بن بليهد وغيره من المؤرخين . وهي كالتالي :

1- السيطره على نجد كانت لقبيلة عنزه ولمدة قاربت المئة عام بعد حروب متواصلة ضد قبيلة الظفير والفضول . ثم كان نزوح قبيلة مطير من الحجاز وحروبها ضد قبيلة عنزه الى ان ازاحتها من نجد . ثم كان النزول الاكبر للجحادر الى نجد تحت رئاسة الامير عثفر العماج ( رحمه الله) والذي اختار الحرب بديلا ً عن دفع الخفر لقبيلة مطير ورئيسهم آنذاك الامير وطبان الدويش ( رحمه الله) .. تلك الحرب اللتي انتهت بأنتصار الجحادر وقتل الامير وطبان الدويش في صبحا ومن ثم اخراج قبيلة مطير من نجد واستيلاء الجحادر عليها . وهذا موثق (شعريا ً ) بأبيات شاعرة مطير مويضي البرازية :

نـجـد ٍ حـمـيـناهـا مـن اولاد وايـل
واليوم عـدونا سكن وادي الـراك

والجحادر (قحطان) هم المقصودين بسكن وادي الراك .

- من نزل الى نجد وحارب قبائلها المكتملة هم الجحادر وليس كامل قبيلة قحطان . بمعنى ان من حارب قبيلة مطير كاملة ً هم الجحادر وليس قبيلة قحطان كاملة , ونفس الشيء ينطبق على الحروب الاخرى ضد الدواسر والعتبان والحروب والسبعان والعجمان . لانه لونزلت قبيلة قحطان كاملة الى نجد لما استطاع احد سواهم ان يتنفس ذرة هواء في نجد . فقبيلة قحطان هي من اكبر القبائل العربية ان لم تكن الاكبر , ورجالها جمعوا الشجاعه وشدة البأس والصبر على ويلات الحروب , واكبر دليل ٍ على ذلك هو مكانة بطون قبيلة قحطان في مناطقها اللتي سيطرت عليها بقوة السلاح ... فهذه المناطق - سواءا ً في نجد او الجنوب او شرق الجزيرة العربية - لم تأت الي قبائل قحطان من باب الهدية .. بل حكموها بالسيوف المسلولة والرماح اللتي تصيب ولا تخطيء ... . فهم كما عرفهم الناس ... اينما نزلوا حكموا , وان نادى منادي القتال اجابوا بدون تردد .. ولذلك رددت العامة من الناس المثل القديم القائل : ياويل الناس من قحطان ... وياويل قحطان من الله .

3- كان مسمى الامير محمد بن هادي بن قرمله ( رحمه الله ) هو سلطان نجد , وهي دلالة على تزعمه لاقليم نجد وفرضه الخفر على من اراد النزول اليها للمرباع . وقد وصف بن بليهد مكانة الجحادر (قحطان) في ذلك الوقت ب (العز الشامخ الذي لم ير مثله في جميع الاعراب ) في كتابه المذكور اعلاه في الجزء الثاني - الصفحة رقم 131 .

ولكن الامير تركي بن حميد ( رحمه الله ) عاش ومات ولم يصل الى تلك المنزلة اللتي تجعل من قبيلة عتيبة متزعمة لاقليم نجد وتفرض الخفر على من اراد النزول اليها , وهذا امر مثبت تاريخيا ً ولا نقاش فيه .

وهذا هو الفرق في الحرب التي دارت آنذاك ... فقحطان كان هدفها الاستمرار في ممارسة السيطرة على نجد واخراج عتيبة منها .. وعتيبة كان هدفها البقاء في نجد دون النظر الى السيطرة عليها .

فهذه الثلاث نقاط هي اساسيات لايختلف عيها اثنان , ومن بعدها سيظهر التباين والاختلاف مع بن بليهد ... وجنوح معلومته الى ارض ٍ لا واقع فيها ولا حقيقة !!

المعلومة المغلوطة أم الاكذوبة المكتوبة

أولآ : ذكر بن بليهد المعلومة المشار اليها اعلاه من ان الامير تركي بن حميد حارب الامير محمد بن هادي وهزمه وهد ملكه ومجده وازاحه الى الجنوب ! ولا أدري اي خيال ٍ سار بن بليهد خلفه ... وأية اوهام سامرها في قريته تحت انين الجواميس وروايات الفلاحين ليتحدث عن من ركبوا الخيول وسلوا السيوف بهذه الطريقة !! ودليل بن بليهد هو معركة لم يذكرها الا هو !!! وأسماها معركة وادي الرشا عام 1269 هجري... وبن بليهد نفسه هو من مواليد عام 1310 هجري ... اي انه ولد بعد اكثر من اربعين عاما ً على معركته الوهمية !!! ونقلها عنه شخص آخر وأسماها بأسم معركة وادي الشعرا ... وهو ابو عقيل عبدالرحمن الظاهري الذي ولد بعد تلك المعركة المزعومة بما يقارب من مئة سنه !!!!

اذا ً ... لامن ذكر القصة عاش في زمنها .. ولا من نقلها عنه ..... ولكن كما قلت أعلاه .. بأنه من خلال الربط بين الاحداث الموثقة نستطيع الوصول الى الاستنتاج الصحيح لتبيين ما هو غير صحيح .

فبعد الاستعانة بالله سبحانه , نستعين برأي ٍ محايد لا علاقة له بالطرفين للتوضيح أكثر واكثر لهذه القصة ... فهذا هو رأي الاستاذ : فائز بن موسى البدراني الحربي صاحب كتاب ( من أخبار القبائل في نجد ) معقبا ً على معركة بن بليهد الوهمية :

( ولكن الذي يجب التنويه به في هذا الخبر , هو ان ابن بليهد متأخر عنه , ولم تشر المصادر المعاصرة له , مما يعني أن المؤلف نقله عن رواة متأخرين , ولا أشك أنهم من الطرف المنتصر ! . والاغرب من ان العبيد اورد خبر وقعة مسلط بن ربيعان مع محمد بن هادي بن قرملة سنة 1263 هجري , كما مر معنا , ولم يورد شيئا ً عن هذا الخبر , والمقصود ان الاخبار اللتي يوردها كتاب متأخرون عنها دون الاعتماد على مصادر معاصرة للحدث ومحايدة , ينبغي التثبت منها ! . كما أنني لا أستبعد ان تكون مثل هذه الاخبار مرتكزة على التصور الذهني لكثير من الرواة العوام وخاصة من عتيبة , بشأن اخراج عتيبة لقحطان من نجد وما يتطلبه ذلك من وقائع وانتصارات في الخيال العامي ! . )

المصدر : كتاب من اخبار القبائل في نجد من عام 850 هجري الى عام 1300 هجري لفائز بن موسى البدراني الحربي - الصفحة رقم 304.

فهذا المصدر المحايد ينتقد بوضوح رواية بن بليهد واللتي انطلق منها بن بليهد لبناء معلومته المغلوطة في كتابه . وهي ايضا ً دلالة على ان من عاصروا تلك الفترة من المؤرخين لم يوردوا اي شيء ٍ بهذا الخصوص .. فكيف بمن لم يولد بعد !!! وما كان اساسه خطأ ... فبنائه خطأ ايضا ً ... وهكذا سـتـتـساقط رواية بن بليهد واستنتاجه حرف بعد حرف ... وكلمة بعد كلمة ... ليتضح بأن ما كتبه في كتابه ليس سوى غير الصحيح .

ثانيا ً : تفرقت جموع من عتيبة وانفضوا من حول الامير تركي بن حميد بسبب الحرب الدائرة ضد سلطان نجد الامير محمد بن هادي ... وهذه المعلومة ذكرها الراوي منديل الفهيد وهو من حاضرة عتيبة .. فليس له علاقه بقحطان لامن قريب ولا من بعيد , وقد ذكرها في كتابه ( من آدابنا الشعبية في الجزيرة العربية ) الجزء الاول - الصفحة رقم 85. والسؤال البديهي هنا هو : كيف تنفر بعض جموع عتيبة من الامير تركي بن حميد طالما انه - كما زعم بن بليهد - قد انتصر على سلطان نجد واخرجهم من نجد !! فالناس تلتف حول المنتصر وتترك المهزوم .. فكيف حدث العكس هنا !!! بالطبع لو ان الامير تركي بن حميد - كما زعم بن بليهد - قد انتصر على سلطان نجد لظلت جموع عتيبه حوله ليل نهار وما انفضوا من حوله. وهذا هو الربط المنطقي للاحداث .. وهاهي رواية بن بليهد تتساقط كأوراق الخريف .. ورقة بعدها ورقة ...

ثالثاَ:ً ذكر منديل الفهيد في نفس الكناب ونفس الصفحة المذكورة اعلاه انه قيل ان الامير الهيضل امير الدعاجين من عتيبه قد قدم على سلطان نجد وطلب الصلح وقدم فرسين هدية لسلطان نجد . ونفس السؤال البديهي المذكور اعلاه يتكرر ... كيف يظهر الامير الهيضل ... احد كبار قبيلة عتيبة على الامير تركي بن حميد ويطلب الصلح من سلطان نجد طالما ان الامير تركي بن حميد - كما زعم بن بليهد - قد انتصر على بن هادي واخرجه من نجد !!! ولماذا يطلب الامير الهيضل الصلح لو كانت هناك بوادر فوز وانتصارات على سلطان نجد !!! ولاحظوا ان من طلب الصلح هو الامير الهيضل .. وأن من قدم الهدايا هو الامير الهيضل أيضا ً وليس سلطان نجد .


رابعا ً : ذكر منديل الفهيد ايضا ً في نفس الكتاب والصفحة في معرض حديثه عن الامير تركي بن حميد انه - اي ابن حميد - قد خرج الى ان وصل الى رنية قاصدا ً الامير سعد بن قطنان من سبيع طالبا ً - بعد الله سبحانه - نصرته له ... بل الادهى من ذلك هو التالي ..
فالامير سعد بن قطنان هو ابن اخت سلطان نجد .. فمحمد بن هادي خاله .. وقد جاء ليخطب عند سلطان نجد فلم يوافق له ورفض تزويجه ولكن بمدحة ٍ لااظن ان الامير سعد بن قطنان قد تلقى احسن منها في حياته كلها .. حيث قال له سلطان نجد ( لقد زوجنا اباك فأتى بك وبالا ً ونقصا ً علينا .. فلن نزوجك ) .. فهذه شهادة سلطان نجد بشجاعة سعد بن قطنان .. فعندما وصل الامير تركي بن حميد الى سعد بن قطنان في رنية حاول استخدام هذه القصة كوسيله للدخول الى راس سعد بن قطنان وتحفيزه لقتال خاله ... وهذا دلالة على ذكاء الامير تركي بن حميد ( رحمه الله ) ... وهي ايضا ً دلالة على ما وصله من يأس في حربه ضد الامير محمد بن هادي ... وقد اورد منديل الفهيد قصيدة الامير تركي بن حميد في ذلك الكتاب .. اورد منها هنا بيتين للدلالة على هذه النقطة ..حيث يقول بن حميد مخاطبا ً بن قطنان :

نـزلـت يـم الـقـهـب بأوســط نـفـوده
واصـيح للـغـلـبا بـروس الـمـشـاريف
وانـشـد سعـد من خالهم ويـش فوده
اللي يـصرف له من الـحـكي تـصريف

فهل يعقل ان الامير تركي بن حميد - الذي يزعم بن بليهد انتصاره على بن هادي - قد وصل من اليأس الى درجة استفزاعه بقبيلة اخرى للحرب ضد بطن من بطون قحطان الا وهم الجحادر !!! والامير تركي بن حميد شاعر مجيد .. وقد اختار كلمة ( اصيح) بدلا ً عن كلمة ( انادي ) لان تعبيرها اكثر قوة ودلالة على حاجته لنصرة قبيلة اخرى ضد قحطان رغم ان قبيلة عتيبه (برقا + روق + الشيابين ) اكثر عددا ً من الجحادر .. ولكن نفور جموع عتيبه بعد بداية الحرب فرض امورا ً اخرى على ابن حميد .
واظن شخصيا ً ان هذه القصة هي تأكيد لما ذكره منديل الفهيد عن خروج الهيضل وطلبه للصلح ونفور بعض عتيبه من ابن حميد في حربه ضد بن هادي , ولا يطلب العون من قبيلة اخرى الا من ضاقت به الارض من خصمه . ..

فتساقطي يا أوراق الخريف الـبـليـهـديـة تباعا ً تباعا ً ....

خامسا ً : ما الذي يجعل احد افراد قبيلة عتيبة يقول ابياتا ً يعبر فيها عن يأسه من افول نجم بن هادي وحزنه على ما وصل اليه الحال في حربهم ضده اذا كانت عتيبه - كما يزعم بن بليهد - قد انتصرت واخرجت الجحادر من نجد ؟؟ بالطبع لن يعبر العتيبي عن مشاعره الصادقة .. والمكتومة الا اذا كان ما حدث هو عكس ما ذكره بن بليهد في كتابه ... هذه الابيات لاحد افراد قبيلة عتيبة يصف فيها الحال بقوله :

الـشـايب الـلي مـا تـحـلـل اعـظـامـه
عـيـت تـبـيـده الـلـيـــــالي والايــام
لي طـيـلـعـت ضوه بعالي الـمـناره
قـمـنـا نـربـط غـالي الـقـش بـحـزام
(زريبة ) و( الضيط) راحـوا طــعـامـه
مـن غـير ربـع ٍ قـد تعـشاهم العام


مصدر الابيات وقصتها : كتاب من القائل لعبدالله بن خميس - الجزء الثالث - الصفحة رقم 388

هذه خمس نقاط .. نقلتها من مصادر لاتنتمي لقبيلة قحطان لكي لا يكون هناك شك في الحيادية ... والخمس نقاط المذكورة اعلاه تتنافى تماما ً مع رواية بن بليهد المزعومة واستنتاجه المغلوط .... وحين نقرأ كتاب بن بليهد .. نجد فيه تحيز واضح ضد قحطان ... بدون اي مراعاة للامانة التاريخية في النقل والتوثيق ...
فهو يذكر معركة بين ستين فارسا ً من عتيبه يرأسهم محمد بن هندي واحد عشر فارسا ً من قحطان يرأسهم الامير قنيفذ بن لبده ومعه اخوه ضويحي وجديع آل جرو ... فر فيها الامير محمد بن هندي من الامير قنيفذ بن لبده صائحا ً على من كان معه من عتيبة ( امنعوني من هالفارس ) ..
ولكن بن بليهد لم يجروء على القول بأنها انتهت بنصر لقحطان .. !!

المصدر : صحيح الاخبار عما في بلاد العرب من الآثار لابن بليهد - الجزء الثاني - الصفحة رقم 121 -122


كذلك وصف بن بليهد شيخ قحطان وسلطان نجد الامير محمد بن هادي بأنه نقض العهد وخفر الذمة مع عتيبة من خلال قوله ان الامير بن هادي لم يؤدي ما فقدته عتيبه وكان ( قعود زبن ) .. في حين ان هناك راوية ليس له علاقة بقحطان هو ماجد بن طاهر المطيري قد ذكر في كتابه ( ديوان الامراء ) ان ابن هادي طلب قعود زبن من ابن حميد .. وهذا مناقض تماما ً للرواية البليهيدية المغلوطة !! علما ً ان الامير تركي بن حميد ( رحمه الله ) قد وثق هذا الشيء في قصيدته اللتي بعث بها الى سلطان نجد محمد بن هادي ( رحمه الله ) قائلا ً :

اديـت انا اربـع قحـص والـخـامـس الـتـوم
وقـعـود (زبن) الـلي يـبـي مـا حـصـل له

والتوم هو الحصان الهدية الذي قدمه بن حميد ورفضه سلطان نجد.

فعجب العجاب والله ان يستشهد بن بليهد بهذا البيت على روايته والبيت يشرح نفسه من تلقاء نفسه وينافي روايته !!!!

----------


وسنعطي الموضوع هنا منحى آخر له علاقة بالموضوع ككل ....

فلمعرفة المزيد عن ماواجهه بن هادي وقحطان في نجد من هزات عادوا بعدها الى ماكانوا عليه من سيطرة في نجد .. في أوقات ٍ اجتمعت ضدهم فيه قبائل نجد لتحاربهم تحت راية محمد علي باشا .. فهذه مراسلات من قادة الحملات الى محمد علي باشا بخصوص بن هادي وقحطان :

ففي عام 1235 هجري يفيد تقرير تركي من قائد الحملة مرسل الى محمد علي باشا بخصوص رفض بن هادي الطاعة للاتراك وتحريض القبائل ضده وليست قبيلة عتيبة وحدها :

( ارسلت اوراقا ً الى ابن ربيعان شيخ عتيبة والشيخ الدويش وسائر المشايخ ليضيقوا على قحطان .. )

المصدر : كتاب من اخبار القبائل في نجد لفائز بن موسى البدراني الحربي - الصفحة رقم 224

هذا حدث بعد اكتساح الحملة المصرية - التركية للحكم السعودي الاول وسقوط الدرعية عام 1331 هجري ورفض بن هادي رغما ً عن هذا مبايعة الاتراك .


-------

وفي مراسلة اخرى عام 1254 هجري :

( وكذلك فان الشيخ ابن ربيعان قد قدم على الباشا المشار اليه ( خورشيد باشا) واتفق معه على غزو ابن قرمله اكبر شيوخ قحطان , وقد قدم الشيخ المذكور في جماعته لهذه الغاية , بعد ان سير معه دولة الباشا ( 300 ) خيال من الترك , و (200) خيال من المغاربة وحسن اليازجي رئيس الادلاء .. )..



المصدر : كتاب من اخبار القبائل في نجد لفائز بن موسى البدراني الحربي - الصفحة رقم 271


وهذا حدث بعد اكتساح الحملة المصرية - التركية للحكم السعودي الثاني وترحيل الامام فيصل بن تركي لمصر ورفض بن هادي رغما ً عن هذا مبايعتهم ايضا ً .

فلك أن تتخيل اكثر من عشرين سنة تفصل الحملتين .... ومن تقلب ولائهم في الحملة الاولى .. تقلب في الحملة الثانية .. وسلطان نجد وقحطان ثابتة على ولائها ...


كذلك يذكر صاحب المصدر نفسه الاستاذ فائز البدراني في الصفحة رقم 272 ما نصه :

( من الخطأ الذي يقع فيه كثير ممن تناولوا تموجات القبائل في نجد اغفال دور العساكر في تذبذب وضع قبيلة قحطان خلال الفترات التي سيطر فيها العساكر على وسط نجد ).

وهذا يشير الى ان فقدان قحطان لبعض المناطق المسيطرة عليها في وسط نجد كان بسبب العساكر بشكل مباشر وليس بسبب قبيلة ما .. وهذا من الآثار التي جعلت بعض المنتسبين للتوثيق يزعمون ان هيمنة قحطان على نجد ضعفت بسبب حروبها ضد قبيلة معينة .. بل حدث ذلك بسب عداء جيوش محمد علي باشا لقحطان ومحاربتها لابن هادي وقحطان من خلال المواجهه المباشرة او دعم القبائل الموتورة من قحطان بالسلاح والرجال .

ولكي تتضح الصورة اكثر واكثر وعودة اخرى مع معلومة بن بليهد المغلوطة ...

فهاهو فائز البدراني يضع رؤيته الخاصه في نفس الكتاب - الصفحة رقم 318 و 319 بعد غزو آل عاصم من الجحادر على مدينة عنيزه عام 1278 هجري لخروجهم عن طاعة الامام فيصل بن تركي .. يقول البدراني :

( ويستفاد من هذا الخبر , حضور قبائل قحطان وانهم من القبائل الموالية لزعامة الدولة السعودية الثانية كما كانوا موالين للدولة السعودية الاولى , ومما ينبغي ملاحظته هنا ان سيطرة قبيلة قحطان وقوتها وحضورها في نجد مرتبط بوضع الدولة السعودية . لا كما يشيع بعض العوام . من ان القبيلة الفلانية هي التي اضعفت سلطة قحطان على نجد ! ).

فهذا هو رأي احد الكتاب المحايدين ... وفيه ينفي بوضوح مازعمه بن بليهد عن ان قبيلة ما قد اضعفت سلطة قحطان في نجد , ولم يكتب الاستاذ البدراني رأيه الا بعد دراسته لكل المصادر المتعلقة بتلك الفترة وتحليلها بطريقة عقلانية ومحايدة .

ومن هنا نعود الى ما تم ذكره اعلاه في اول الموضوع عن تاريخ المعركة المزعومة لابن بليهد ( وادي الرشا ) عام 1269 هجري ... فكيف بعد هذه المعركة المزعومة بتسع سنوات - اي في عام 1278 - لا يزال الامام فيصل بن تركي العائد من الاسر في مصر يستعين - بعد الله سبحانه - بقحطان في نجد لتأديب اهل عنيزه لخروجهم عن طاعته !!! كيف يظل الجحادر في نجد الى هذا الوقت ؟؟ وليس مجرد بقاء .. انما بقاء وقوة ..... فاين ما زعمه بن بليهد ؟ ........... عجب العجاب ..!!


لنضيف دليلا ً آخر .. ومن مصدر .. لاينتسب لقحطان .. بل لا ينتسب الى العرب قاطبة .... هو المستشرق ( داوتي ) والذي كان حاضرا ً في عنيزه عندما غزا جماعة من آل عاصم من الجحادر على مطير ... فأستفزع المطران بأهل عنيزة ..وخرج امير عنيزة بن سليم - بعد تردد - بأهل عنيزة كلها واجتمع مع المطران ضد آل عاصم .... وليسوا الجحادر كلهم او قحطان كما ذكر ( داوتي ) .... فأهل عنيزة موتورين من آل عاصم بعد غزوة عام 1278 هجري ....

على كل حال ...هذه المعركة حدثت عام 1295 هجري .... وينطبق على هذه المعركة مقولة ( الكثرة تغلب الشجاعة ) وقد مات بعدها امير آل عاصم حزام بن حشر بسبب اصابته ولم يقتل في ارض المعركة .. وما يهمنا في سياق هذا الموضوع هو ما قاله ( داوتي) عن آثار نتيجة المعركة على نجد هو المقاطع التالية من مذكراته عن تلك المعركة:


(كانت هزيمة قحطان عظيمة الصدى في المنطقة فقد كانوا يخيفون الناس حتى في حائل وابن رشيد).

ثم يضيف :

( حتى بريدة التي يفترض أنها على وفاق مع قحطان لا شك ستكون مرتاحة لهزيمة هؤلاء البدو.)

ثم يضيف ناقل المذكرات ومترجمها عن شارلز داوتي :

(يذكر داوتي أنه حتى ابن رشيد البعيد نسبياً وصاحب القوة والنفوذ استراح من إزعاجات قحطان له، وآل سعود أيضاً في الجنوب – رغم ضعف دولتهم وقلة تأثيرهم- شعروا بالراحة فقد كان سعود بن فيصل قد غزا قحطان في السنة التي قبلها ولكنهم صدوه بقوة وهزموه).

الاقتباسات اعلاه هي من مذكرات المستشرق (شارلز داوتي ) واللتي نشرها باللغة الانجليزية عام 1936 ميلادي ... وقد نقلت مايفيد الموضوع من ترجمة لشخص يدعى : الدكتور عبدالعزيز الشبل من منتدى عنيزه


من هذا .. وبنظرة عاقلة وحيادية بناءا ً على معلومات المصادر أعلاه ... نجد ان الجحادر في نجد ظلوا كما كانوا رغم تقلب الظروف السياسية ...حملة تركية اولى ... ثم حملة تركية ثانية ....تقلبات في ولاء الحاضرة والبادية .... والجحادر بشكل ٍ اجمالي في نجد على ثبات .... وبأحداث موثقة حدثت بعد معركة وادي الرشا المزعومة :

أولا ً: الامام فيصل بن تركي يستعين بقحطان في نجد لارجاع من خرج عن الطاعة عام 1278 هجري ....

وثانيا ً: الامام سعود بن فيصل غزا قحطان في نجد بعد عام 1290 هجري ... فانكسر بمن معه وانهزم شر هزيمة .....

وثالثا ً: المستشرق داوتي يصف النفوذ القحطاني في نجد عام 1295 هجري بأنه مقلق للحكام سواءا ً ابن سعود او ابن رشيد ....

نحن نتحدث عن تاريخ في نجد ... ومجد لقحطان عموما ً والجحادر خصوصا ً ابتدأ من السنوات المجاورة لعام 1200 هجري بنزول الجحادر الى نجد وسيطرتهم عليها .. مرورا ً بأنتصارهم على جيش الدولة السعودية الاولى عام 1204 هجري .... عبورا ً بتأييدهم المطلق بعد ذلك وولائهم المستمر للبيت السعودي وللدعوة الوهابية ضد الحملات المصرية - التركية المتكررة ... وتقديمهم اميرهم وقائدهم الامير هادي بن قرملة فداءا ً للدين ثم الوطن من خلال مقتله ضد الحملة التركية الاولى عام 1226 هجري في معركة وادي الصفرا ... وتضحيتهم بمركزيتهم في نجد من اجل ذلك .... بالاضافة الى معاركهم الموثقة ضد الاشراف وعلى رأسها ( كون تين ) الشهير ....


فمن اين اتى بن بليهد بمغالطاته ؟ وكيف تجرأ على كتابتها ؟!! شيء غريب ... وعجيب ..!!


ولكن ....بهذا الربط العقلاني للاحداث والروايات الموثقة .... تساقطت الاوراق الخريفية الـبلـيـهـيـدية ...

سقوطا ً مؤسفا ً ...


ورقة بعد الاخرى ...


لتثبت الروايات الاخرى ان ما ذكره بن بليهد لا يتعدى كونه ضرب من ضروب السوالف القروية عن ماحدث في اراضي البادية ... والنقل التام للاحداث بدون تدقيق لما يروى من العامة ... وهذه هي المشكلة ...


وكما ذكرت في اول الموضوع .. بالربط العقلاني للاحداث .. يتضح جليا ً ان قبيلة عتيبة لم تخرج قحطان شبرا ً واحدا ً من نجد .. فهي اكذوبة حبكها شخص لاسباب لا نعرفها ... ولكن ما خرج من هيمنة قحطان في اواسط نجد ..خرج بسبب جيوش باشوات مصر وعدائها لقحطان بشكل مباشر ..هذا هو التفسير المقبول عقليا ً لما حدث بناءا ً على روايات محايدة وموثقة .

ولكن ... لان بن بليهد من سكان القبور .... لا نقول سوى : رحمه الله وعفا عنه ...

خاتمة

ليس المقصود من وراء هذا الموضوع الانتقاص من حق قبيلة عتيبة ... فهي قبيلة من اعرق القبائل العربية من حيث الشجاعة والشهامة ... وتاريخها يشهد لها .. وليست بحاجه لابن بليهد ومغالطاته لكي ترفع من مكانتها .... تظل قبيلة عتيبة كما هي .... بأمرائها وفرسانها ورجالها .. قبيلة احتلت صفحة بيضاء من صفحات تاريخ القبائل في شبه الجزيرة العربية ... فلها من المعارك والانتصارات في نجد ما وثقه المؤرخون واثبت شجاعتها وصلابتها وصمودها ... ولها من الفرسان ممن سارت بأخبارهم الركبان و سمع ببطولاتهم القاصي والداني على حد ٍ سواء .

ولعل اصدق ما يوثق كلامي ... هو ان الامير شالح بن هدلان ( رحمه الله ) قد رثى الامير محمد بن هندي ( رحمه الله) عندما علم بوفاته ...
فكيف يحزن الشخص على موت خصمه الا اذا كان خصما ً يستحق الاحترام والتقدير بغض النظر عن الحروب الطاحنة بين قحطان وعتيبة آنذاك.... تلك الحروب التي ضربت اروع الامثلة في الشجاعة والاقدام والشهامة من كلا الطرفين مما جعل قصصها حديثا ً لا يمل في مجالس الرجال .....

ولا يجب ان يؤخذ هذا الموضوع كوسيلة لاثارة النعرات القبلية اوللانتقاص من مقدار قبيلة اخرى .

.. انما هو لتفنيد مغالطات بن بليهد التاريخية في حق قبيلة قحطان وخصوصا ً الجحادر .

وللتذكير :

(نعمتان عظيمتان خافيتان على الانسان ... الصحة في الابدان .. والامن في الاوطان) .

نسأل الله ان يرحم بن هادي وابن حميد وعموم اموات المسلمين والمسلمات .


يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فيصل عبدالله العلياني
الأداره
الأداره
فيصل عبدالله العلياني


الدولة : السعودية
تاريخ التسجيل : 24/07/2010
عدد المساهمات : 1668

الرد الفاصل  من التاريخ الحاصل ان عتيبة اخرجت الجحادر من نجد  Empty
مُساهمةموضوع: رد: الرد الفاصل من التاريخ الحاصل ان عتيبة اخرجت الجحادر من نجد    الرد الفاصل  من التاريخ الحاصل ان عتيبة اخرجت الجحادر من نجد  Emptyالأربعاء مايو 02, 2012 8:44 pm




دليل عقلاني
( أن قبيله عنزه الوائليه كانت تأخذ الجزيه على قبائل نجد وبعد هزيمتها و خروجها من نجد على يد قبيله
مطير أصبحت مطير هي من تأخذ الجزيه على قبائل نجد وبعد نزول الجحادر (قحطان) الى نجد هزمو قبيله
مطير في مناخ صبحا و أصبحت قبيله الجحادر (قحطان) هي من تأخذ الجزيه على قبائل نجد ........
فلوأن قبيله عتيبه العزيزه قد هزمة قحطان لماذا لا تأخذ الجزيه كما فعلت قحطان ومن قبلها مطير و عنزه ؟؟ ..)


__________________


-دليل جغرافي
( من المعروف أن قحطان أول ما نزحو و نزلو في نجد أستوطنو صبحا و وادي تبراك و الحصاه وهي
لا تزال في وقتنا هذا أقليم خاص لقحطان ... فلو أن عتيبه هزمو قحطان لماذا لم تجليهم عـــن ديارهم
المذكوره ؟؟ كما فعلت مطير بقبيله عنزه وأخرجتها من نجد الى الشمال وكما فعلت قبيله الجحـــادر
فـي قبيله مطير و أخرجتها من صبحا في نجد الى الصمان .... )


__________________

- دليل مناخي
( من المعروف أن آخر مناخ حصل بين قحطان و عتيبه هو مناخ الحرمليه و انتصرو قحطان على عتيبه
في الحرمليه و الحرمليه لا تزال الا الآن أقليم واسع خاص بقحطان في نجد ... )


__________________


- دليل من المصادر
( كتب كل من الباحثين مثل (( فايز البدراني الحربي )) و (( أبن خميس )) معا العلم أنهم قد عقبو على كتاب
(( أبن بليهد )) ووضحو مغالطاته النجديه وقد تطرقت لها يا الحميدان )


__________________

-دليل شعري
يكفي بيت واحد من أبيات الأمير محمد بن هادي بن قرمله وهو في آخر حياته رحمه الله يعني بعد ما مات تركي أبن حميد ..

نجد خذيته بالسلف و التفافيق .. .. .. .. و خيل تعاقب مثل طابور رومي

والأبيات واجده حول هذا الموضوع لكن بيت أبن هادي هذا يكفي




يتبع




ولكن الراوي منديل الفهيد (وهو من حاضرة عتيبة) ذكر في كتابه ( من آدابنا الشعبية في الجزيرة العربية ) الجزء الاول:


ا(( ان جموع من عتيبة تفرقت وانفضوا من حول الامير تركي بن حميد بسبب الحرب الدائرة ضد سلطان نجد الامير محمد بن هادي))

* ويؤكد ذلك خروج ابن حميد الى رنية واستنجاده بسبيع وقصيدته المعروفة.

يالله ياللي ماش حال يكوده = رب لطيف صرف الريح تصريف

ارحم اللي وحدوا به جنوده = حد صلح وحد تحدر على السيف

* صلح الهيضل مع محمد بن هادي وتقديم الهدو له ((فرسين))

والسؤال البديهي هنا هو : كيف تنفر بعض جموع عتيبة من الامير تركي بن حميد طالما انه - كما زعم بن بليهد - قد انتصر على سلطان نجد واخرجهم من نجد !! فالناس تلتف حول المنتصر وتترك المهزوم .. فكيف حدث العكس هنا !!!


يقول صاحب (لمع الشهاب في سيرة محمد بن عبدالوهاب) في فصل القبائل النازلين نجد- ا

*** قال عن قبيلة قحطان ((.... ولهم قوة عظيمــــــة ، وكانوا قبل ظهور محمد بن عبدالوهاب لايمكــــن احـــد الحــــــــــرب معهــــــــم، ولهم ارض واسعة ، من حدود الســراة وجبل عالي ، بين بيشــة ونجــران ، ولهم واد يسمى التثليــث (تثليث) يهبط سيله الى وادي الدواسـر، ومن قحطان هؤلاء من ينزل الهضـــب الذي هو شرقا عن رنيـــة.

فأكثر قحطان أهل الخيــــل والابــل يسكن نجـــدا ، بأطراف العارض. ولهم نصح عظيـــم في هذا الدين.. وهم لما اتبعوا آل ســعود قالوا لهــــــــم: نحن علينـــــا تطويــع تهامة اليمــن ، واطراف حضـــرموت ، والشحـــر ، وما ناسبنا من ارض الحجــــــــــــاز. وكان الامـــر كـذلك ، لانهم مافتـــروا عن الغــــزو منذ دخلوا في الدين. وكان شيخهم وكبيرهم هادي بن قرملــة ، واليـــوم ابنه محمــــد بن هادي بن قرملة.

وقحطان يتصرفــــون أينما شــــاءوا من بلاد نجـــــد وتوابعها كالاحســــاء))
انتهى
ص 64، 65


اما المستشرق شارلز داوتي :

فيصف قحطان بـ((الذئاب تثير الرعب في فيافي نجد....وقال: فقد كانوا يخيفون الناس حتى في حائل وابن رشيد))


يقول الأستاذ الباحث/ فايز البدراني الحربي في كتابه ( من أخبار القبائل في نجد) في إشارة إلى نزوح قحطان إلى بيشة سنة 1255هـ: ما نصه:

((من الخطأ الذي يقع فيه كثير ممن تناولوا تموجات القبائل في نجد إغفال دور العساكر في تذبذب وضع قبيلة قحطان خلال الفترات التي سيطرت فيها العسـاكر على وسط نجــد......)))
ص272


وقال لأستاذ فايز البدراني عن أبن بليهد في كتابه من أخبار القبائل في نجد ، ومجلة الدرعية - العددان 12،11 س3 رجب وشوال 1421هـ ص 184 -185ً: معقبا ً على بن بليهد وأبن عبيد والظاهري :

(( أشار إلى هذا الخبر محمد بن بليهد فقال وهو يتحدث عن وادي الرشا: "وفي هذا الموضع بعينه يوم من أيام العرب المتأخرين في سنة 1269هـ، بين عتيبة وقحطان، رئيس عتيبة تركي بن حميد ويعضده من رؤساء عتيبة رؤساء الروقة وغيرهم، ورئيس قحطان محمد بن هادي بن قرملة، فكانت الهزيمة على قحطان، وانتصر العتبان!،

ونقل عنه الشيخ ابو عبدالرحمن الظاهري، لكنه أشار إلى أن الوقعة كانت بوادي الشعراء، في كتابه (تاريخ نجد في عصور العامية ص10،ج1).

أقول: (الكلام للبدراني)، ولكن الذي يجب ملاحظته على هذا الخبر، أن أبن بليهد متأخر عنه، ولم تشر له المصادر المعاصرة له، مما يعني أن المؤلف نقله عن رواة متأخرين، ولا أشك أنهم من الطرف المنتصر!.

والأغرب من ذلك أن العبيد أورد خبر وقعة مسلط بن ربيعان مع محمد بن هادي بن قرملة سنة 1263هـ، كما مر معنا، ولم يورد هذا الخبر،

والمقصود أن الأخبار التي يوردها كُتاب متأخرين عنها دون الإعتماد على مصادر معاصرة للحدث ومحايدة، ينبغي التثبت منها!.

كما أنني لا أستبعد أن تكون مثل هذه الأخبار مرتكزة على التصور الذهني لكثير من الرواة العـــــــــــــــوام وخاصة من عـــتـــيــــــبـــة، بشأن إخراج عتيبة لقحطان من نجد وما يتطلبه ذلك من وقائع وانتصارات في الخيال العامي!)).
أنتهى كلام الأستاذ/البدراني.


وقال:

(("لا يخفى تأثير التبعية السياسية للقبائل على وضعها بعد انتهاء الدولة السعودية الأولى، ومجيء قوات محمد علي باشا واستيلائها على الحجاز ونجد، فتغيرت مواقع القبائل مرة أخرى حسب درجـــة ولائهـــا للحكم الســـعودي.

حيث سـارعت بعض القبائل إلى مناصــــــــــــرة محمد علي لخلافها مع السعوديين، يراودها الطموح إلى إستعادة مكانتها السابقة التي قضى عليها مشروع الوحدة السعودية مثل بني خالد ومطير وعنزة،

بينما أضطرت قبائل أخرى مثل قحطــــــــــــــان والدواسر إلى الأنزواء في بلادها السابقة تاركة ميدان وسط نجد لقوات محمد علي، المعادية لكل من يؤيد السعوديين.

بينما ظل الوضع محرجـــــــاً للغايــــــــة مع القبائل الحجازية كحرب وعتيبـــــــــــــة وجهينة التي تقع ديارها في عمق سيطرة قوات محمد علي.... .المهم من هذا كله أن هذه العوامل لم توضع في الحسبان لدى كثير من الكتّاب والرواة عند محاولة تأريخ تموجات القبائل وسيطرتها في نجد خلال القرن الثالث عشر، وخاصة لدى العوام في كل قبيلة ومن نقل عنهم من المؤرخين!".))انتهي



يقول الاستاذ محمد بن ناصر أبو حمرا العتيبي في كتابه (البادية النجدية)، ص163-164: ما نصه حرفياً

((الشيخ/محمد بن هادي بن قرملة؛ كان له دور مهم وواضح في أحداث نجد في منتصف القرن الثالث عشر الهجري،فقد كان زعيماً بارزاً في قحطان النجدية؛ .....
إلى أن قال:
وكان الشيخ محمد بن هادي هو الأقوى في جنوبي نجد قبل الدولة السعودية الثالثة، وكان لآل قرملة ولاء مستمر مع آل سعود منذ الدولة السعودية الأولى ، ولم يكن الشيخ محمد بن هادي شريفي الميول،

وهذا الموقف والقوة جعلت شريف مكة يطلب منه الحصان حرقان، الذي جاء طلبه عن طريق الشيخ/تركي بن صنهات، ولكن رفض الطلب؛ ومات الحصان وبقي صاحبه الذي قال "أدخل على الله ما يفشح على ظهر حرقان راعي الطربوش" يقصد الشريف؛ وهذا يدل على عدم الإنسجام بين الشيخ والشريف يومها؛ ولم أجد شيئاً عن وفاته رحمه الله)).
أنتهي النص.


وقال ابو حمرا حول مواطن عتيبة:

(((لم يكن لعتيبة حواضر تخصهم عدى الطائف وما حولها من القرى التي يسكنها العتبان، أما في نجد فلم يختصوا بشيء، قبل توحيد المملكة لأنهم بادية يرحلون خلف الربيع))


وفي مراسلة اخرى عام 1254 هجري :

( وكذلك فان الشيخ ابن ربيعان قد قدم على الباشا المشار اليه ( خورشيد باشا) واتفق معه على غزو ابن قرمله اكبر شيوخ قحطان , وقد قدم الشيخ المذكور في جماعته لهذه الغاية , بعد ان سير معه دولة الباشا ( 300 ) خيال من الترك , و (200) خيال من المغاربة وحسن اليازجي رئيس الادلاء .. )..

المصدر : كتاب من اخبار القبائل في نجد لفائز بن موسى البدراني الحربي - الصفحة رقم 271


يفيد احدى التقارير المرفوعة من قائد العساكر في الحجاز:

أن قبائل عتيبة كانت منقسمة إلى قسمين بعضها تحت الطاعة والبعض الآخر لا يزال متمرداً على العساكر، وأن الشيخ هندي أبن حميد والشيخ شالح الضيط قد ذهبا إلى نجد وهما طائعان للدولة وقدّما ما مقداره (600) من الجمال.


وتفيد احدى الوثائق التي اوردها الدكتور/ عبدالعزيز، في كتابه نصا:

الوثيقة:عابدين 264/بدون رقم
صادرة عن:سلطان بن ربيعان.
صادرة إلى: افندينا ولي النعم.
بتاريخ 15/ربيع الأول 1254هـ.

وخلاصتها:

* ((يفيد بأن والده الشيخ محمد ربيعان كـــــــــــان شيخاً لعتيبة كافة، وأنه كان مـــطـــــيـــــعــــــاً لإبراهيم باشا،

ولكن بعد وفاته جرى التقاتل في القبيلة على مركز الشياخة حتى أدركها لنفسه أخيراً ولم يعد له فيها منازع، وأنه الآن يعرض خدماته على الدولة.

* ويخطر سلطان بن ربيعان الباشا، بأنه قد فقد ابله كلها في معركة الحوطة، وأنه لا يزال يعاضد خورشيد باشا،

ويطلب إلى "أفندينا أن يصدر أمر من طرفه يتشرف به بين البعيد والقريب والعدو والصديق، يؤيده في وراثته للمشيخة عن والده ويعترف له بالشياخة")).

أنتهى النص



تركي بن حميد كان يطلب الفزعه من مطير ايضا

فهو يقول

: جانا المطاري وقال صولو وصلنا = صلنا نحسب انه على راي تدبيـر

واثر المطاري بفزعته ماج عنـا = واقفن ضعونه عقب ماهن مناحير

بل انه كان يحارب معه أخلاط من القبائل والعساكر , فهو يقول في احدى معاركه , يلوم احد جماعته انه لم يحظر احدى المعارك:

ليته حضرنا يوم سو البـلا شـط = نار الذليل وردها كـل مسطـور

ارخصت عمري عند جيش المخلّط = ولا همني ناس يقولون حـاذور

القصيده ذكرها كامله (ابوعبدالرحمن ابن عقيل الظاهري في كتاب الشعر العامي بلهجه اهل نجد



* ذكر ابن بليهد في كتابه صحيح الأخبار بأن تركي بن حميد أدى (الجزية) للشيخ محمد بن هادي مثلما كان أبوه يفعل من قبله .

وذكر بأن القبائل إذا أرادت أن تمد في نجد أتت إلى الشيخ إبن قرمله تسوق الهدو لتخطب ود إبن هادي ورضاه حتى تأمن جانب قبائله .



وقال إبن بليهد في كتابه صحيح الأخبار الجزء الثاني صفحة 130 :

" وفي أوائل القرن الثالث عشر ظهر هادي بن قرمله رئيس قحطان ، وامتد نفوذه في نجد واتفق مع الدويش في رعي الكلأ وشرب الماء ، وله ذكر حسن مع الولاية في تاريخ ابن بشر ، فلما مضى قليل من القرن الثالث عشر ظهر ابنه محمد بن هادي ، وأخرج مطيراً جميعهم من نجد ، فلم ينازعه في نجد أعرابي "



قال الشيخ محمد بن هادي بن قرمله ضمن قصيدته التي ارتجلها امام الإمام فيصل بن تركي في عام 1274 هـ . :

شد العتيبي من ورا كشـب خايـف = ولا يحدر كود يبـرى لـه القـود

وقال ردا على ابن حميد:

إن كان رمحك بأول الخيل ملحوم = فأنا برمحي حامـيٍ نجـد كلـه

وقال ضمن قصيدة اخرى

نجد خذيته بالسلف والتوافيق = وخيل تعاقب مثل طابور رومي


يقول الامير عبيد العلي الرشيد مخاطبا عباس باشا

يابيه انا لكروش لااهدي ولاابيع = قبلك طلبها فيصل وابن هادي


ويقول الشــريف سلطان :

جانا جواب معرب الجد معـروج = ومعسـر لكـن حـنـا فهمـنـاه

جواب من ياخذ على نجد مخروج = ياخذ على من حل في نجد الشـاه

وش عاد لو عيا محمد على الغوج = بخيل الطواله واحـد كنـه ايـاه
إلى ان قال :

انتم سهيل له مطاليع وبروج = وحنا القمر ليلة النصف غطاه



و قال تركي بن حميد واصفا مكانة ابن هادي

ملفاك شيخ بالقسا يذبح الكوم = شيخ وشيخان القبايل تدله

تلقى محمد زبن من جاه مظيوم = زبن الذليل اللي مخيف محله

شيخ على الشيخان له حق ورسوم = تخاف من غيضه وتمشي رضى له


وقال ابن حميد مخاطبا ابن هادي:

مطلوبكم ياشيخ بـه زود حقـران 000 والذلَ مايرضي عريـب المجانـي

لو أن مطلوبك على مثـل ماكـان 000 خفَـت مداريجـه علينـا وهانـي


ثم قال ابن حميد في قصيدة أخرى :

منصاك ابن هادي ريف هشالة الخلا = ريف الهجافا في ليالـي عسورهـا

في مجلسـه تلقـا علـوم طرايـف = وحيل تاطاها كـل يـوم قدورهـا

قل له طلبنا الصلح منكم ولا حصل = ودنياك مايسقـم بهـا الا صبورهـا



وقد رد الشيخ محمد ابن هادي على الشيخ تركي بن حميد قائلا :

ياتركي ابن حميد وان كنت صادق 000 فارجع بقومك لاتولّـي دبورهـا

نجد(ن)تبرّا منـك وبنـا ترحـب 000 تبدي لك البغضا ولا طعت شورها

فإن كان يا بن حميد ماطعت شوري 000 ترى الوعد لا من ركبنا ظهورهـا

فإن كان جمعاكم خذت ثوب راعي 000 فتر جمعنـا ماياخـذ الإ ندورهـا

بني مظيم(ن)وان تولـوك ساعـة 000 يشدي ليوم الحشر نفخات صورها

عاداتنا لطم المعادي علـى القنـا 000 والإ العميلـة راتعـة ماندورهـا


يقول أحد شعراالدواسر ويعتقد بأنه الشيخ / محمد بن ملحم شيخ قبيلة الحراجين الدواسر :

لي ديره من الحصاتين ويسار = ويحدها من قبلة حيد الأظلـه

رحت أنا منها ماني بمختـار = مير عدّونا منزحة كل حلـه

جحادرٍ مثل التهامي ليا ثـار = إلى حلّوا بدارٍ حطوها مملـه


يقول الشاعر ابن جروان العلياني يصف تاريخ نزوال الجحادر في نجد:

ثم حولوا يـم الدويـش بديرتـه= جنوب صبحـاء يمـة الزبـار

خيال مهاوية الجمل ذي عزوتـه=يوم أغتشاء روؤس الهضاب قتار

جيناه جهر ليـن اخذنـا حلتـه=ثم جندلـوا وطبـان بالمصـدار

سقناه لين حنيضل جـاء دونـه=واللي سمع فينـا وراهـم نـار

ثم التفتنا صوب (يام) بالحصي = ومنها حدينا يام بالاجبار

ثـم التقينـا بالزحـول عتيبـه=حرار قطع مـن فـروخ حـرار

سبعة شهور والقنا يقـرع القنـا = شجعـان لكـن وقتهـم منهـار

سقنا حليمه ليـن جـاوا الحـره = اللي على لطم الحفيـف جسـار

من نجـد عديناهـم ولاياتونـه = إلا بعـد جـاه وسـوق مهـار

ولا هم الهيلا مدابيـس الوغـا = وأفعالهم غنـت بهـا الاطيـار

واليوم يعرف حدهم مـن حدنـا = ومـن بيننـا مامونـه لاسفـار



يقول الشاعر ضيدان بن عبدالله الروقي القحطاني

ياللي علينا غيـرك هـرج واشيـن = حنا ترا هـرج الهمـج ماسمعنـاه

لاتحسبـنّـا بنتـرجـا مقـفّـيـن = من صـد عنـا وابتعـد مارجينـاه

ياشايـفٍ نفسـك ترانـا قحاطيـن = من شاف نفسه تحت الاقدام دسنـاه

من خلقت الدنيـا وحنـا سلاطيـن = كم عـز قـوم بالمعـارك كسبنـاه

يشهد لنا التاريخ يـومٍ علـى تيـن = عز الشريف وقوم ابن ضاري خذيناه

حنا بنجد المجـد عالعـز راسيـن = والسيف فـي دم الاعـادي سقينـاه

تاتي لنا الجزيه من يسـار ويميـن = تاتي لبن هادي على جـال مركـاه



ويقول عايض بن فهيد الرشيدي للامير خليل بن ناصر بن قرمله :

تهدا عليك مقاضعـات الحديـدي = واهدوا على جدك جميع البوادي

كل على هرجي لك الله شهيـدي = ولا اقول انا هرج على غير قادي



ويقول الجضعي الفهري :

ياراكب وجنا تبـوق المراهيـق = كنـه ظليـم حاديتـه الخشومـي

تنصا لنا شيخ دلاله علـى سيـق = محمد ولد هادي مـرد العلومـي

يعطونه الاجناب قـب ملاويـق = وخذا الاصايل من الاحفة رسومي


ويقول عيسى بن حصن الشرافا الدوسري :

ياراكب من فوق درم الخفافا = مافيهن اللي مابعد شق نابه

تلفى على شيخ فعوله تشافا = مشيدن بيته تخالف ركابـه

عليه شيخان القبايل تلافـا = ذا ناقلن هدوه وهذا كتابـه


ويقول تركي بن جليغم الفهري :

لما تقهوا روحـه لابـن هـادي = مادام راسه بدت الناس ماجـود

ياما حكم نمرا تخفض الفـؤادي = مسواط نجد إلى غدا نجد مرجود

يتلاه من قومه سوات الجـرادي = كم واحد في دقلهم شيف مـردود

يعطونه الحكـام قـب جيـادي = وسروال تومان مع جوخ ماهود


رواية الشيخ الفارس/ عبدالله بن فهد الدامر من شيوخ العجمان

وهو معاصر الملك عبدالعزيز وروى الكثير من الاحداث والوقائع التي عاشها وشارك فيها قبل واثناء توحيد البلاد ، وروى عن والده وعن الجيل السابق لجيله الذي عاش الذي عاصر ، وفي روايته لاحدى القصص قال:

((..... العجمان واللي معهم من ال عرجاء مربعين جنوب عاد اهلهم بالجنوب ومحالفين قحطان، واللي على نجد ذاك الحين قحطان...))



جاء في ذلك التقرير ما ترجمته:

((في رسالة سابقة ذكرت ذهاب ابن ربيعان إلى جانب إبراهيم باشا .. إذ خرج المذكور من جوار الطائف- وفي معيته عتيبة وسبيع وعدوان ومطير – ووصل إلى قرب الحناكية ومن غير أن يتلاقى مع الباشا عرض طــــــــــاعــتـــه وعـودته إلى دأبه القديم،

ولما كان سلوكه هذا مكره عليه فقد تلقاه المشار إليه بمظهر الحيطة والتبصر، وغزاه وضربه والعشائر التي معه، وجعلهم فقراء الحال (يقصد أنه أستولى على حلالهم).

وفي الطرف الآخر فإن وكيل تربة الشريف محمد وخيالته الـ60 أغار على نجع الشيخ ابن قاسي من سبيع في جوار رنية وغنم كل مواشيه وقتل الأشقياء.

وأرسل أيوب آغا وسليمان آغا برزانلو نحو عرب الطفحة والنفعة والدعاجين من عتيبة الذين لم يقوموا لطرف المشار إليه، فصادفوهم في أطراف (صلية. أو الصلية الواقعة شرق جبل النير)، فأخذو مواشيهم وأدبوهم وأجبروهم على الخـدمــــــــة،

ثم قام الآغاوان بإكتشاف قبائل أخرى من عتيبة خارج الطاعة (فطّيعوها). وأشترك شريف تربة محمد بن عودة وخيالته مع رشوان آغا رئيس الأدلاء في مكة بأتجاههما إلى ما بين بيشة ورنية حيث: أكلب وسبيع وأبن شكبان، فكانت هذه الغزوة كتلك مكللة بالنصر والفيض..

وفي خلال الغزوات الـ4 دمروا ما يقرب من (150) شقياً وغنموا أكثر من )(200)جملاً و(30) الف من الأغنام، وأقبل الطائعـــــــــــــون من عتـيبـــــــــــــــة ومطير وعدوان والــــدعــــاجـــيـــن!!! وغيرهم إلى أمام الحناكية ونزلوا مع نجوعهم ... إلخ". ))أنتهى نص البدراني.ص212.


يفيد تقرير تركي من قائد الحملة مرسل الى محمد علي باشا في عام 1235 هجريب خصوص رفض بن هادي الطاعة للاتراك وتحريض القبائل ضده وليست قبيلة عتيبة وحدها :

( ارسلت اوراقا ً الى ابن ربيعان شيخ عتيبة والشيخ الدويش وسائر المشايخ ليضيقوا على قحطان))
المصدر : كتاب من اخبار القبائل في نجد لفائز بن موسى البدراني الحربي - الصفحة رقم 224

--------------------------


وبالربط العقلاني للاحداث .. يتضح جليا ً ان قبيلة عتيبة لم تخرج قحطان شبرا ً واحدا ً من نجد ..

ولكن ما خرج من هيمنة قحطان في اواسط نجد ..خرج بسبب جيوش باشوات مصر وعدائها لقحطان بشكل مباشر ..

فهذا التراجع لقحطان هو تكتيك حربي صرف يعود لسياسة قادتها المحنكين، فالموقف وضع قبائل نجد امام ثلاث خيارات:

اما رفض الخضوع والطاعة للاتراك ومن ثم الدخول معهم في مواجهة غير متكافئة !!

او الرضوخ والاذعان وتنفيذ جميع الخدمــات المطلوبـــة...!!!

او الخروج من ميـدان المواجهة (نجـد) ان امكن... وهذا مااختارته قبيلة قحطـــــان وقبيلة الدواسر....

* وبعد رحيل هذه القوات العساكرية... عادت قحطــان إلى وسط نجـد، وبدأ سلطان نجد (الشيخ محمد بن هادي) بمضاعفة الجزيــة على ابن حميد وعتيبــة لقاء تآمرهم مع الاتــراك ضده.



اخوكم سليماني جحدري

_________________ تــوقــيـع
الرد الفاصل  من التاريخ الحاصل ان عتيبة اخرجت الجحادر من نجد  DjvWDVLW0AAaB-L
لاتحسبنًي بشتكـي مـن مساويـــــــــك= مـن دون حدًي بحكمك في حدودي
ماني ونالعاصـي تضـن الرجـاء فيـك=رجــــاي بالله والـخـلايـق شـهــودي
فيني طناخه يافتى الجــــود وطغيـك = أبــــك إقحطانـن كـلهـم لـي سنـودي
عاصي الشعراء العلياني
جوال"0532094105
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الرد الفاصل من التاريخ الحاصل ان عتيبة اخرجت الجحادر من نجد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» الكلام الفاصل بالـنقـط والفواصل لتفنيد مزاعم بن بليهد حول قحطان وعتيبة
» معركة بين ال مسعود وال جرو ضد عتيبة
»  إرث المؤرخين و الموروث لقبيلة عتيبة
» بين ابن حميد شيخ عتيبة وابن هادي شيخ قحطان..
» تاريخ نجد بين الحقيقة والخيال !!! عتيبة - مطير - قحطان !!!

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة حصاة قحطان :: المـجـــالــس التـاريخـيـه :: مجلس تاريخ وأنساب وقصص وفرسان آل لجمل والجحادر وقحطان-
انتقل الى: